شرح منهجية أجايل Agile Methodology: دليل شامل

شرح منهجية أجايل Agile Methodology: دليل شامل

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

أحدثت منهجية أجايل لإدارة المشاريع المرنة ثورة في إدارة المشاريع، فقبل ظهورها كانت العديد من الشركات تواجه مشاكل في تطبيق الطرق التقليدية مثل منهجية الشلال (Waterfall) في تسليم المنتجات لزبائنها في الوقت المحدد وبدون تأخير، بالإضافة إلى أن تعديلات متطلبات الزبائن يمكن أن تسبب مشكلة لفريق العمل، لكن استخدام منهجية أجايل قامت بحل هذه المشاكل، لنتعرف عليها أكثر من خلال هذا المقال الذي يوضح لك شرح Agile Methodology وفوائد استخدام الأجايل، ومبادئ القيمة الرشيقة (Agile) وإدارة المشروع وقيمه.

ما هي منهجية أجايل لإدارة المشاريع المرنة Agile Methodology؟ 

معني Agile يعني إدارة المشاريع المرنة، وهي منهجية تقوم على الإبداع والاستجابة للتغييرات والتكيف السريع معها، كما أنها منهجية كاملة لإدارة المشاريع ترتكز على عملية التخطيط قصير المدى عبر مراحل تطوير قصيرة “Sprints” لتحقيق التحسين المستمر للمنتج أو الخدمة.

كما يشير شرح Agile Methodology إلى الاستمرار في تحسين المشروع طوال دورة حياته من أجل تنفيذه بأعلى جودة وفي أسرع وقت، وتستهدف تعاون فريق العمل لحل المشكلات التي قد يتعرضون لها أثناء العمل على المشروع.

والجدير بالذكر أن عملية إدارة المشاريع بأجايل تبدأ بالتخطيط لمتطلبات العميل الخاصة بالمنتج، ومن ثم تنفيذها كبرامج، ثم بعد الانتهاء يتسلمها العميل، وتنتهي العملية بإجراء التحسينات والتعديلات بناءً على طلب العميل.

تطبيق منهجية أجايل في المشاريع البرمجية

تطبق فرق العمل منهجية أجايل في المشاريع البرمجية وفقًا للمراحل التالية:

1- معرفة متطلبات المنتج 

من خلال الاجتماع بالعملاء والمديرين وغيرهم من أصحاب المصلحة تتحدد متطلبات المنتج والتي يجب أن يكون لها إطار زمني وواضح لكل أفراد فريق العمل، كما يجب التأكد من أن جميع هذه المتطلبات يمكن أن تُنفذ على أرض الواقع ويمكن تحليلها وقياسها.

2- جمع كافة متطلبات المنتج

في تلك المرحلة تتجمع كافة المتطلبات التي تشمل الأنشطة والتعديلات المطلوبة في قائمة، ومن ثم بدء تحليلها لمعرفة الأولويات من هذه المتطلبات للبدء بالعمل بها، وتُعرف هذه القائمة بقصة المستخدم User Stories التي تصف هذه المتطلبات، ومن ثم وضع إطار زمني لكل قصة.

3- وضع خطة للدورة

ينتقل أفراد فريق العمل بعد ذلك إلى وضع خطة لدورة تطوير لفترة قصيرة مع ضمان إمكانية تنفيذها بالكامل في الواقع، وفيها تتحدد كافة المهام المطلوب إنجازها.

4- تنفيذ خطة الدورة

بعد الانتهاء من إعداد الخطة تأتي خطوة التنفيذ بتطبيق الأنشطة والمهام المخطط لها وطبقًا للإطار الزمني المحدد، وبعد الانتهاء من مهام كل دورة يقيم العميل كل مهمة في إطار التسليم التكراري.

5- التسليم 

عقب الانتهاء من تنفيذ المشروع البرمجي، تأتي خطوة تسليم المنتج النهائي للعميل، على أن يكون موعد التسليم في أسرع وقت بشكل يضمن جودة المنتج وكفاءة العمل.

5- التحسين

وهي الخطوة الأخيرة في إدارة المشروعات البرمجية وتعتمد على معالجة العيوب وإجراء التعديلات والتحسينات على المنتج طبقًا لرؤية العميل.

