تاريخ الإدارة من 2630 ق م إلى 2024 م

تاريخ الإدارة من 2630 ق م إلى 2024 م

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

متى بدأت فكرة إدارة المشاريع؟ هل كانت منذ خمسين عام مثلاً أم أن تاريخها أقدم من ذلك؟ تساؤلات قد تأتي في عقلك إذا كنت ممن يعملون في المجال أو يستحوذ على اهتمامك وترغب في العمل فيه! إذا نظرنا إلى مفهوم إدارة المشاريع سنجد أنها الوسيلة القائمة على تنفيذ مجموعة من المعارف والمهارات والتقنيات والأدوات التي تساعد على الوصول للأهداف المطلوبة، ويتمتع هذا المجال بالتوسع في مجالاته المعرفية وتحديدًا في مناهجه وأطره نظرًا لتعدد أنواع وأشكال المشاريع.

في هذا المقال ستتعرف بالتفصيل على المراحل التاريخية لتطور إدارة المشاريع، وكيف كانت مجرد فكرة غير مُمنهجة لتحقيق النجاح والتطور إلى أن أصبحت عملية مدروسة بدقة!

ملخص تاريخ الإدارة:

تاريخ إدارة المشاريع يشير إلى تطور المفاهيم والممارسات التي تتعلق بإدارة المشاريع على مر الزمن. يتضمن تاريخ إدارة المشاريع التطور في المنهجيات والأساليب المستخدمة لتخطيط وتنفيذ ومراقبة المشاريع. الأفكار والتقنيات المستخدمة في مجال إدارة المشاريع قد تغيرت وتطورت بمرور الوقت استجابةً لتحديات متزايدة وتعقيد المشاريع.

قد بدأت مفاهيم إدارة المشاريع في الظهور في القطاع العسكري والصناعي، ثم انتقلت إلى مجالات أخرى مثل الإنشاءات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات. بمرور الزمن، نشأت المنهجيات المختلفة مثل نموذج Waterfall والنموذج الرياضي Agile وغيرها، مما أدى إلى تطوير وتحسين عمليات إدارة المشاريع.

فهم تاريخ إدارة المشاريع يساعد في تحديد كيفية تشكلت الممارسات الحالية وكيف يمكن تحسينها في المستقبل بناءً على الخبرات السابقة والتطورات التكنولوجية والاقتصادية

Infographic: History of Project Management

المرحلة الأولى: من عام 2630 ق.م إلى 1965م

1- مرحلة بناء الهرم الأكبر 2630 ق.م

هل سيكون الأمر مفاجئًا لك إذا نظرت إلى أن تاريخ إدارة المشاريع يبدأ من مئات القرون وليس من عدة سنوات!

فأول حقبة تاريخية شهدت فكرة إدارة المشاريع تعود إلى عصر الحضارة المصرية، وتحديدًا في عام 2630 قبل الميلاد، فبناء الأهرامات كان بمثابة مشروع ضخم للقدماء المصريين، وفي هذا العام شهد إنشاء الهرم الأكبر، وقد انتهوا من بناءه في عام 2570 ق.م.

ووفقًا للسجلات القديمة، فإن فإن كل وجه من وجوه الهرام الأكبر الأربعة كان يشرف على تخطيطها وتنفيذها مديرًا خاصًا بها، وهذا يعني إن بناء الأهرامات مر بمراحل من التخطيط والتنفيذ، ويعد مشروع الهرم الأكبر هو الأكبر على مستوى التاريخ.

2- مرحلة بناء سور الصين العظيم 208 ق.م

استمرت فكرة إدارة المشاريع في التطور مع مرور الوقت عند بناء سور الصين العظيم في عام 208 ق.م، بأمر من الإمبراطور الصيني تشين شي هوانغ، والذي يعد ثاني أكبر مشروع في التاريخ عقب بناء الأهرام، وقد استعان في بناء المشروع بالجنود وبالمواطنين، إلى جانب المجرمين!

3- مرحلة جانت شارت 1917

بدأ يكون لإدارة المشاريع هيكل واضح على يد المهندس الميكانيكي هنري جانت - الذي يعد من كبار المساهمين في تطوير المجال- وذلك عندما قام بابتكار مخطط جانت شارت Gantt Chart، وهو عبارة عن رسم بياني يستخدم في جدولة المهام والأنشطة بالمشاريع، وتحديدًا في مرحلة وضع الخطة للمشروع.

والجدير بالذكر أن أول مشروع استخدم فيه مخطط جانت شارت هو مشروع سد هوفر الذي أنشئ عام 1931، ومنذ ذلك الحين حتى الآن أصبح هذا المخطط الأداة الأساسية في إدارة المشاريع.

