تخصص إدارة المشاريع: دليل شامل للمجالات والمهام والجامعات وكيفية الدراسة

تخصص إدارة المشاريع: دليل شامل للمجالات والمهام والجامعات وكيفية الدراسة

كتابة : بكه

21 مارس 2024

فهرس المحتويات

بات تخصص إدارة المشاريع من أهم التخصصات في مختلف الجامعات، فمن خلاله يتعلم الطالب المهارات التي تساعده على إدارة المشروع بنجاح من البداية إلى النهاية، ونظرًا لاعتماد مختلف المنظمات على المشروعات التي تحقق أهدافها الاستراتيجية؛ فقد زاد احتياجها إلى مديري المشاريع المكلفون بتحقيق النتائج المرجوة للمشروع، وهو ما يبقي المنظمة على المسار الصحيح، فإذا كنت تتطلع لدراسة إدارة المشاريع وترغب في التخصص في هذا المجال؛ تابع معنا السطور التالية.

ما هو تخصص إدارة المشاريع؟

يمكن تعريف تخصص إدارة المشروع بأنه الدراسات التي تتضمن المفاهيم الأساسية في إدارة المشروع، إلى جانب ممارساته القياسية والمهارات المطلوبة الواجب توافرها في العاملين بهذا المجال وأبرزها تحديد الفرص وحل المشكلات المعقدة وتنفيذ الحلول.

وفي بكالوريوس إدارة المشاريع، يتعلم الطالب جوانب هامة في إدارة المشروع، أبرزها كيفية إدارة المخاطر، من خلال التركيز على الصعوبات التي يمكن أن يواجهها المشروع في أثناء تنفيذه، وكيفية إيجاد أفضل الحلول للتغلب عليها.

أهمية تخصص إدارة المشاريع:

في البداية، تجدر الإشارة إلى أن نجاح أو فشل المنظمات يتوقف على عوامل عدة أبرزها قدرتها على تقديم خدمات وطرح منتجات ذات جودة عالية، وتزداد التحديات التي تواجهها المنظمات في أثناء تنفيذ المشاريع، إذ لم يكن هناك مديرون مهرة يقودون تلك المشاريع، الأمر الذي جعل إدارة المشروع هي القسم الأهم في المنظمة من أجل تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وبالتالي زادت أهمية دراسة إدارة المشروع.

اقرأ: تاريخ إدارة المشاريع لتعرف أكثر عن تطور الاهتمام بإدارة المشاريع على مر العصور.

هل تخصص إدارة المشاريع مطلوب

نعم، يزداد الطلب يومًا بعد الآخر على تخصص إدارة المشاريع، نظرًا لحاجة المنظمات إلى محترفين مؤهلين لتخطيط العمل في مختلف الصناعات. ويطلب في التالي:

1- إعداد الاستراتيجية الخاصة بأي مشروع: 

إدارة المشاريع تلعب دورًا حاسمًا في تحقيق أهداف الشركة والمشاريع الكبيرة. تساعد على تنظيم العمل والموارد بشكل فعال لضمان تسليم المشاريع في الوقت المحدد وداخل الميزانية المحددة.

2- زيادة الإنتاجية وتحسين الجودة: 

إدارة المشاريع تساعد في تطبيق ممارسات أفضل وتحسين جودة الإنتاج. تعزز من فعالية العمليات وتقلل من الفاقد والهدر.

3- تحقيق التوازن بين الجدوى والمخاطر:

تساعد إدارة المشاريع في تقدير المخاطر وتطوير استراتيجيات للتعامل معها. تمكن من اتخاذ قرارات مستنيرة بناءً على تحليل البيانات والمعلومات.

4- زيادة التنافسية: 

الشركات التي تمتلك محترفين مدربين في إدارة المشاريع يمكنها التكيف بشكل أفضل مع التغييرات السريعة في السوق والابتكار في منتجاتها وخدماتها.

