ما هي الحوكمة وما هي أهدافها ومعاييرها كيف يمكن تطبيقها؟

ما هي الحوكمة وما هي أهدافها ومعاييرها كيف يمكن تطبيقها؟

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

تتكون المنظمات من إدارات وأقسام متعددة لكل منها مسؤوليات وأهداف مختلفة تعمل جميعها مع بعضها البعض وتتداخل مسؤولياتها من أجل تحقيق أهداف المنظمة، ولتنظيم أدوار تلك الأقسام مع بعضها البعض وتقليل الفجوة بينهم، يأتي هنا دور الحوكمة. لذا ما هي الحوكمة وما هي أهدافها وكيف يمكن تطبيقها في مجال تقنية المعلومات؟ هذا ما سنجيبك عليه في هذا المقال الذي يقدم لك دليل الحوكمة.

مفهوم الحوكمة

الحوكمة، أو بالإنجليزية تُعرف بـ "Governance"، هو نظام يستهدف رفع مستوى الأداء والجودة في الإدارة، من خلال مجموعة من السياسات والقواعد التي تعتمد عليها الإدارة في تحقيق الأهداف المطلوبة والاعتماد على أفضل الطرق لبلوغ التميز.

كما أن نظام الحوكمة يركز أيضًا على تحقيق الأهداف طويلة المدى، وتوضيح المهام والمسوليات، وتعتمد عليه المؤسسات في إدارة العلاقات بين الإدارة وأصحاب المصلحة بشكل إيجابي في مصلحة العمل.

تاريخ الحوكمة 

رسميًا، يعود تاريخ حوكمة إدارة تكنولوجيا المعلومات إلى عام 1993 وكانت حينذاك قسم من أقسام حوكمة الشركات والمؤسسات، وقد استهدف ارتباط كل من إدارة تكنولوجيا المعلومات بأهداف المنظمة الاستراتيجية، وظهرت الحاجة إلى نظام الحوكمة بعد أن تعرضت العديد من الشركات للنصب والخداع وكان الحل يكمن في الاعتماد على تدعيم الحوكمة من خلال إدارة نظم تكنولوجيا المعلومات.

وقد نتج عن ذلك إنشاء أحد أشهر أطر حوكمة تكنولوجيا المعلومات ألا وهو إطار AS8015 الذي نُشر في أستراليا عام 2005، ومن ثم في عام 2008 وظِف من قبل المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس واللجنة الكهروتقنية الدولية ليكون معيارًا عالميًا في إدارة تكنولوجيا المعلومات.

وقد أدى ذلك إلى تطوير إطار ISO/IEC 38500 الذي لعب دورًا بارزًا للشركات والمؤسسات في دعم تطبيق والالتزام باللوائح والقواعد، سواء على المستوى القانوني أو الأخلاقي أو التنظيمي.

 أهداف الحوكمة

هناك العديد من الأهداف التي يمكن تحقيقها في المنظمات عند تطبيق الحوكمة فيها، مثل:

  • وضع قواعد ومبادئ لإدارة المنظمات والمؤسسات والرقابة عليها.
  • تحقيق العدالة والشفافية وضمان حق المساءلة.
  • حماية حقوق المساهمين وأصحاب المصلحة في المنظمات.
  • توزيع الأدوار والمسؤوليات عبر هياكل تنظيمية مُحكمة.

عناصر الحوكمة

تنطوى الحوكمة على العناصر الأساسية التالية:

1- إطار الحوكمة

يتضمن الإطار كافة العناصر الأساسية التي تعزز من فاعلية الحوكمة والتي تشمل السياسات والعمليات والمهام والأنشطة المطلوبة والمعايير والمبادئ التوجيهية، وهذا بدوره يساعد على وجود نهج إداري موحد للمؤسسات والشركات، كما أنه يساعد على تشكيل إطار لإتخاذ القرارات المناسبة.