ما هو  برنامج التسليم المستمر؟

برنامج التسليم المستمرفي منهجية أجايل يعني أن تركز على عملية التخطيط قصير المدى بالإضافة إلى تقديم منتجات أولية حقيقية وعرضها على العميل وتقييمها وإعطاء الملاحظات والتعديلات عليها، وهي تشمل أيضًا إدخال التحسينات والميزات المطلوبة خلال دورة حياة المشروع، في هذه الطريقة، يجب أن يكون المنتج الأولي الذي سيدخل في المرحلة التالية هو منتج فعّال وقابل للتطور، ويطابق ما يتطلع له العميل وفق احتياجاته ومتطلباته.

دورات وشهادات منهجية أجايل Agile

تُمثل شهادة ممارس منهجية أجايل معتمد اعترافاً رسميًا بمعرفتك بالمبادئ الأساسية والمهارات التقنية لمنهجية أجايل، تساعد هذه الشهادة العالمية أيضًا الأفراد في تلبية احتياجات المنظمات التي تعتمد في إدارة مشاريعها من أجل تطبيق مجموعة متنوعة من الأساليب لإدارة مشاريعهم.

ما هي قيّم منهجية آجايل Agile وبرنامج التسليم المستمر؟

تم الإعلان عن بيان منهجية أجايل رسميًا في عام 2001 أُعلن فيه عن 4 قيم أساسية لإدارة المشروعات الرشيقة يرَكز من خلالها على قيمة الأعمال، يمكننا تعريف هذه القيم الأساسية كالتالي:

1- منتج فعال أهم من توثيق شامل

تهتم طريقة أجايل بأن يتم إنتاج منتج وفق خصائص أساسية معينة، والمقياس الرئيسي للتقدم هو رضا العميل، وتسليم هذه المنتجات في أقصر وقت ممكن وبفترات منتظمة، هذا لا يعني الابتعاد عن التوثيق، بل يتم توثيق الأشياء المهمة فقط مثل طريقة تشغيل المنتج، يجب ألا نشغل الفريق بكتابة توثيق مفصل للمنتج قبل أن يعمل المنتج بشكل صحيح 100٪، فلا يوجد أهمية لتوثيق مفصل والمنتج لا يعمل! 

" التوثيق هو كتابة آلية عمل كل جزء من المشروع بالتفصيل على شكل مستندات ورقية أو إلكترونية." 

2- فريق العمل أهم من العمليات والأدوات التي نستخدمها

يعد الاهتمام بأفراد الفريق والتعاون فيما بينهم طول مدة المشروع أكثر أهمية من التركيز على أدوات العمل وسير العمليات المستخدمة ببناء المنتج، حيث أن الأدوات لن تفعل شيء بدون أشخاص قادرين على استخدامها بشكل صحيح. 

يجب أن تكون فرق العمل ذاتية التنظيم من خلال أن تقوم بتقييم ومراقبة عملها لتصبح أكثر فعالية، تشجع منهجية أجايل على التطوير الدائم للأفراد ومهاراتهم، من خلال إعطاءهم البيئة والثقة المناسبة لتحفيزهم أكثر لإنجاح المشروع. 

"المحادثات المباشرة وجهاً لوجه بين أعضاء الفريق هي الطريقة الأفضل والأسرع لنقل المعلومات (عادة يجتمع الفريق بشكل يومي صباحًا Stand-up Meeting لمدة 10-15 دقيقة)." 

3- التعاون والمشاركة مع العميل أكثر أهمية من التفاوض على العقود

في منهجية أجايل يتم مشاركة العميل في كل خطوة، وهذا ما يعطيه فهم أكثر عن المنتج وما هي التعديلات التي يحتاجها لأنه يرى المنتج بعينه، وبالتالي التعديل أو الإضافة على المنتج يكن سهلاً وأكثر مرونة، وهذا يعطيه تصور كامل عن التكلفة التي سيقوم بدفعها.