5- تقليل التكاليف: 

إدارة المشاريع تساعد في مراقبة الميزانية وتحقيق أقصى استفادة من الموارد المتاحة، مما يساهم في تقليل تكاليف المشروع.

6- تحقيق الاستدامة: 

العديد من المشاريع الحالية تتطلب مراعاة العوامل البيئية والاستدامة. محترفو إدارة المشاريع يمكنهم تضمين هذه العوامل في تخطيطهم وتنفيذ مشاريعهم.

لهذه الأسباب وغيرها، فإن تخصص إدارة المشاريع يعد مطلوبًا ومهمًا في العديد من الصناعات والشركات. يمكن للمحترفين في هذا المجال الاستفادة من فرص وظيفية ومهنية متنوعة والمساهمة في نجاح المشاريع والمؤسسات.

مهام العاملين في تخصص إدارة المشاريع:

يتكون فريق عمل المشروع من عدة أعضاء، يتولى كل عضو القيام بأدوار محددة يساهم بها في إنجاح المشروع، ويتمثل الأعضاء ومهامهم فيما يلي:

1- مدير المشروع

يُعد مدير المشروع هو العضو الأهم في الفريق، فهو حلقة الوصل بين أعضاء الفريق والشركاء في المشروع، للتأكد من دراية الجميع بالمستجدات حول المشروع وكيف يسير.

وتتمثل مهام مدير المشروع في: إنشاء جداول زمنية وفقًا لاحتياجات المشروع والشركاء، توفير تحديثات بصورة مستمرة، توظيف العاملين في المشروع، مراجعة الميزانية للتأكد من عدم تخصيص موارد أكثر مما يحتاج إليها المشروع، تقديم الموارد لأعضاء الفريق.

2- عضو فريق المشروع

عضو فريق المشروع هو أي فرد يعمل فيه، ويقوم الأعضاء بمهام بناءً على تفويض مدير المشروع ووفقًا لما يمتلكون من خبرات وقدرات والقسم الذي يعملون فيه.

ومهام أعضاء فريق المشروع هي: توثيق العملية، تقديم الخبرة، تحديد احتياجات العمل، استكمال العمل في الوقت المُحدد، المساهمة في تحقيق أهداف المشروع.

3- راعي المشروع

راعي المشروع هو الفرد أو الكيان الذي يقدم الدعم والموارد اللازمة لتنفيذ ونجاح المشروع، كما يتواصل بين مدير المشروع والفريق التنفيذي للمنظمة.

ومن أبرز مسؤوليات راعي المشروع: الموافقة على زيادات ميزانية المشروع، إجراء تعديلات على الجدول الزمني، اتخاذ القرارات التجارية الرئيسية الخاصة بالمشروع، إمداد مدير المشروع والفريق بالموارد المطلوبة.

4- شركاء المشروع

يمكن وصف شركاء المشروع بأنهم الأشخاص الذين يمولون المشروع أو يعملون على نتيجته النهائية، وتتمثل مسؤولياتهم في: تحديد المشكلات التي يواجهها المشروع، تقديم الخبرة، رصد ردود الأفعال حول المشروع.

5- محلل الأعمال

يتعاون محلل الأعمال مع الشركاء في المنظمة في وضع استراتيجيات تطوير الأهداف لحل المشكلات التي تواجهها المنظمة، ولذلك فهو يقوم بأدوار أخرى في المشروع أبرزها: تعريف وتحديد أهداف المشروع، رصد المتطلبات الفنية التي يحتاج إليها فريق المشروع.

اقرأ أيضَا: أهم كتب إدارة المشاريع باللغة العربية والإنجليزية.