2- فوائد الأعمال

تحقق الحوكمة فوائد متعددة للمؤسسات والشركات من أبرزها الحد من إهدار تكاليف الاستثمارات، تعزيز رضا الموظفين، إلى جانب دعم الالتزام التنظيمي، وفي حالة عدم تحقيق هذه الفوائد فهذا يعني أن الأهداف المطلوبة لم تتحقق بعد!

3- الإدارة

وفقًا للحوكمة، فإن الإدارة هنا تتخذ أشكال متعددة، وهي تتضمن بشكل أساسي إدارة الحوكمة، وإدارة الحافظة، والإدارة الاستراتيجية، بالإضافة إلى إدارة الفوائد، وهذا العنصر هو بمثابة ضلع أساسي في تحقيق الفوائد المرجوة.

4- إدارة المخاطر

تتضمن الحوكمة مجموعة من النماذج التي تشتمل على خطط تكنولوجيا المعلومات ونهج يركز على إتخاذ قرارات أفضل بشأن إدارة مخاطر تكنولوجية المعلومات، بالإضافة تحقيق التماشي مع كافة المتطلبات سواء كانت تنظيمية أو قانونية، وكل هذه العوامل تساعد على تحسين إدارة المخاطر بكفاءة!

خصائص الحوكمة

تشتمل الحوكمة على ستة خصائص وهي:

1- الاختلاف الشديد في استراتيجيات الأعمال 

كلما كانت استراتيجيات الأعمال متباينة كلما ساعد ذلك على تعزيز أداء إدارة تكنولوجيا المعلومات وهذا بدوره يساعد على تحسين مستوى العمليات التجارية.

2- أهداف تجارية واضحة في تكنولوجيا المعلومات

تتعزز كفاءة إدارة تكنولوجيا المعلومات عند التركيز على أهداف واضحة ومحددة وهامة والتي تتيح لهم تنفيذها بفاعلية والحد من التشتت في المجالات، ومن أبرز الأمثلة على هذه الأهداف: تحسين التعاون بين الموظفين، ورفع مستوى جودة المنتج.

3- مستوى مشاركة عالٍ في إدارة تكنولوجيا المعلومات

يرتفع مستوى أداء إدارة تكنولوجيا المعلومات في وجود مشاركة المديرين التنفيذين بمختلف مستوياتهم، وتزداد كفاءة حوكمة تكنولوجيا المعلومات كلما كان المشاركين أكثر وعيًا وفهمًا بها.

4- استقرار حوكمة تكنولوجيا المعلومات

تصبح حوكمة تكنولوجيا المعلومات أكثر استقرارًا كلما قلت التغيرات والتي تحدث من عام إلى آخر، ولكن في حالة كثرة التغييرات، سيكون فهم آلية عمل الحوكمة الفعّالة أمرًا عسيرًا على المديرين.

5- عمليات أداء رسمية استثنائية

تبرز مدى كفاءة وفاعلية إدارة تكنولوجيا المعلومات عند قدرتها على التعامل مع العمليات الاستثنائية، وهذا يتحقق إذا كان الأداء الإداري أعلى في المستوى والذي يتمتع بالنزاهة والشفافية، وهذا يؤدي إلى وجود عمليات استثنائية قليلة لا تقع تحت طائلة العقوبات.

6- طرق اتصال رسمية

أهمية حوكمة إدارة تكنولوجيا المعلومات لمديرين الأعمال والتكنولوجيا تظهر عند وجود وسائل تواصل رسمية يمتلكها المديرون المميزون.

معايير الحوكمة 

تعتمد المؤسسات على معايير الحوكمة في إدارة المخاطر بكفاءة وضمان توافق أنشطتها في تكنولوجيا المعلومات مع أهدافها، وهي بمثابة خارطة طريق توضح للمؤسسة كيفية إدارة تكنولوجيا المعلومات وتنفيذها، وتُعرف أيضًا بأنها أطر الحوكمة ومن أشهرها:

  • معيار ITIL: ويعني مكتبة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، ويركز على كفاءة العمليات التجارية المدعومة بتكنولوجيا من خلال مجموعة من أفضل الممارسات.
  • معيار COBIT: تعتمد عليه المؤسسات كدليل لعمليات تكنولوجيا المعلومات، ولكل عملية تشمل الأهداف والنتائج وغيرها من العناصر الأخرى.
  • معيار CMMI: ويُعرف بتكامل نموذج نضج القدرة، ويركز على تقييم أداء المنظمة بمقياس يبدأ من 1 إلى 5.
  • معيار FAIR: يُعرف بتحليل العوامل لمخاطر المعلومات، ويركز على إدارة المخاطر وكيفية إتخاذ قرارات أفضل.
  • معيار COSO: يُعرف بلجنة المنظمات الراعية، ويستهدف إدارة المخاطر بكفاءة في المؤسسات.
  • معيار AS8015-2005: نُشر في أستراليا في عام 2005، ويشتمل على ستة مبادئ للإدارة الناجحة لتكنولوجيا المعلومات.
  • معيار ISO/IEC 38500: يركز على دعم الالتزام القانوني والأخلاقي للمؤسسات.

أهمية الحوكمة 

  • تحقيق الامتثال للوائح والقوانين.
  • استخدام إطار عمل يساعد على إدارة المخاطر بتحديدها وتقييمها.
  • تحقيق العدالة والمسئولية التي تضمن الحفاظ على حقوق المساهمين.
  • تعزيز العلاقات بين الإدارات وأصحاب المصلحة لكسب الثقة والسمعة الحسنة للشركات.
  • استغلال أفضل للموارد بشكل يساعد على الحد من هدر التكاليف وزيادة الأرباح.

حوكمة تقنية المعلومات (IT Governance)

إذا كنت خبيرًا في تقنية المعلومات أو موظفًا في شركة تقنية، فمن المحتمل أنك سمعت مصطلح حوكمة تقنية المعلومات ولكنك لم تفهم تمامًا ما هو. تُعتبر حوكمة تقنية المعلومات عنصرًا بالغ الأهمية لأي منظمة، ومن شبه المؤكد أنك تستخدم ميزات الحوكمة دون أن تعرفها. فما هي حوكمة تقنية المعلومات (IT Governance)؟

حوكمة تقنية المعلومات، أو ما يعرف ب "IT Governance"، هي عملية واحدة أو عدة عمليات تُمكن موظفي تقنية المعلومات من التطبيق الصحيح للسياسات والاستراتيجية والعمل بأقصى قدر من الكفاءة لصالح المنظمة بشكلٍ عام.

وتساهم الحوكمة على توضيح الأدوار والمسؤوليات وآلية إتخاذ القرار لحل التحديات، تتناسب حوكمة تقنية المعلومات مع حوكمة الشركات، فهي تعتبر مجموعة من العمليات التي تندرج تحت مفهوم حوكمة الشركات والمُصممة للحفاظ على فعالية وكفاءة الشركة بأكملها.

يقوم مديرو نظم المعلومات عند تطبيق حوكمة تقنية المعلومات بالتعاون مع المديرين التنفيذيين والإداريين لضمان كفاءة أداء نظم تقنية المعلومات وإدارة المخاطر التي يمكن أن تحدث في المنظمة.

حوكمة تقنية المعلومات هي أيضًا مجموعة من السياسات والإجراءات، وعادة ما يتم تعيينها على مستوى مجلس الإدارة أو المستوى التنفيذي، صُممت هذه الإجراءات من أجل توفير أقصى فائدة وقيمة من أصول تقنية المعلومات للمنظمة وأصحاب المصلحة فيها.

يشير جزء "الحوكمة" من حوكمة تقنية المعلومات إلى رؤية واسعة وبعيدة المدى لأصول تقنية المعلومات الخاصة بالمنظمة، فالحوكمة ليست معنية بالإدارة اليومية لأصول تقنية المعلومات، ولكن تنشئ سياسات وإجراءات تحكم وتحدد إدارة أصول تقنية المعلومات باستمرار.

