استراتيجيات الموارد البشرية: كيفية إنشاء استراتيجية إدارة الموارد البشرية؟

استراتيجيات الموارد البشرية: كيفية إنشاء استراتيجية إدارة الموارد البشرية؟

كتابة : بكه

6 فبراير 2024

فهرس المحتويات

تتضمن استراتيجية إدارة الموارد البشرية المبادئ والممارسات التي تهدف إلى تحقيق هذه الأهداف، وسنفصل لكم في هذا المقال مفهوم استراتيجيات إدارة الموارد البشرية وأنواعها، وكيفية إنشاء استراتيجية إدارة الموارد البشرية مع الأمثلة.

وتعتبر إدارة الموارد البشرية (HRM) من أهم أقسام الشركات والمؤسسات الناشئة والنامية، فهي تهدف إلى تحقيق أهداف المنظمة من خلال توظيف أفضل الكفاءات والمواهب وتطويرها وتنفيذها وإدارتها بشكل فعّال. 

مفهوم الادارة الاستراتيجية للموارد البشرية:

إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية هي عملية توجيه وتنسيق جهود الموظفين في المؤسسة بما يتماشى مع أهدافها ورؤيتها الاستراتيجية. يتضمن ذلك تطوير وتنفيذ استراتيجيات وسياسات تعزز الأداء الفردي والجماعي للموظفين وتعزز القدرات والمهارات اللازمة لتحقيق أهداف المؤسسة بشكل فعال. تعتمد إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية على عدة مبادئ وممارسات. تهدف إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية إلى تحسين أداء المؤسسة من خلال تطوير وتنمية القوى العاملة وتوجيه جهودها نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.

ما هي استراتيجية إدارة الموارد البشرية؟

يتمثل معنى استراتيجية إدارة الموارد البشرية في تحديد وتنفيذ خطط وسياسات وأساليب تساعد على إدارة العنصر البشري والموارد البشرية بفعالية وعلى المدى الطويل في المؤسسات والمنظمات. وتتفق هذه الخطط والسياسات مع الاستراتيجيات العامة للمؤسسة وتعمل على تحقيق أهدافها في ظل الظروف الداخلية والخارجية مثل المنافسة الشديدة بين المؤسسات العالمية والإقليمية. 

تشمل الاستراتيجيات التي تستخدمها إدارة الموارد البشرية جوانب عديدة كالتخطيط والتطوير والتدريب و تقييم الأداء وتنظيم المرتبات وجذب المواهب وتوظيفها، بالإضافة إلى إدارة التغيير في المؤسسات.  وعند النظر في الموارد البشرية قديمًا وحديثًا سنجد أن الموارد البشرية التقليدية تركز فقط على المهام التكرارية التي لا تدوم لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: خصائص إدارة الموارد البشرية.

أنواع استراتيجيات الموارد البشرية

هناك نوعين أساسيين من الاستراتيجيات في إدارة الموارد البشرية، يختلف كل نوع عن الآخر من حيث طريقة تنظيم الإدارة والمؤسسة ومهام كل قسم فيها، ولكن بشكل عام، يتمثل الغرض الأساسي لكلا النوعين توجيه برامج التطوير والتنفيذ وتوجيه إدارة المؤسسة حول كيفية إدارة مواردها البشرية وقياس تقدمها وتقييم النتائج.

وتشمل هذه الأنواع ما يلي:

1. استراتيجية الموارد البشرية الشاملة

وهي عبارة عن عملية تطوير وتنفيذ خطة شاملة ومتكاملة لإدارة الموارد البشرية في جميع أقسام الموارد البشرية وأقسام المؤسسة. تهدف هذه الاستراتيجية إلى تحقيق أهداف المؤسسة من خلال توظيف وتطوير وتحفيز الموظفين وتعزيز أدائهم وتحديد أدوارهم والحفاظ عليهم وتشجيعهم على الإنتاجية وإدارة عمليات التغيير والتحول الداخلي في المؤسسة، مما يساهم ذلك في تطوير العمل وخلق بيئة عمل قوية ومتماسكة.

2. استراتيجية الموارد البشرية المحددة

تعد الاستراتيجية المحددة للموارد البشرية أحد الجوانب الأساسية في إدارة الموارد البشرية التي تتعامل مع عمليات مُحددة في الموارد البشرية، أو تُركز على أمر معين بهدف تنظيم عمليات العمل وتحقيق التميز المؤسسي مثل وضع استراتيجية محددة خاصة باستقطاب المواهب وإدارتهم.