مجالات عمل تخصص إدارة المشاريع:

يتساءل الكثير قبل دراسة تخصص إدارة المشاريع، عن مجالات العمل التي يمكن الالتحاق بها بعد انتهاء الدراسة في هذا التخصص، وهناك عدة صناعات رئيسية تحتاج إلى تخصص إدارة المشاريع والتي يمكن إبرازها في النقاط التالية:

1- مجال البناء والتشييد:

تتعدد مشاريع البناء في مختلف الدول، سواء لإصلاح البنية التحتية القديمة أو لإنشاء أخرى جديدة، ولذلك هناك حاجة ماسة إلى مديري مشاريع ذوي مهارة وكفاءة، يتولون إدارة جميع مراحل المشروع، وتحديد ما يتعين إنجازه خلال كل مرحلة من مراحل عملية إدارة المشروع.

كما يقوم مديرو المشاريع في مجال البناء بتقسيم المناطق واللوائح القانونية، فضلًا عن العمل مع العملاء والمهندسين والمهندسين المعماريين.

2- مجال الطاقة

هناك العديد من المنظمات التي تضع أنظمة جديدة للطاقة أو تطور الأنظمة القائمة، تلك المنظمات قد تكون حكومية أو خاصة، وفي كل الأحوال تحتاج إلى مدير مشروع يشرف على عمليات تلك المشاريع بالكامل.

3- مجال الهندسة

تطلق العديد من الشركات المشاريع الهندسية، وتستعين فيها بمديري المشاريع الذين يعملون مع المهندسين في العثور على الحلول المناسبة للمشكلات التي يواجهونها خلال تنفيذ المشروع، أو لاكتشاف كيفية إنشاء أشياء جديدة.

ومن مهام مديري المشاريع الهندسية، الاهتمام بتلك المشاريع من الناحية التجارية، مثل الالتزام بالجداول الزمنية الموضوعة وتحديد وتخصيص الموارد، وإعلام العملاء بمستجدات المشروع.

4- مجال تطوير البرمجيات

لا تنجح المشاريع البرمجية دون مديرون يفهمون جيدًا ما يريد العميل تحقيقه، ويحولون الأفكار إلى حقائق من خلال شرح المفاهيم للأشخاص العاديين، مستفيدين من معلوماتهم التقنية.

ويتولى مديرو المشاريع البرمجية مهام الإطلاع على المشكلات المُحتملة والميزانيات والمواعيد النهائية للمشروع، بخلاف عملهم مع الموظفين لضمان تحقيق الجودة.

5- مجال التسويق

تستعين مختلف المؤسسات التي تقدم خدمات ومنتجات بمديري المشاريع للتسويق للعلامات التجارية لما تقدمه من خلال وضع جداول زمنية، والإشراف على عمل المسؤولين عن تحقيق الأهداف من الكُتاب والمصممين، متعاونين في ذلك مع استراتيجيي التسويق.

6- مجال الأدوية

في هذا المجال، يتولى مديرو المشاريع مهام متعددة أبرزها توضيح المعلومات حول المنتجات الجديدة بعد اختبارها، ضمان الامتثال للمعايير الطبية والقانونية، مراقبة المخاطر، حفظ السجلات، متعاونين في ذلك مع الأطباء والباحثين والمسؤولين عن التسويق.

7- مجال الرعاية الصحية

تحتاج المستشفيات إلى مديري مشروعات الرعاية الصحية للاستفادة من مهاراتهم في التعامل مع الآخرين عند توليهم الإشراف على جميع مراحل افتتاح أجنحة جديدة على سبيل المثال، إذ يتعاونون مع أعضاء مجلس إدارة المستشفى والأطباء ورؤساء الأقسام خلال هذا العمل.

8- مجال تكنولوجيا المعلومات

تزداد حاجة المؤسسات إلى مديري مشاريع تكنولوجيا المعلومات، إذ يتولون الإشراف على تركيب المعدات الجديدة والأمن، جامعين في ذلك بين كفائتهم التقنية وخبراتهم التجارية، ويستفيدون منها في توجيه الأنشطة المتعلقة بالكمبيوتر في تلك المؤسسات.