لذلك يجب عليك التركيز عند توقيع العقد على المهام، التكلفة، والوقت فقط حيث أن العميل لا يستطيع توصيف المنتج بشكل كامل من بداية المشروع، وبالتالي أي تعديل يصبح صعب جدًا لأنه يحتاج إلى وقت وجهد وتكلفة، وغالبًا ما ينتج مشاكل مع العميل. 

"منهجية أجايل تعتمد بشكل أساسي على كسب رضا العميل، لذلك يعتبر الاهتمام بالعملاء هو حجر الأساس لإنجاح المشاريع." 

4- الاستجابة للتغيير أهم من اتباع الخطة المحددة في سير العمل

يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن التغييرات التي يطلبها العميل عند عرض المنتج عليه لها الأولوية عما هو مخطط له، حيث أن الخطط في منهجية أجايل تكون خطط عامة عن العملية الإنتاجية وعلى مستوى عالٍ وليس خطة شاملة لكل التفاصيل الدقيقة.

يجب عليك دائمًا القبول والترحيب بالتغييرات من قبل العميل حتى ولو كانت بمرحلة متقدمة في التطوير، الاهتمام المستمر بالتميز والجودة في التطوير التقني والتصميم، فمنهجية أجايل تُسخر التّغيير لصالح الميزة التنافسية للعميل. 

"هذا لا يعني أبداً أن النقاط التي تم التفضيل عليها لا قيمة لها، وإنما هنا تحديد الأولويات يكون لصالح قيم العميل." 

مبادىء منهجية أجايل 

تنحصر مبادئ منهجية أجايل في 12 مبدأ والتي نوضحها لك فيما يلي:

1- رضا العميل: تعبر أولى مبادئ المنهجية والتي تركز على تعزيز تلبية متطلبات العميل بالتسليم المستمر والمبكر.

2- الاستجابة للتغييرات: لأن منهجية أجايل قائمة على المرونة، فهي تمنح الفرصة للترحيب بأية متغيرات حتى ولو كانت في توقيت متأخر أثناء العمل على المشروع.

3- تقديم القيمة بشكل متكرر: والقيمة هي برامج العمل، وذلك يتحدد عبر جدول زمني محدد مما يساعد ذلك على توفير الوقت في تنفيذ المشروع.

4- كسر النمط التقليدي للمشروع: وذلك من خلال تعدد الوظائف لفرق العمل الذي يعزز من التواصل مع أصحاب المصلحة.

5- التحفيز حول بناء المشروع: حيث تمنح المنهجية الفرصة لتعزيز الروح المعنوية لفريق العمل من خلال منحهم الثقة والدعم المطلوب.

6- التواصل المباشر: حيث تتيح هذه المنهجية التواصل وجهًا لوجه لمناقشة مسائل المشروع بشكل سريع بدلاً من إرسال البريد الإلكتروني.

7- قياس التقدم وفقًا لبرنامج العمل: حيث أن التركيز على القيمة أو النتيجة المتوقعة من العميل أهم من عدد ساعات العمل أو الأخطاء المعالجة في قياس التقدم.

8- زيادة التنمية المستدامة: حيث أن المنهجية تقوم على تقبل التغييرات بسلاسة مع الحفاظ على معنويات فريق العمل للحفاظ على الأداء.

9- التميز المستمر: وذلك يساعد على إطلاق منتجات عالية الجودة.

10- التبسيط: بالتركيز على إنجاز الأعمال بشكل مُبسط لا يهدر الوقت لفريق العمل أو التكلفة للعميل.

11- إنتاج قيمة أكبر بالتنظيم: إذ أن تلبية المتطلبات بطريقة أفضل وتقديم قيمة عالية الجودة تأتي من فريق منظم.

12- تعزيز فاعلية بالفترات المنتظمة: إذ أن تحديد هذه الفترات سيساعد على تعديل أسلوب العمل بالمشروع للتحسين وتعزيز الإنتاجية.