أو أن يكون هناك استراتيجيات محددة لعمليات إدارة الموارد وعمليات التحسين المستمرة، كما أن هذه الاستراتيجيات المحددة تشمل إدارة المعرفة واستخدامها في تعزيز الأداء وأيضًا خطة المؤسسة في تطوير وتنفيذ سياسات المكافآت والحوافز.

اقرأ أيضًا: الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية.

استراتيجيات الموارد البشرية

تعتمد هذه الاستراتيجيات على إنجاز المهام المطلوبة لإدارة الموارد البشرية لتأدية مهام إدارة الموارد البشرية، وعادةً ما تؤدي المصادر الخارجية ما عليها من أدوار بشكل مؤقت.

1- استراتيجيات التدريب والتطوير (Training and Development Strategies)

تشتمل هذه الاستراتيجيات على:

  • تأهيل الموظفين للوظائف التي ستحظى بإقبال كبير في المستقبل من خلال تطوير مهاراتهم وقدراتهم.
  • تدريب الموظفين على القيام بمهام مختلفة غير مهامهم الأساسية.

يمكن تلبية احتياجات التدريب والتطوير بعدة طرق، قد يشمل ذلك إرسال الموظف لأخذ دورات أو شهادات، أو من خلال التدريب أثناء العمل، كما يمكن تلبية العديد من احتياجات التدريب والتطوير من خلال تقنيات فعالة من حيث التكلفة.

2- استراتيجيات التوظيف (Recruitment Strategies)

تعتمد هذه الاستراتيجيات على:

  • تلبية متطلبات المنظمة مستقبليًا من خلال اختيار وتعيين موظفين بالمهارات المطلوبة.
  • دفع المرشحين للوظيفة إلى التقديم فيها من خلال الاعتماد على التسويق للمنظمة.

في كل مرة تقوم فيها بالتوظيف، يجب أن تنظر إلى المتطلبات من منظور استراتيجي، على سبيل المثال، إذا كان لدى المنظمة العديد من المشرفين الذين اقتربوا من سن التقاعد، فيجب أن تتضمن استراتيجية التوظيف الخاصة بك تعيين موظفين لديهم القدرة على تولي دور إشرافي في المستقبل القريب.

3- استراتيجيات الاستعانة بمصادر خارجية (Outsourcing Strategies)

تعتمد هذه الاستراتيجيات على إنجاز المهام المطلوبة لإدارة الموارد البشرية من خلال التعاقد مع شركة خارجية أو أفراد متخصصين من الخارج لتأدية هذه المهام، وعادةً ما تؤدي المصادر الخارجية ما عليها من أدوار بشكل مؤقت.

تقوم بعض المنظمات بالاستعانة بمصادر خارجية لأنشطة الموارد البشرية أو أعمال المشاريع.  على سبيل المثال، قد تُجرى كشوف المرتبات من قبل منظمة خارجية بدلاً من موظف، أو يمكن تنفيذ مشروع قصير الأجل بالاستعانة بخبير استشاري، أو يمكن شراء خبرة محددة مثل المشورة القانونية من مصدر خارجي.

4- استراتيجيات التعاون (Collaboration Strategies)

تعتمد استراتيجيات التعاون على التعامل مع شركات أخرى من أجل أن ُتلبي حاجتها من الموظفين في أداء المهام التي تتطلب مهارات وقدرات محددة.

تتضمن أمثلة التعاون ما يلي:

  • العمل على تطوير مهارات الموظفين مستقبليًا من خلال المشاركة مع المؤسسات والشركات الأخرى.
  • تطوير الموظفين لمهاراتهم وقدراتهم من خلال زيارة المؤسسات والشركات الأخرى.

5- استراتيجيات إعادة الهيكلة (Restructuring Strategies)

تطبق المنظمة استراتيجيات إعادة الهيكلة إذا كان مستوى المهارات لدى الموظفين يتجاوز الحد المطلوب، وفي تلك الحالة تعتمد المنظمة على أحد الاستراتيجيات التالية:

  • تقليل عدد الموظفين.
  • إنشاء وظائف محددة بعد إعادة هيلكة الأدوار.
  • تعزيز مستوى أداء فرق العمل من خلال تنظيمهم من جديد.

الاستراتيجيات الحديثة لإدارة الموارد البشرية

توجد العديد من الاتجاهات الحديثة لإدارة الموارد البشرية، والتي من شأنها أن تواكب قسم الموارد البشرية مع التطور الحديث، وبناءً عليه نتج عن ذلك عددًا من الاستراتيجيات الحديثة ومنها:

1- استراتيجية الذكاء الصناعي 

دائمًا ما تحرص إدارة الموارد البشرية على مواكبة التغيرات التكنولوجية التي تحدث بشكل مفاجئ والتي من أبرزها تقنية الذكاء الاصطناعي التي تغزو الكثير من الوظائف في الوقت الحالي.