أهم الجامعات التي تدّرِس إدارة المشاريع:

يبحث الكثير عن أفضل الجامعات التي يمكن الالتحاق بها لدراسة تخصص إدارة المشاريع، والتي نرشح لكم أفضلها فيما يلي:

1- معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

تقدم كلية إدارة الأعمال التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج تخصص إدارة المشاريع، والذي يدرس الطالب فيه أدوات إدارة المشاريع المطلوبة لقيادة فريق أو لتأسيس وإدارة منظمة.

2- جامعة كاليفورنيا

يمكن الالتحاق بالدراسة في برنامج E & PM (الهندسة وإدارة المشاريع) التابع لجامعة كاليفورنيا، لتعزيز المهارات المطلوبة في إدارة المشاريع والشركات بمجالات مثل الهندسة المعمارية والهندسة والبناء.

والشهادة دراسية المُقدمة من جامعة كاليفورنيا تصقل السيرة الذاتية لكل من يرغب في أن يصبح مديرًا للمشاريع أو يتطلع إلى تغيير مهنته.

3- معهد ستيفنز للتكنولوجيا

يقدم معهد ستيفنز للتكنولوجيا الواقع في ولاية نيويورك شهادة الدراسات العليا في إدارة المشاريع، وفيه يدرس الطالب كيفية إدارة المشاريع نظريًا وعمليًا، وما هي أدوات إدارة المشاريع ومقاييس نجاحها.

الالتحاق بهذا البرنامج يعزز من المهارات القيادية والتحليلية للطالب، ويمكّن مديري المشاريع من تطوير مهاراتهم المطلوبة في هذا المجال.

4- جامعة ميشيغان

تتيح جامعة ميشيغان الأمريكية درجة الماجستير في برنامج درجة إدارة البرامج والمشاريع، والتي يتعلم الطالب خلالها الأدوات والتقنيات المطلوبة لإنشاء المشاريع، وكيفية تطبيقها في الموعد المُحدد ووفقًا للميزانية المرصودة.

5- جامعة سانت لويس

تقدم كلية الدراسات المهنية بجامعة سانت لويس برنامج ماجستير العلوم في إدارة المشاريع، ومن خلاله يمكن تطبيق عمليات إدارة المشاريع الأساسية على نطاق واسع.

6- كليات الشرق العربي

تقدم كليات الشرق العربي للدراسات العليا في السعودية بكالوريوس إدارة المشاريع، بهدف تأهيل الكوادر البشرية وتطوير قدراتهم للالتحاق بسوق العمل في منشآت القطاعين العام والخاص، فمن خلال هذا البرنامج يتم تدريس المهارات المعرفية والإدارية والفنية لإدارة المشاريع.

7- جامعة دار العلوم

تتيح كلية إدارة الأعمال بجامعة دار العلوم السعودية برنامج ماجستير إدارة المشروعات، والذي يؤهل الملتحقين به لاجتياز اختبار شهادة محترف معتمد في إدارة المشروعات المُعتمدة من معهد إدارة المشروعات الأمريكي.

8- جامعة الفيصل

تقدم كلية إدارة الأعمال التابعة لجامعة الفيصل السعودية، برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال، والذي يركز على العمليات وإدارة المشاريع.

الشهادات والدورات المتاحة ضمن تخصص ادارة المشاريع:

إليكم فيما يلي شهادات إدارة المشاريع الأكثر شيوعًا، والتي تعزز من فرص الحصول على وظائف قيادية في هذا المجال:

1- إدارة المشاريع الاحترافية PMP

تُعد شهادة إدارة المشاريع الاحترافية PMP من الشهادات المُعتمدة من قِبل معهد إدارة المشاريع (PMI)، والحصول عليها يحتاج إلى اجتياز مدير المشروع الاختبار المكون من 180 سؤال، ومتطلبات أخرى منها الحصول على شهادة البكالوريوس، وخبرة 36 شهرًا في قيادة المشاريع، مع 35 ساعة من تعليم إدارة المشاريع.