عناصر المنهجية المرنة 

تتآلف منهجية Agile من ستة عناصر أساسية:

  • قصة المستخدم: وهي بمثابة وصف للمنتج والذي يكون من وجهة نظر المستخدم.
  • مراحل التطوير القصيرة: وتعني فترات زمنية تستمر من أسبوع إلى أسبوعين تُجرى فيها التحسينات والتعديلات للمنتج.
  • الاجتماع اليومي المختصر: هو اجتماع يناقشه أفراد فريق العمل الخاص بتطوير البرمجيات لمدة لا تقل عن 5 دقائق.
  • لوحة كانبان: وهي أداة تستخدم في متابعة تطور العمل سواء الأعمال المُنجزة أو قيد التنفيذ أو التي لم تُنفذ بعد.
  • قائمة مهام المنتج: وهي قائمة ينشئها مالك المنتجات وتشتمل على كافة متطلبات المنتج وتعديلاته.

أنواع ومنهجيات أجايل 

يتفرع من منهجية Agile العديد من المنهجيات والإطارات والتي تعبرعن طرق العمل في أجايل Agile Ways of Working وفيما يلي ستتعرف على أشهر أنواع أجايل:

1- سكروم Scrum

تعتمد فكرة سكروم على التطوير المستمر والذي يحدث بشكل متكرر على مدى فترات محددة، وهو أكثر المنهجيات المنتشرة في أجايل، وأطرافه هم: صاحب المنتج (العميل)، السكروم ماستر، وفريق التطوير.

2- كانبان Kanaban

يختلف كانبان عن سكروم في كونه غير قائم على إطار زمني محدد، ويشيع استخدامه في التسليم المستمر، ويتميز بأنه يعزز من إنتاجية العمل ووضع رؤية أو تصور عام للمشروع.

3- لين Lean

وهي منهجية تركز فقط على تقديم القيمة المطلوبة للعميل، إلى جانب مبادئ أخرى أهمها الحد من الهدر وتعزيز القيمة، بالإضافة إلى التقليل من الإجراءات التي تُنفذ لتسليم المنتج والتي تُعرف بـ"عمليات التسليم".

4- البرمجة القصوى Extreme Programming 

تتضمن منهجية البرمجة القصوى XP مجموعة من الممارسات المرتبطة بإطلاق إصدارات جديدة ومتكررة لمنتج أو خدمة والتي تُعرف بـ"الإصدارات المتكررة"، إلى جانب وضع معايير الخاصة بالتكويد او الترميز، فضلاً عن التكامل المستمر الذي يعتمد على تحديث الأكواد بشكل مستمر، وذلك في إطار تطوير البرمجيات.

5- التطوير القائم على المميزات FDD

منهجية التطوير القائم على المميزات Feature-Driven Development يشيع تطبيقها في المشروعات الكبرى، وتعتمد على تسهيل إدارتها وتعزيزها من خلال تقسيم تطوير البرامج لمجموعة مميزات صغيرة، وهي تهدف إلى تحسين الجودة من خلال تكرار عمليات التطوير والحد من مخاطر المشروع المحتملة.

مميزات منهجية Agile

هل تساءلت من قبل لماذا تعد منهجية Agile أساسية في معظم المشروعات؟ المميزات التالية ستجيبك عن هذا السؤال حيث يوضح لك عناصر القوة في منهجية أجايل:

1- إطلاق منتجات عالية الجودة 

نظرًا لأن هذه المنهجية تعتمد على مبدأ التحسين المستمر فهذا يرتبط بالجودة العالية للمنتج، وعند تطبيقها فإن فريق العمل القائم على مشروع لمنتج يجري اختبار شامل عند تنفيذ المشروع، وهذا لا يعني الالتزام بمتطلبات العميل! بل أحيانًا تُجرى التغييرات والتعديلات بناءً على طلبه طبقًا لمتطلبات السوق.

2- رضا العملاء 

في حالة تطبيق منهجية تقليدية في مشروع ما، سنجد أن مساهمة العميل فيه تقتصر فقط على مرحلة التخطيط ولا يكون له دور خلال مرحلة التنفيذ.

ولكن يختلف الأمر بالنسبة لمنهجية Agile! إذ أن العميل يساهم في صنع القرارات الهامة للمشروع في مختلف مراحله، إلى جانب التواصل والتعاون مع العميل للتأكيد من أن متطلباته قد تمت بالشكل المطلوب ووفقًا للمعايير المتفقة عليها، وبالتالي فهذا يعزز من احتمالية كسب عميل جديد!