4- مرحلة المسار الحرج 1957

شهد عام 1957 تطورًا جديدًا في إدارة المشاريع من خلال ابتكار شركة دوبونت Dupont لتقنية المسار الحرج The Critical Path Method واختصارها تقنية CPM، وهي تستخدم في الأصل للتنبؤ بالفترة الزمنية الإجمالية للمشروع، وذلك من خلال تحليل المهام والمسئوليات المحددة في هذا المشروع.

حققت هذه التقنية نجاحًا باهرًا فور استخدامها، إذ أنها ساعدت على توفير التكلفة لشركة دوبونت بقيمة بلغت مليون دولار! وذلك خلال العام الأول من تطبيق هذه التقنية.

والجدير بالذكر أنه في عام 1956 تأسست الرابطة الأمريكية لمهندسي التكاليف (AACE International)، وهي رابطة خاصة بمديري المشاريع وكل من يعمل في مراقبة المشروع.

5- مرحلة تقنية تقييم ومتابعة المشاريع 1958

ظهرت تقنية جديدة في عام 1958 - وتحديدًا في خلال الحرب الباردة - عُرفت باسم تقييم ومتابعة المشاريع PERT، إذ أنها تطورت من قبل قسم المشاريع بالبحرية الأمريكية لاستخدامها في مشروع الصواريخ الباليستية، وهي تقنية خاصة بإنجاز المشروع، إذ أنها تستخدم في تقدير المدة الزمنية لكل نشاط من أنشطة المشروع، إلى جانب معرفة الوقت المطلوب على الأقل في إنهاء كل مهام المشروع.

6- مرحلة هيكل تجزئة العمل 1962

تطور إدارة المشاريع بمرور الوقت يبرز أيضًا من خلال ظهور منهجيات جديدة، ففي عام 1962 ظهر نهج هيكل تجزئة العمل WPS على يد وزارة الدفاع الأمريكية التي اعتمدت عليه في مشروع الصواريخ الباليستية.

وهو نهج خاص بهيكل تفصيلي للعمل بالمشروع يتضمن كافة المهام المطلوب إنجازها والتي تتخذ شكل هرمي، ونجاح وفاعلية هذا النهج كان سببًا في الاعتماد عليه كأداة أساسية في إدارة المشاريع بمؤسسات القطاع الخاص.

7- مرحلة الجمعية الدولية لإدارة المشاريع 1965

على المستوى الدولي، كانت الجمعية الدولية لإدارة المشاريع The International Project Management Association أو IPMA هي أول منظمة ممثلة لإدارة المشاريع، وقد تأسست في عام 1965 في فيينا من قبل مجموعة خاصة بمنتدى مديري المشاريع.

وهي جمعية هدفها الرئيسي انصب نحو تطوير المجال والارتقاء بالمهارات القيادية، وقد لاقت قبولاً في كثير من الدول حيث أنها بمرور الوقت أصبح لها فروع متعددة، وقد تجاوز عدد أعضائها 100 ألف عضو!

المرحلة الثانية: من عام 1969 إلى عام 2001

1- مرحلة معهد إدارة المشاريع 1969

شهد عام 1969 مرحلة فارقة في تاريخ إدارة المشاريع بإنشاء معهد خاص بهذا المجال، وقد تأسس من قبل مجموعة من المتطوعين، بهدف الارتقاء بالمجال، وذلك من خلال إطلاق المواد التأسيسية للمعهد من قبل الكومنولث ببنسلفانيا.

وقد عُرفت مواد التأسيس بعد ذلك بـ"دليل هيئة إدارة المشاريع PMBOK"، وهو الدليل المستخدم حتى الآن في إدارة المشاريع، حيث أنه يعد المرجع الأساسي لكل من يعمل في هذا المجال أو يرغب أو الدخول فيه، إذ أنه يتضمن عدد من أهم المصطلحات والمعايير والمبادئ.

2- مرحلة منهجية PROPMT II عام 1975

مع التوسع والانتشار لإدارة المشاريع عبر التاريخ، ظهرت العديد من المشكلات التي كانت تتطلب البحث عن طرق لمعالجتها، وقد أطلقت شركة Simpact Systems Limited منهجية إدارة تخطيط المشاريع PROMPT II.

وهي منهجية تختص بتطوير مشروعات تكنولوجيا المعلومات ومعالجة مشكلة تجاوز المشروعات التكنولوجية للتكلفة المحددة للميزانية، والفترة الزمنية المُقدرة لإنجاز المشروع، وقد ركزت المنهجية على عدد من عناصر المشروع أبرزها التخطيط والعمليات والصيانة، وكان لهذه الطريقة تأثير حيوي على تطوير إطار PRINCE في عام 1989.