2- مشارك معتمد في إدارة المشاريع CAPM

تناسب شهادة مشارك معتمد في إدارة المشاريع CAPM  من بدء حياته المهنية في مجال إدارة المشاريع، إذ أن حصوله عليها يعني درايته بأفضل الممارسات القياسية لإدارة المشاريع في جميع أنحاء العالم.

متطلبات هذه الشهادة هي الحصول على شهادة ثانوية مثل شهادة الدبلوم أو ما يعادلها أو شهادة الدراسة الثانوية، مع قضاء 23 ساعة من التعليم في إدارة المشاريع.

3- ممارس معتمد رشيق ACP:

الحصول على شهادة ممارس معتمد في منهجية أجايل ACP تعني أن حاملها يمتلك مهارة المرونة التي تحتاج إليها الشركات، لأنها تسمح لها بالاستجابة لمتطلبات السوق بشكل أسرع.

متطلبات هذه الشهادة هي امتلاك خبرة سنة كاملة في إدارة المشروع، والعمل 8 أشهر على فرق مشروع Agile خلال آخر 3 سنوات، والتدريب على أساليب Agile لمدة 21 ساعة.

وتقدم منصة بكه دورات تدريبية مُعتمدة في إدارة المشاريع يمكن الالتحاق بها لصقل المهارات والمعارف في هذا المجال.

4- مدير المشروع الرئيسي MPM:

تُعد هذه الشهادة هي أعلى مؤهل مُقدم من الأكاديمية الأمريكية لإدارة المشاريع (AAPM)، وتشترط امتلاك خبرة لا تقل عن 3 سنوات في إدارة المشاريع.

5- إدارة البرامج الاحترافية PgMP:

تُقدم شهادة إدارة البرامج الاحترافية لمديري المشاريع القادرين على قيادة أكثر من مشروع في نفس الوقت، ولديهم رغبة في تطوير حياتهم المهنية.

يتطلب الحصول على هذه الشهادة امتلاك الشهادة الثانوية، وخبرة في إدارة المشاريع لا تقل عن 48 شهرًا، وخبرة في إدارة البرامج لا تقل عن 84 شهرًا خلال آخر 15 عامًا.

6- دورات أجايل وبرينس2:

أجايل Agile وPRINCE2 (برينس2) هما منهجيتان شهيرتان من منهجيات إدارة المشاريع في مجال إدارة المشاريع. تختلف هاتان المنهجيتان في العديد من الجوانب، وتستخدم كل منهما في سياقات ومشاريع مختلفة. اختيار بين Agile وPRINCE2 يعتمد على طبيعة المشروع ومتطلباته. إذا كان المشروع يتطلب التفاعل السريع مع التغييرات والتحفيز المستمر للتعاون مع العملاء، قد تكون Agile هي الخيار الأفضل. أما إذا كان المشروع يتطلب إدارة صارمة ومتواصلة للمخاطر والتخطيط المفصل، فإن PRINCE2 قد يكون أكثر مناسبة. في بعض الحالات، يمكن أيضًا دمج عناصر من الاثنين لتلبية احتياجات محددة للمشروع.

وتقدم بكه الخيارات الثلاثة لكي تساعدك في ذلك:

المواد الدراسية لتخصص إدارة المشاريع

يدرس الطالب خلال التحاقه بتخصص إدارة المشاريع عدة مواد دراسية ومنها:

  • مقدمة في إدارة المشاريع.
  • مبادئ الإدارة العامة.
  • مهارات العمل.
  • إدارة المكتب والاتصالات.
  • الإدارة المالية ومعالجة البيانات.
  • إدارة العمليات.
  • أدوات إدارة المشروع.
  • ريادة الأعمال.
  • إدارة التسويق.
  • مفاهيم وممارسات الإدارة.
  • اقتصاديات الأعمال.
  • القيادة والأخلاق.
  • السلوك التنظيمي.