3- إدارة أفضل للمشروع

تمنح منهجية Agile للقائمين على المشروع ولأصحاب المصلحة القدرة على التحكم في مختلف عناصر المشروع حيث أنها تتيح لهم مراقبة مستوى الجودة خلال مراحل المشروع، ومتابعة آراء أصحاء المصلحة الذين يشاركون بشكل دوري في عمليات المشروع من خلال إصدار التقارير.

4- التنبؤ بالمشروع بشكل أفضل

تساعدك هذه المنهجية على ضمان سير المشروع في المسار الصحيح له، وذلك لأنها تمنحك رؤية أوضح للتبنؤ بالتهديدات المحتملة للمشروع أي المخاطر، وبالتالي تتمكن من وضع خطة فعّالة للحد من هذه المخاطر.

5- تعزيز مرونة المشروع

تمنح منهجية Agile للمشروع مرونة فريدة من نوعها حيث أنها تتيح لفريق العمل الاستجابة للتغييرات وتنفيذها في أسرع وقت ممكن دون الحاجة إلى استهلاك وقت أطول، كما أن المشروع ينقسم إلى عدد من المراحل القصيرة حيث يمكن إدارة كل مرحلة بشكل مرن.

6- تعزيز معنويات أفراد الفريق

يحظى أفراد فريق العمل القائم على المشروع بفرصة للنمو مهنيًا حيث يتعلم مهارات جديدة ويطور بعضها من خلال المهام المتعددة التي يقومون بها، إلى جانب تعزيز التعاون بين جميع الأفراد والحصول على الاستقلالية أثناء العمل دون تدخل من أي جهة خارجية سواء من الإدارة أو الرعاة، وهذا بدوره يزيد من معنويات كل فرد ومن ثقته في أداءه.

سلبيات Agile

الآن وبعد أن تعرفت على المميزات حان الوقت لكي تتعرف على عناصر الضعف في منهجية أجايل:

1- قابلية أقل للتنبؤ بالموارد

تمنح المنهجية قدرة أكبر على التنبؤ بمخاطر المشروع، ولكن على الجانب الآخر لا تستطيع على وجه الدقة والتحديد أن تتنبأ بالموارد المطلوبة للمشروع والجدول الزمني المطلوب لإنجازه وتنفيذه، وهذا بدوره قد يؤثر على إتخاذ القرارات سلبًا.

2- مطالب أكبر  

تتضمن منهجية أجايل مطالب أكبر بخلاف المنهجيات التقليدية مما يعني الالتزام بشكل كامل من قبل جميع الأطراف لضمان فاعلية المنهجية، وهذا بدوره يشكل ضغطًا على الجميع.

3- قلة الوثائق المطلوبة

إنجاز التعديلات والتحسينات بالإضافة إلى المهام المطلوبة يتطلب الالتزام بالتوثيق وهذا ما تفتقره منهجية أجايل، وهذا بدوره قد يهدد بوجود تحديات مستقبلية وقلة الفهم.

4- التزام أكبر

تعتمد منهجية أجايل على التزام جميع الأطراف بالتعاون والتواصل خلال مراحل المشروع المختلفة، ولكن يتسبب ذلك في استهلاك المزيد من الوقت والطاقة لدى كل فرد. 

5- سهولة خروج المشروع عن المسار الصحيح

منهجية أجايل لا تضمن سير المشروع على المسار الصحيح نظرًا لأنها تفتقر الهيكل للتنظيمي الذي قد يهدد خروج المشروع عن نطاق المنهجية وفشله بسهولة.

ممارسات أجايل شيفت AgileSHIFT Practices

  1. التعاون بين فرق العمل.
  2. إجراء تغييرات تدريجية.
  3. وضع خطط مرنة.
  4. قياس القيمة المضافة.
  5. المساهمة في تغيير العملاء وغيرهم من أصحاب المصلحة.