3- مرحلة نظرية القيود 1984

نظرية القيود (TOC) أو Theory of Constraints طُرحت من قبل إلياهو ام. غولدرات والتي استخدمت بشكل أساسي في إدارة مشروع السلسلة الحرجة، وهي بمثابة نموذج إداري مُخصص لمساعدة المؤسسات على الوصول إلى أهدافها المطلوبة، كما أن هذه النظرية تنص على أن هناك عدد من القيود التي تتحكم في أي نظام يسعى إلى تحقيق أهدافه، وتحديد هذه القيود يعتمد على تنفيذ مجموعة من الخطوات المركزة.

4- مرحلة إطار سكروم 1986

ظهر إطار سكروم - وهو من أشهر أطر إدارة المشاريع - لأول مرة في عام 1986، وهو مختص بإدارة المشاريع البرمجية، وقد تميز بإمكانية تطبيقه بشكل عام في إدارة المشاريع والبرامج على حدٍ سواء!

يركز إطار سكروم على تسليم المشروع بأعلى مستوى في الجودة والكفاءة، كما أنه بمثابة الحل الأمثل للمشكلات الصعبة المحتمل مواجهتها أثناء العمل على المشروع، ويتميز بأنه إطار مرن يساعد على التكيف مع المتغيرات.

5- مرحلة دليل PMBOK عام 1987

رسميًا، نُشر الدليل المعرفي لإدارة المشاريع عام 1987، من قبل معهد إدارة المشاريع الأمريكي PMI ليكون المعيار الدولي للمجال وأداة لا غنى عنها في إدارة أي مشروع، وقد صُدرت أولى طبعاته بعد ذلك عام 1996، ثم صدرت الطبعة الثانية في عام 2000، ومن ثم الطبعة الثالثة كانت في عام 2004، وفي عام 2008 صُدرت الطبعة الرابعة بعد تحديث الدليل وإضافة إليه عمليتين آخرتين، وقد نال اعترافًا من قبل المعهد الوطني الأمريكي للمعايير (ANSI) كمعيارًا في إدارة المشاريع في عام 1998.

6- مرحلة إدارة القيمة المكتسبة 1989

مصطلح إدارة القيمة المكتسبة Earned Value Management ظهرت فكرته في البداية في بدايات القرن العشرين، ولكن تبلورت الفكرة وأصبحت تقنية من تقنيات إدارة المشاريع في عام 1989، وقد اعتمدت إدارة البرامج والمشتريات عليها بشكل رئيسي في عام 1991، وتعتمد هذه التقنية على ثلاثة عناصر أساسية في إدارة أدائه وتقدمه وهي: النطاق والوقت التكلفة، وهي عناصر تمثل مثلث إدارة المشاريع.

7- مرحلة تطوير PRINCE2 عام 1996

تطوير منهجية PRINCE مهد لنشر منهجية PRINCE2 في عام 1996، وذلك بعد حصوله على موافقة واعتمادًا من نحو 150 منظمة أوروبية، وحتى وقتنا هذا تستخدم هذه المنهجية التي حازت على شهرة عالمية، إذ تُستخدم من قبل كبرى المؤسسات على مستوى العالم، نتيجة لدورها الفعّال في إدارة الموارد والمخاطر بكفاءة، بالإضافة إلى تعزيز العائد الاستثماري!

8- مرحلة إدارة مشاريع السلسة الحرجة 1997

هل تتذكر نظرية القيود التي طرحها إلياهو ام.غولدرات في عام 1984؟!

كانت هذه النظرية بمثابة حجر أساس بناء إدارة مشاريع السلسلة الحرجة Critical Chain   Management، إذ اشتملت على مجموعة من الخوارزميات والطرق التي لعبت دور في ابتكار هذا النوع من الإدارة في عام 1997.

إدارة مشاريع السلسلة الحرجة هي منهجية تقوم على إنجاز المشروع بأعلى مستوى ممكن من الكفاءة والجودة، وذلك من خلال التعرف على أهم المهام المطلوب تنفيذها أولاً، إلى جانب الإدارة الفعّالة للموارد الرئيسية للمشروع.

9- مرحلة بيان أجايل 2001

كانت البرمجيات الرشيقة بحاجة إلى التطور، وبناءً على ذلك أتفق مجموعة من مطوري البرمجيات في عام 2001 على إصدار بيان أجايل Agile Manifesto، والذي اشتمل على 12 مبدأ، وقد استندت هذه المبادئ على وسائل الارتقاء بمستوى كفاءة البرامج، إذ كان هذا البيان مرجع رئيسي لهذا الهدف!