ما هي وظيفة إدارة المشاريع:

تُعرف إدارة المشاريع بأنها تخطيط وتنفيذ المشاريع وتتبعها وإتمامها، وهي العملية التي يقوم بها مدير المشروع بالتعاون مع الفريق، مستخدمين في ذلك الأدوات والمنهجيات والمهارات اللازمة في جميع مراحل المشروع.

وتتمثل وظائف إدارة المشاريع فيما يلي:

  • تحديد النطاق: أي النشاط المتضمن حدود النشاط الواجب القيام به لإنجاز المشروع.
  • التخطيط: أي تحديد أهداف المشروع والتخطيط للحد من ظهور المخاطر، وتوقع وقت انتهاء المشروع.
  • التقدير: أي التقديرات الكمية لتكاليف المشروع والموارد التي يحتاج إليها حتى انتهائه.
  • الجدولة: وهي القائمة التي تحتوي على وقت بداية ونهاية كل وظيفة، والعاملين في المشروع ودور كل منهم.
  • التنظيم: وهي وظيفة هامة للتأكد من دراية كل عضو من أعضاء الفريق بمهامه ومسؤولياته.
  • التوجيه: ويعني توجيه أعضاء فريق المشروع لتحقيق أهدافه المرجوة.
  • التحكم: أي التحكم في أعمال المشروع لضمان سيرها وفقًا للخطة الموضوعة.
  • الإغلاق: هذه الوظيفة هي نشاط رصد النتائج النهائية للمشاريع المُنجزة، وتقييمها وتسجيلها.

السمات الفنية والإدارية للطلاب في تخصص وإدارة المشاريع

هناك مجموعة من المهارات الفنية والمهنية التي يجب توافرها طلبة تخصص إدارة الأعمال وإدارة المشاريع، لدورها في نجاحهم في العمل، وتتمثل المهارات المرنة فيما يلي:

1- تخطيط المشروع

لا بد من امتلاك مدير المشروع مهارة القدرة على وضع خطة مشروع، والتي تتضمن الجداول الزمنية، الميزانية، الشركاء والأدوار، أهداف المشروع، المعالم والتسليمات.

2- تحديد نطاق المشروع

إدارة المشاريع تحتاج إلى قدرة المديرين على تحديد نطاق المشروع، هذا النطاق الذي يتضمن الهدف من المشروع وحجمه والقيود التي تواجهه، وبالتالي يمكن معرفة ما يمكن تحقيقه في إطار زمني وميزانية معينة.

3- كتابة ملخص المشروع

ملخص المشروع هو الوثيقة التي تتضمن الأهداف العامة للمشروع وآلية تحقيقها، وجميع المعلومات التي قد يحتاج إليها الفريق.

4- رسم خريطة الطريق للمشروع

يجب أن يكون مدير المشروع قادرًا على رسم خريطة طريق له، تتضمن الجدول الزمني للمشروع وإنجازاته.

5- رسم الجدول الزمني للمشروع

توضيح الجدول الزمني للمشروع يساعد الفريق على تتبع نجاح المشروع، لأنه عبارة عن مدة الأحداث خلال دورة حياة المشروع، ووضع هذا الجدول مهارة يجب توافرها في مدير المشروع.

 

السمات الشخصية للطلاب في تخصص إدارة الاعمال وإدارة المشاريع

هناك مجموعة من المهارات المرنة والصعبة، الواجب توافرها في طلبة تخصص إدارة الأعمال وإدارة المشاريع، لدورها في نجاحهم في العمل، وتتمثل المهارات المرنة فيما يلي:

1- التعاون

التطلع للعمل كمدير مشروع أو الانضمام لفريق عمل المشروع، يتطلب التحلي بصفة التعاون، فمن خلال هذه الصفة يمكن التنسيق بين أعضاء الفريق وعملهم مع بعضهم البعض بشكل أفضل، ومن ثم إنجاز العمل بسرعة وكفاءة أكبر.