نظرية (3C's) فى ال (User Stories)

قصص المستخدم User Stories هي نظرية تعتمد على وصف متطلبات المستخدم وأهدافها والقيمة التي يحصل عليها، وذلك يكون في إطار واضح وبلغة مفهومة، حيث يكون هذا الوصف طبقًا لوجهة نظر العميل أو المستخدم، وكتابة هذه القصة بشكل أفضل يجب أن تركز على مطلب واحد فقط، وأن تُوضح فيها كافة المعايير والشروط، بالإضافة إلى ألا تتضمن مصطلحات مُعقدة.

أما عن 3C's فهي تشير إلى العناصر الثلاث الأساسية التي تستخدم في كتابة قصة المستخدم، فكل عنصر يبدأ بحرف C وتتضمن مايلي:

1- البطاقة Card

تتضمن البطاقة وصف واضح ودقيق لمتطلبات المستخدم بشكل مختصر، كما أنها يجب أن تشتمل على المهمة المطلوبة والقيمة أو الفائدة، إلى جانب الإجراء أو الفعل المطلوب إتخاذه لتنفيذ الطلب.

2- المحادثة Conversation

تعبر المحادثة عن المرحلة التي تتضح فيها تفاصيل قصة المستخدم من قبل العميل لفهمها بالكامل، وذلك يحدث من خلال إجراء المناقشات في إطار شفهي مُدعم بالوثائق بين العميل وفريق العمل، كما أن هذه المرحلة من أجل أن تتحدد كافة المعايير والشروط المطلوبة لتوضيح القصة.

3- التأكيد Confirmation

مرحلة التأكيد تأتي كخطوة أخيرة للاتفاق حول الإجراءات المطلوبة لتنفيذ متطلبات العميل، كما أنها مرحلة للتأكيد من أن هذه المتطلبات سيتم تنفيذها بشكل صحيح وفقًا لمعايير التي تم تحديدها، وهذا يحدث من خلال إجراء اختبار.

ماهي Agile Manifesto؟

بيان أجايل Agile Manifesto يتضمن مجموعة من القيم والمبادئ الخاصة بتطوير البرمجيات، وقد أعدها فريق من مطوري البرمجيات ونشرها في عام 2001، ويعد بمثابة أسلوب معتمد وشائع في تطوير البرمجيات، وتتمتع بمجموعة من المميزات أبرزها: إطلاق برمجيات بجودة أعلى، الحد من مخاطر المشروع، تعزيز رضا العملاء.

وقد تضمنت قيم هذا البيان تحديد أولويات كل من:

  • أن الأفراد والتفاعلات أهم من الأدوات والإجراءات.
  • أن البرامج أهم من التوثيق.
  • أن التعاون مع أصحاب المصلحة أهم من إجراءات تفاوض العقود.
  • أن الاستجابة للتغييرات أهم من اتباع الخطط.

أما عن مبادئ البيان فهي المبادئ الأثنى عشر للمنهجية التي تعرفت عليها في بداية المقال.

ما هي الـ The Path to Value in Agile

الطريق إلى القيمة في أجايل هو إطار عمل يشمل نفس مفهوم منهجية أجايل الذي يقوم على تقديم قيمة للعملاء مع ضمان جودة المنتج وكفاءة الأداء، وذلك يتم وفقًا للخطوات التالية:

  • تحديد متطلبات العميل وفهم أهدافه.
  • البدء في تنفيذ متطلبات العميل كبرامج عمل.
  • الحصول على التغذية المرجعية للعميل.
  • تحديد التعديلات والتحسينات المطلوبة وتنفيذها.

الفرق بين Agile و Scrum؟

ربما أصبح لديك خلط الآن بين منهجيتي أجايل وسكروم ولكن الجدول التالي يوضح لك كيفية التمييز بينهما:

منهجية Agile 

منهجية Scrum 

المفهوم والآلية: أجايل هي فلسفة تتضمن الأساليب المطلوبة لتطوير البرمجيات، وهي تقوم على مجموعة من المبادئ والقيم.

هي جزء من منهجية أجايل تتضمن نفس مبادئها، وهي إطار عمل خاص يقوم على مجموعة من السباقات أي فترات زمنية قصيرة.

فرق العمل: تجمع منهجية أجايل أفراد من فرق عمل متنوعة، وكل فرد يقوم بوظائف متعددة.