وتستفيد إدارة الموارد البشرية في هذه التقنية في تأدية بعض المهام مثل وضع وصف للوظائف المُعلنة من أجل توفير الوقت والجهد، والاعتماد على هذه الاستراتيجية لا يعني إلغاء وجود أفراد الإدارة، فهناك بعض المهام ستفتقر إبداع الإنسان وابتكاراته في حالة الاعتماد عليها مثل التخطيط.

2- استراتيجية مرونة موقع العمل 

شهدت السنوات الأخيرة انتشار جائحة كورونا التي نتج عنها تغيرات في موقع العمل فسادت ثقافة العمل عن بُعد، ونتيجة لهذه التغيرات، فإن إدارة الموارد البشرية تعتمد على استراتيجية مرونة موقع العمل التي يقوم مبدأها على إمكانية مباشرة العمل من أي مكان دون التقيد بموقع مُحدد.

وقد أصبحت إدارة الموارد البشرة تدير الموظفين من أماكن أخرى وفي توقيتات مختلفة مع ضمان الالتزام بالالتزامات القانونية، إلى جانب الحفاظ على كفاءة ومستوى إنتاجية الموظفين.

3- استراتيجية فرص النجاح

تتبنى إدارة الموارد البشرية هذه الاستراتيجية من منطلق الاهتمام بتطوير الموظفين في قدراتهم ومهاراتهم وتوفير لهم بيئة عمل إيجابية تحفزهم على زيادة إنتاجيتهم ورفع كفاءتهم، مما يترتب على ذلك تعزيز الرضا الوظيفي للقوة العاملة، وبالتالي يزيد ذلك من شعورهم بالانتماء لكيان العمل فيعملون بأقصى جهودهم في تطوير العمل.

وفي النهاية تفتح هذه الاستراتيجية الباب لتعزيز ناتج المبيعات والأرباح، مما يعني في النهاية أن التركيز على تطوير الموظفين يؤثر بالإيجاب على نجاح العمل.

استراتيجيات إدارة الموارد البشرية الدولية

إدارة الموارد البشرية الدولية تعني إدارة موظفين عبر الحدود يحملون ثقافة ولغة مختلفة، وتتبنى عدد من الاستراتيجيات لتعزيز كفاءة القوى العاملة والتي تشمل ما يلي:

1- إنشاء  قنوات اتصال 

تساعد قنوات الاتصال على تعزيز التفاعلية والمشاركة والتعاون بين أفراد العمل، كما أنها تخطر الموظفين بأي مستجدات قد تطرأ، ومن أبرز قنوات الاتصال مؤتمرات الفيديو.

2- تعزيز ثقافة العمل الإيجابية 

تتبنى إدارة الموارد البشرية الدولية ثقافة العمل الإيجابي من خلال تقدير الموظفين وتعزيز العمل الجماعي وتوفير بيئة داعمة لقدراتهم ومهاراتهم، وهذا بدوره يزيد من انتماء الموظف للمنظمة ومن شعوره بالرضا الوظيفي.

3- تأسيس استراتيجية للموارد البشرية الدولية

يتطلب من إدارة الموارد البشرية وضع استراتيجية تحقق المساواة بين جميع الموظفين، على أن تكون استراتيجية ملائمة تمامًا للتنوع الثقافي واللغوي للقوة العاملة، وفي نفس الوقت تتماشى مع اللوائح المحلية.

4- الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة

تطبيق أحدث التقنيات في إدارة الموارد البشرية يلعب دور حيوي في تسهيل مهام الإدارة، فهناك العديد من الأدوات الرقمية التي تستفيد منها مثل التدريب عن بُعد، وتساعد هذه الأدوات على تعزيز التفاعل والمشاركة بين الموظفين.

5- المرونة مع التغيرات

يجب أن تكون الموارد البشرية الدولية في حالة استجابة دائمة للتغيرات التي تطرأ على سوق القوى العاملة، وذلك من أجل ضمان التكيف والمرونة للحفاظ على الموظفين، فقد يتطلب ذلك تغيير في بعض السياسيات.