2- العمل الجماعي

يساعد العمل الجماعي على شعور كل عضو من أعضاء الفريق بدوره الفعال، وبالتالي شعور الجميع بالتقدير والترحيب، وهو ما يصب في النهاية في صالح العمل.

3- التواصل

التواصل الفعال مهارة مطلوبة لضمان سير المشاريع بسلاسة أكبر، كما أن قيادة المشروع بفاعلية تتطلب القدرة على توضيح المطلوب من فريق المشروع.

4- إدارة الوقت

من العوامل المؤثرة في نجاح المشروع، القدرة على إنجازه في الموعد النهائي المُحدد، وهو ما يتطلب امتلاك مدير المشروع وأعضاء الفريق مهارة إدارة الوقت، لتحديد أولويات المهام وإنجاز ذات الأولوية الأعلى.

5- القيادة

تُعد مهارة القيادة من المهارات الضرورية المطلوبة في مدير المشروع، إذ تساعد هذه المهارة على توجيه وتحفيز أعضاء الفريق لتحقيق أهدافهم، ومن ثم إنجاز المشروع بنجاح.

6- التنظيم

المهارات التنظيمية هي المهارات التي يمتلكها الفرد وتسمح له بالعمل بطريقة منظمة وفعالة، لأنه يستخدمها في إدارة الوقت والمهام بكفاءة.

7- حل المشكلات

جميع المشاريع تواجه خلال مراحل تنفيذها معوقات ومشكلات، وبالتالي يجب أن يمتلك مدير المشروع مهارة حل المشكلات للتعامل مع المشكلة وحلها في النهاية، ومن ثم تحقيق المشروع النجاح المرجو.

8- التفكير النقدي

التفكير النقدي هو التفكير خارج الصندوق والقدرة على التعامل مع المشكلات بشكل منطقي وليس اتخاذ القرارات بالعاطفة، ومدير المشروع الذي يمتلك هذه المهارة يستطيع تحليل المعلومات وتكوين استنتاجات خاصة بناءً على الحقائق، وبالتالي اتخاذ القرار المستنير.

9- القدرة على التكيف

قد تتعرض بعض جوانب المشروع لتغيرات تؤثر عليها، مثل التغير في الميزانية أو في الموعد النهائي، ومدير المشروع الناجح هو من يستطيع تطويع مشروعه ليتكيف وفقًا للظروف التي يتعرض لها، مع توجيه الفريق في الاتجاه الصحيح.

10- القدرة على فض النزاعات

في الغالب تشهد المشاريع نزاعات تنشأ بين أعضاء الفريق بعضهم البعض أو بينهم وبين الشركاء، الأمر الذي يتطلب امتلاك مدير المشروع مهارة فض النزاعات من خلال مخاطبة أطرافها ومحاولة التوصل إلى حل، حتى يشعر الجميع بأن هناك من يسمعه.

 

كيف تساهم ادارة المشاريع الحديثة في تحقيق رؤية المملكة 2030

باتت المملكة العربية السعودية موطنًا لإطلاق المشاريع الحديثة خلال السنوات الأخيرة، وذلك ضمن رؤيتها لعام 2030، الأمر الذي خلق حاجة مُلحة لمديري مشاريع أكفاء يديرون تلك المشاريع باستخدام المهارات والتقنيات اللازمة لتحقيق أهدافها المرجوة.

ولضمان اضطلاع إدارة المشاريع بدورها في تحقيق رؤية المملكة 2030؛ لا بد من قيام مديرو المشاريع بما يلي:

1- الاستعانة بأحدث البرامج

لا بد من الاستعانة بأحدث البرامج في مجال إدارة المشاريع، والتي تتبع مؤشرات الأداء الرئيسية، وهو ما يساعد على تفرغ العاملين للإبداع في مهام أخرى.