ما معنى الحوكمة المؤسسية؟

تُعرّف الحوكمة المؤسسية على أنها مجموعة من القوانين والقواعد والعمليات التي تعتمد عليها المؤسسات في إدارة وتنظيم ومراقبة العمليات التجارية، ويقوم مجلس إدارة الشركات بتأسيس إطار عمل قائم على مجموعة من القيم من أبرزها الامتثال والشفافية والمساءلة والأمن، على أن يكون هذا الإطار متوافق مع الأهداف الأساسية. كما أن الحوكمة المؤسسية تتضمن العوامل التي تؤثر على العملاء والمساهمين وغيرهم من أصحاب المصلحة، سواء كانت هذه العوامل داخلية أم خارجية.

وتحقق الحوكمة المؤسسية أهمية كبيرة للشركات من بينها أنها تضمن سير العمل بشكل صحيح، وتساعد على تحقيق الشفافية، ومساعدة المؤسسات على تحقيق الأهداف وإرشادها نحو الأسلوب الأمثل لإدارة المخاطر.

مفهوم الحوكمة الاقتصادية

يشير مفهوم الحوكمة الاقتصادية إلى عملية إدارة الاقتصاد من خلال تطبيق مجموعة من السياسات واللوائح والإجراءات، وتؤثر هذه العملية بشكل مباشر في الوضع المالي ومستوى التطور الاقتصادي، وتعتمد عليها المؤسسات في تحقيق الأهداف الاقتصادية المرجوة واستدامة التطور الاقتصادي، إلى جانب تحقيق العدالة في توزيع الثروة، تتضمن الحوكمة الاقتصادية العديد من الأنواع والتي تشمل: الحوكمة التجارية، الحوكمة المالية، الحوكمة النقدية.

دورات حوكمة تقنية المعلومات IT Governance Frameworks

يمكن تعريف أُطر عمل حوكمة المعلومات أنها خارطة طريق تحدد الأساليب التي تستخدمها المنظمة لتنفيذ وإدارة حوكمة تقنية المعلومات والإبلاغ عنها داخل المنظمة.

دعونا نلقي نظرة على اثنين من أُطر عمل حوكمة تقنية المعلومات الأكثر شيوعًا حسب PeopleCert:

1- دورات ITIL

مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات ITIL عبارة عن مجموعة من الممارسات والتقنيات المستخدمة من أجل إدارة خدمات تقنية المعلومات، وتركز أيضًا على مواءمة تلك الخدمات مع احتياجات الأعمال.

يتضمن إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات على 5 من أفضل الممارسات الإدارية ابتداءً من الاستراتيجية وحتى التصميم. تهدف تلك الممارسات إلى ضمان دعم تقنية المعلومات للعمليات الأساسية في المنظمة. 

تعرّف أكثر على الدورة التدريبية ITIL Foundation التي نقدمها لك في بكه وانضم الآن لاحتراف هذا المجال!

2- دورات COBIT

يعتبر إطار العمل COBIT من أكثر آليات العمل شيوعًأ والمعتمدة عالميًا في حوكمة تقنية المعلومات، فهي تهدف إلى ربط تقنية المعلومات مع مختلف العمليات في المنظمة، مما يساعد على تقليل الفجوات بين الأقسام المختلفة والتقليل من المخاطر.

ويهدف إلى تحقيق القيمة القصوى للمعلومات من خلال استخدام أحدث التقنيات والممارسات في حوكمة تقنية المعلومات. حيث يتم فيها تحديد كل عملية بمدخلات، ومخرجات، وأهداف، وطرق قياس الأداء وأكثر.

تعرف أكثر على الدورة التدريبية COBIT 5 Foundation المُقدمة في بكه واغتنم فرصة الاحتراف المهني!

ختامًا، الحوكمة هو نظام يدعم تطور مستوى الأداء في المؤسسات ويستهدف تحقيق الشفافية وتوزيع المسئوليات من خلال الهياكل التنظيمية، وترتبط حوكمة تكنولوجيا المعلومات بتطوير كفاءة العمل في المؤسسات اعتمادًا على معايير مثل COBIT و COSO.

واتساب