مشروعات سكروم تشمل أفراد محددة وهم: مالك المنتج، سكروم ماستر، وفريق التطوير.

المدة الزمنية: منهجية أجايل غير مُقيدة بفترة محددة.

فترات السباقات في منهجية سكروم تستغرق ما بين أسبوع إلى أسبوعين.

الهدف: تركز منهجية أجايل على تسليم المنتج في وقت أسرع للعميل.

تركز منهجية سكروم على تعزيز جودة المنتجات بالتحسين المستمر.

الفرق بين Agile و Waterfall

منهجية Agile ومنهجية Waterfall كلاهما يستخدمان في إدارة المشروعات، ولكن يمكنك التفريق بينهما عبر الجدول التالي:

منهجية Agile 

منهجية Waterfall 

المفهوم: تركز على تطبيق عدد من الممارسات والمبادئ في تسليم المنتج بشكل أسرع للعميل.

هي منهجية تقليدية ينقسم فيها المشروع إلى مجموعة من المراحل، بالاعتماد على نموذج التسلسل الخطي.

المهام: تتميز المهام بالمرونة بين أعضاء الفريق حيث تعزز التعاون والتنظيم بينهم.

كل عضو من أعضاء الفريق له مهام محددة.

التخطيط: يكون التخطيط مستمر خلال دورة حياة المشروع.

التخطيط في waterfall يحدث في المرحلة الأولى فقط مع تحديد كافة المتطلبات.

الإطار الزمني: تعتمد على تقديم القيمة للعميل في أسرع وقت من خلال فترات زمنية قصيرة تُعرف بالتكرارات.

تستخدم منهجية waterfall في المشاريع طويلة المدى مع تقسيم كل مشروع إلى مراحل والانتقال إلى كل مرحلة بعد الانتهاء من قبلها.

الفرق بين Plan Driven and Agile

منهجية Agile 

منهجية Plan-Driven Development

المفهوم والآلية: منهجية أجايل تقوم على التطوير التكراري بشكل مرن والاستجابة للتغييرات، وذلك من قبل فرق عمل متعددة الوظائف، وتقديم قيمة للعميل في أسرع وقت وبأعلى جودة.

المفهوم والآلية: يعد نهج التنمية القائم على الخطة طريقة لتطوير البرمجيات عبر تنفيذ مجموعة محددة من الخطوات والتي تُحدد من قبل فريق هندسة البرمجيات، وتُضاف الميزات المطورة في المنتج النهائي وفقًا لطلب المستخدم.

فريق العمل: تعتمد على فريق عمل صغير للمنتج.

تتطلب فريق عمل كبير للمنتج.

الهدف الرئيسي: تستهدف التسليم السريع للمنتج.

تستهدف إدارة الإطار الزمني وميزانية المشروع.

مشاركة العملاء: يشارك العملاء بنسبة كبيرة في المشروع وخاصةً في الأنشطة المتعلقة بتحسين جودة المنتج.

لا تسمح المنهجية بمساهمة كبيرة من العملاء حيث تكون محدودة في مراحل محددة.

المهارات: تعتمد على المهارات المعرفية.

تعتمد على مزيج من مختلف المهارات.

نمط التفاعل: تشكل المنهجية التفاعل التكراري بين أطراف المشروع من خلال التواصل الدوري.

التفاعل بين فرق العمل وأصحاب المصلحة يتخذ نمطًا خطيًا من خلال التواصل في أوقات معينة.

دورات وشهادات إدارة المشاريع 

ترغب في احتراف إدارة المشاريع؟ تقدم لك بكه عدد من دورات إدارة المشاريع التي تساعدك على تطوير مهاراتك وتوسيع معرفتك، وهي دورات معتمدة دوليًا:

ختامًا، تشيع عملية إدارة المشاريع بأجايل فهي منهجية قائمة على تطبيق ممارسات ومبادئ تطوير منتجات المشروع وتسليمه في أسرع وقت وبأعلى جودة للعملاء، وهي وسيلة لكسب العملاء لأنها تعزز رضاهم عن المشروع، وتمنح فريق العمل القيام بالمهام في بيئة يسودها الدعم والثقة والتحفيز.

واتساب