المرحلة الثالثة: من عام 2006 إلى عام 2021

1- مرحلة إدارة التكاليف الإجمالية 2006

في عام 2006، ظهرت إدارة جديدة في إدارة المشاريع ألا وهو إدارة التكاليف الإجمالية Total Cost Management Framework من قبل رابطة إدارة مهندسي التكاليف (AACE International)، وهي إدارة ركزت فكرتها على تنفيذ أهم المعارف والمهارات الخاصة بهندسة التكاليف في إدارة المشاريع، وهي بمثابة منهجية شاملة تستخدم في إدارة المشاريع والبرامج والمحافظ على حدٍ سواء!

2- مرحلة مراجعة PRINCE2 عام 2009

كانت منهجية PRINCE2 تتطلب تحديثه، وقد استجاب مكتب التجارة الحكومية OGC لذلك في عام 2009، حيث أضيفت 7 مبادئ جديدة لها، كما أنه بعد التحديث أصبحت أكثر فاعلية في إفادة مديري المشروعات بأفضل الأدوات التي تساعدهم على إنجاز المشروع بشكل لا يتجاوز حدود الميزانية أو يتجاوز الجدول الزمني.

وفي عام 2017 تمت مراجعتها للمرة الثانية من قبل معهد AXELOS بعد أن انتقلت ملكية المنهجية إليها، ويركز التحديث الثاني على المعايير المطلوبة لنجاح المشروع والسبل الأفضل لتعديل مبادئ المشروع الأساسية.

3- مرحلة معيار ISO 21500 عام 2012

في عام 2012، أصدرت المنظمة الدولية للتوحيد القياسي معيار ISO 21500، وهو معيار يشتمل على مجموعة من الإرشادات الخاصة بإدارة المشاريع، كما أنه يشرح المصطلحات والعمليات التي تشكل أفضل الأساليب الناجحة في إدارة المشاريع.

4- مرحلة الإصدار الخامس لدليل PMBOK عام 2012

في عام 2012 صُدر التحديث الخامس لدليل إدارة المشاريع PMBOK والذي اشتمل على إضافة 4 عمليات جديدة تتعلق بإدارة أصحاب المصلحة في المشروع، وبشكل عام يغطي الإصدار أيضًا الممارسة الناجحة لإدارة المشاريع من خلال مجموعة من أفضل القواعد والمبادئ.

5- مرحلة الإصدار السادس لدليل PMBOK عام 2017

أضيف إلى الإصدار السادس قسم خاص بمنهجيات البيئات الرشيقة والتكرارية والتكيفية إلى كافة المجالات المعرفية الجديدة في الدليل، يركز هذا الإصدار أيضًا على أفضل ممارسات إدارة المشاريع، ومستندات أعمال إدارة المشاريع، فضلاً عن الجانب التجاري والاستراتيجي للمجال.

6- مرحلة Agile PRINCE2

أتخذت منهجية PRINCE2 شكلاً جديدًا من أشكال التطور في 2018، وهو نهج خاص بالمشروعات التي تطبق منهجية أجايل في طريقة التسليم، إلى جانب المشروعات المطبقة لإطاري سكروم Scrum أو كانبان Kanaban.

7- مرحلة النسخة السابعة لدليل PMBOK عام 2021

يعد الإصدار السابع هو آخر نسخة صدرت حتى الآن من دليل إدارة المشاريع PMBOK، وقد ركزت هذا الإصدار على تزويد كافة ممارسي إدارة المشاريع بالوسائل التي تساعدهم على تعزيز إبداعهم ومرونتهم وتكيفهم مع التغييرات في إدارة المشاريع، إلى جانب تسليط الضوء على المتطلبات في المجال سواء كانت الحالية أو المستقبلية.

دورات إدارة المشاريع في 2023

الطريق إلى النجاح في إدارة المشاريع أصبح شاقًا عليك؟ بكه تساعدك على الحصول الشهادات المهنية المعتمدة دوليًا في المجال وتختصر عليك الطريق!، وذلك من خلال دورات إدارة المشاريع التي تشمل:

حدد مستواك، ثم اختر الدورة التي ترغب في الانضمام إليها، ثم ابدأ رحلتك نحو الاحترافية في إدارة المشاريع!

ختامًا، إدارة المشاريع لم تكن حديثة العهد بل أن فكرتها تمتد إلى آلاف السنين، منذ عصر الحضارات القديمة، وهي تاريخ مستمر وحافل بالعديد من التغييرات التي تهدف إلى الوصول إلى أفضل السبل للإدارة الناجحة للمشاريع.

واتساب