خطوات وضع استراتيجية الموارد البشرية

تطوير استراتيجية للموارد البشرية هي عملية تهدف إلى مواءمة الأهداف والغايات التنظيمية مع الإدارة الفعالة لرأس المال البشري، ومن أجل إنشاء استراتيجية إدارة الموارد البشرية بشكل فعال عليك اتباع هذه الخطوات:

1. فهم استراتيجية العمل وتحليل الوضع الحالي

ترتبط استراتيجية إدارة الموارد البشرية الجيدة ارتباطًا وثيقًا بإستراتيجيات المؤسسة وأهدافها ، لذلك من المهم أن نفهم أولاً أهداف الشركة على المدى القصير والبعيد، وتحليل الوضع الحالي للموارد البشرية، وتقييم أدائها وتحديد الأولويات ونقاط القوة والضعف وفهم المشكلات التي تواجهها.

وسيساعدك تحليل SWOT في تحديد ما ذكر ليسهل عليك البدء بإنشاء الاستراتيجيات.

2. تحديد استراتيجية الموارد البشرية

بناءً على تحليل الوضع العام وتقييم الاحتياجات التنظيمية، تُحدد استراتيجية الموارد البشرية التي تشتمل على الأهداف والغايات وخطط العمل لتحقيقها.

يجب أن يتماشى هذا بشكل وثيق مع الخطة الإستراتيجية الشاملة للمؤسسة، وأن يدعم أهدافها ويحقق ميزتها التنافسية دون حدوث آثار عكسية لمخططات المؤسسة.

3. تقسيم مجموعات العملاء الداخليين وإنشاء خطة توظيف

تعمل إدارة الموارد البشرية على تقسيم مجموعات العملاء داخل المؤسسة حسب الأولويات والاحتياجات من القيادات العليا ورؤساء الأقسام حتى الموظفين. كما توضع أيضًا خطة توظيف شاملة تتضمن تحديد الاحتياجات الوظيفية واستراتيجيات التوظيف ومقاييس الأداء وبرامج التدريب والتطوير التي يجب أن تتوفر للعاملين لتحقيق الأهداف المرسومة.

4. تطوير سياسات وإجراءات الموارد البشرية وتحديد أولويات الاستثمار

وضع سياسات وإجراءات واضحة توجه إدارة رأس المال البشري وأوجه إنفاقه، بما في ذلك التعويضات والمزايا، وإدارة الأداء، وعلاقات الموظفين، والامتثال لقوانين العمل بما يدعم مصلحة العملاء ويرفع مستوى رضاهم.

5. تنفيذ استراتيجية الموارد البشرية

تنفيذ استراتيجية الموارد البشرية من خلال تنفيذ خطة التوظيف والسياسات والإجراءات، ومراقبة التقدم المُحرز مقابل الأهداف والغايات المحددة. ويتضمن البدء بتنفيذ استراتيجية إدارة الموارد البشرية عن طريق القيام بتوظيف المتقدمين وهم أصحاب المهارات المحددة في مرحلة إنشاء خطة التوظيف وتنظيم عملية الاختيار وتحديد المرشحين وتصميم برامج لإعدادهم بسرعة. 

اقرأ عن أفضل برامج HR في 2024.

6. رفع مستوى التواصل والمشاركة

يجب توصيل استراتيجية الموارد البشرية وتقديمها لجميع الداعمين لها في المؤسسة، بما في ذلك الموظفين والمديرين والمديرين التنفيذيين، والتواصل معهم وإشراكهم في العملية وإخبارهم بالتحديثات والأخذ بآرائهم لضمان مشاركتهم ودعمهم.

7. التقييم والتعديل

يجب تقييم استراتيجية الموارد البشرية وتعديلها حسب الحاجة للتأكد من أنها لا تزال فعّالة في تلبية الاحتياجات والأهداف التنظيمية.  كما يشمل ذلك أيضًا تطوير خطة لتقييم أداء الموظفين ومنحهم تعليقات بناءة لتحسين أدائهم، وبعد تنفيذ الاستراتيجية، إذا كانت لا تحقق الأهداف المرجوة، فيجب تحديد طرق إجراء التعديلات، أما إذا كانت مُثمرة، تستطيع الاستمرار بنفس طرق العمل.

اقرأ أيضًا: كتب إدارة الموارد البشرية.

استراتيجية الموارد البشرية وأثرها في الأداء المنظمي

يعد وجود استراتيجية للموارد البشرية أمرًا مهمًا لا يقل عن أهمية إدارة الموارد البشرية ذاتها، لأنه يحدد كيفية عمل عمليات الموارد البشرية في المؤسسة ويضمن توافقها مع أهداف المؤسسة. وتكمن أهمية استراتيجيات الموارد البشرية للمؤسسات والشركات في الفوائد التالية:

  • تفادي الأحداث غير المتوقعة التي تؤثر بالسلب على تحقيق ما تهدف إليه المنظمة.
  • السرعة في معالجة الأزمات وتجنبها.
  • تعزيز إنتاجية الموظف والنجاح التنظيمي الشامل.
  • التأثير بشكل إيجابي على كيفية إنجاز العمل.
  • تساعد على الحفاظ على تركيز الموظفين على الأهداف التنظيمية.
  • تمنح الإداريين أدوات تساعدهم في تنفيذ مبادراتهم الاستراتيجية.
  • بناء الثقافة التنظيمية المناسبة التي تعكس قيم المؤسسة ومبادئها.
  • تحسين إدارة الأداء وتحديد الأهداف ومراقبتها وتقييم الأداء.