2- استخدام الذكاء الاصطناعي

يساعد الذكاء الاصطناعي على تفرع كل شركة للقيام بمهام إبداعية، نظرًا لدوره في إنجاز مختلف المهام الروتينية.

3- اللجوء إلى العمل عن بُعد

بات العمل عن بُعد هو الخيار المُفضل للعديد من الشركات والموظفين، ولذلك يتعين على مديري المشاريع تطوير قدرات أعضاء الفريق على العمل بهذه الطريقة لضمان استمرار نجاحه.

4- استخدام الخدمات السحابية

لا غنى عن الخدمات السحابية خلال تنفيذ المشاريع بمختلف أنواعها، نظرًا لدورها في تقليص وقت إجراء صيانة للأنظمة في الشركات، إلى جانب تقليل التكاليف التشغيلية المطلوبة.

5- الاعتماد على مديري مشاريع بمواصفات خاصة

بعد زيادة الاعتماد على أسلوب العمل عن بُعد؛ أصبحت هناك حاجة لمديري مشاريع يمتلكون مهارات التواصل الفعال مع الآخرين والتفاعل معهم.

الفرق بين دراسة إدارة الاعمال وإدارة المشاريع

يخلط البعض بين إدارة الأعمال وإدارة المشاريع، ولكن تشير الأولى إلى الإشراف على العمليات التجارية لضمان إتمام جميع مراحلها بسلاسة، أما إدارة المشاريع فهي التركيز على عدة مهام مثل تخطيط المشروع وتحديد الميزانية وتحفيز الفريق وإمداده بالموارد من أجل التنفيذ الناجح للمشروع.

وتكمن الفروق بين دراسة إدارة الأعمال وإدارة المشاريع فيما يلي:

وجه الاحتلاف والمقارنة

تفاصيل الاختلاف

1- طبيعة الدراسة:

يدرس الطالب في إدارة المشاريع كيفية التركيز على المشاريع الفردية وكيفية زيادة الكفاءة والإنتاجية داخل فرق المشروع، بينما يدرس في إدارة الأعمال مهام العمليات اليومية وكيفية زيادة الكفاءة والإنتاجية في مكان العمل.

2- الهدف المرجو من كل منهما:

الهدف من إدارة المشروع هو تحقيق أهدافه المرجوة، بينما تهدف إدارة الأعمال إلى تحقيق أهداف العمل من خلال إدارة وتنظيم العمليات.

3- الميزانيات

في إدارة المشاريع يتم تخصيص ميزانيات للمشاريع المُحددة، بينما ميزانيات إدارة الأعمال هي الموارد الخاصة بالمؤسسة.

4- الجدول الزمني:

في إدارة المشاريع يُعتمد على جدول زمني لكل مشروع يتضمن تاريخ بدايته ونهايته، أما إدارة الأعمال فهي مستمرة على الرغم من احتمالية تغير الأهداف.

 

اقرأ أيضًا: الفرق بين المشاريع والبرامج والمحافظ وإدارة العمليات؟

تعلم إدارة المشاريع بشهادات ودورات احترافية معتمدة: 

تساعدك الدورات التدريبية على اكتساب معرفة عميقة والإلمام بأحدث الممارسات والأدوات والاستراتيجيات وتعلم أهم المهارات بمجال إدارة المشاريع للاحتراف فيه، وتقدم لك بكه العديد من دورات إدارة المشاريع المعتمدة دوليًا والتي تشمل ما يلي:

وفي الختام، فإن إدارة المشاريع جزءًا لا يتجزأ من عمل أي منظمة تهدف إلى تحقيق أهدافها من خلال مشاريعها المُحددة. تساعدك الدورات التدريبية على اكتساب معرفة عميقة والإلمام بأحدث الممارسات والأدوات والاستراتيجيات وتعلم أهم المهارات بمجال إدارة المشاريع للاحتراف فيه، وتقدم لك بكه العديد من دورات إدارة المشاريع المعتمدة دوليًا فتصفحها الآن.

واتساب