مثال على استراتيجية الموارد البشرية

مثالين على استراتيجية الموارد البشرية في السعودية:

1- شركة المراعي السعودية

شركة المراعي شركة سعودية متخصصة في تصنيع وتوزيع الأغذية والمشروبات، تقع مكاتبها الرئيسية في الرياض. وتعتبر شركة المراعي مثالاً جيدًا في استخدام استراتيجيات إدارة الموارد البشرية حيث:

  • تسعى الشركة إلى جذب وتوظيف الكفاءات العالية والموهوبة وتعزيز إنتاجيتهم من خلال توفير بيئة عمل مناسبة وفرص التدريب والتطوير.
  • تركز الشركة على تطوير مهارات موظفيها من خلال تنفيذ برامج تدريبية متنوعة، بما في ذلك الدورات التدريبية المتخصصة وورش العمل والتدريب التفاعلي.
  • تتبنى الشركة نظامًا فعالًا لإدارة الأداء يهدف إلى تعزيز الإنتاجية وتطوير مهارات الموظفين وتحفيزهم على الأداء الممتاز.
  • تولي الشركة اهتمامًا كبيرًا بالحفاظ على موظفيها من خلال توفير بيئة عمل صحية وتوفير فرص التطوير المهني والمكافآت والحوافز.
  • تولي الشركة اهتمامًا كبيرًا بتعزيز التنوع والشمولية في بيئة العمل، بما في ذلك توفير فرص العمل للجنسين والمساهمة في المجتمع المحلي.
  • تستخدم شركة المراعي أدوات تساعدها في تقييم الموقع التنافسي للشركة مثل تحليل سوات SWOT، حيث من خلاله تُحدد نقاط القوة والضعف والفرص والإمكانيات المستقبلية والتهديدات والمخاطر المحتملة التي يمكن أن تتعرض لها أعمالها التجارية.

2- شركة أرامكو السعودية

تحتل شركة أرامكو الريادة في السعودية في مجال إنتاج الطاقة والصناعات البتروكيمياويات، وواحدة من أسباب تفوقها في هذا القطاع اهتمامها بتحقيق أقصى فائدة من طاقات وقدرات الكوادر البشرية وإعداد مهاراتهم للمستقبل.

فيما يلي نوضح لك استراتيجيات شركة أرامكو في تطوير الموارد البشرية:

  • إنشاء مراكز ودورات تدريبية تهدف إلى إكساب وتطوير مهارات وقدرات الشباب.
  • تطبيق استراتيجية تؤهل الموظفين لكيفية إدارة المخاطر من أجل مواجهة التحديات المفاجئة.
  • تطوير وسائل التعليم عبر إحلال التعلم الذكي محل التعليم التقليدي والذي يزيد من تفاعل ومشاركة المتدربين.
  • إطلاق برامج خاصة للمديرين والقادة لتطوير مهارات القيادة لديهم ومهاراتهم الأخرى لتعزيز دورهم في تشجيع الموظفين على رفع مستوى الأداء والكفاءة.
  • تطبيق استراتيجية التعاون مع الشركات والجامعات عبر السماح لموظفي الشركة باكتساب المزيد من الخبرات وتطوير مهاراتهم وقداراتهم ورفع مستوى الكفاءة.
  • إطلاق برامج تدريبية خاصة بالمرأة من أجل تطوير مهاراتهن والاستثمار فيهن.

دورات تدريبية في إدارة الموارد البشرية:

تساعدك الدورات التدريبية في الموارد البشرية المعتمدة على اكتساب معرفة أعمق للمجال وترشدك إلى تطوير المهارات اللازمة، بإمكانك بدء احتراف المجال عبر دورات محترف موارد بشرية من بكة لشهادات APHRI و SPHRI وPHRI

ختامًا، استراتيجية إدارة الموارد البشرية هي عملية تنفيذ خطط وسياسات تساعد على تأدية مهام الإدارة بفاعلية وبكفاءة على المدى الطويل، وتتعدد أشكالها مثل استراتيجية التوظيف والتعاون والتدريب والتطوير، وهي عامل أساسي في نجاح المنظمة.

واتساب