20أكتوبر2021
وقت البدء أكتوبر 20, 2021 | 20:00PM
وقت الانتهاء أكتوبر 20, 2021 | 21:00PM

يعد التحول الوطني أو كما يطلق عليه السعودة هو أحد الركائز الأساسية في رؤية السعودية  2030 والتي تعتمد على التوطين والتركيز على تطوير القدرات المحلية، وتمثل سلاسل الإمداد والتوريد واحدة من أبرز أشكال التنوع الصناعي في القطاعات المختلفة. في هذا اللقاء من بكه، سنسلط الضوء على الفرص والتحديات التي تواجه مدراء سلاسل الإمداد في سعيهم نحو تحقيق رؤية 2030. 

كيف بدأت رؤية السعودية 2030 

قام مجلس الشؤون الاقتصادية والإنمائية، برئاسة نائب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بصياغة الفكرة لرؤية عام 2030. وتشمل الفكرة العديد من الأهداف والاستراتيجيات الإصلاحية للنجاح الاقتصادي على المدى الطويل للمملكة. 

من أمثلة أهداف رؤية 2030 تخفيض الإعانات، وإنشاء صندوق ثروات سيادية، وفتح آرامكو السعودية أمام الاستثمار الخاص عن طريق منظمة العمل الدولية الجزئية، وإصلاحات عدة صناعات، بما في ذلك السياحة والدفاع 

أهداف رؤية السعودية 2030 الأساسية 

مجتمع نابض بالحياة، اقتصاد مزدهر، أمة طموحة، هذه هي المواضيع التي تقوم رؤية 2030 بتجنيد كل القوة لتحقيقها. 

يعد وجود مجتمع مفعم بالحياة أمر مهم لتحقيق الرؤية ووضع أساس متين للتنمية الاقتصادية، كما يخلق اقتصاد مزدهر فرصًا للجميع من خلال تطوير نظام تعليمي مرتبط بمتطلبات السوق. 

لكي تضحي الرؤية حقيقة، نحتاج إلى أمة طموحة تستخدم الكفاءة والمسؤولية على جميع المستويات، بما في ذلك إنشاء حكومة فعالة وشفافة ومسؤولة وممكنة وذات أداء رفيع. 

تأثير رؤية السعودية 2030 على سلاسل الإمداد والتوريد 

لطالما كانت سلاسل الإمداد مستمرة، وبالرغم من ذلك ففي قطاع الدفاع تعد مرحلة ما بعد البيع (وحدات الصيانة والإصلاح MRO) أو سلاسل الإمداد العكسية أمرًا بالغ الأهمية، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالأصول من خلال دعم الحياة والجاهزية والاستدامة.. 

تعتبر سلسلة إمدادات الدفاع توليفًا لشبكات الإمداد الأمامية والعكسية. وقد بدأ العمل بالفعل في مجال الدفاع على أجزاء بديلة، ومركبات مدرعة، وذخائر أساسية. والهدف هو توسيع نطاق هذا البرنامج ليشمل معدات ذات قيمة أعلى وأكثر تعقيدًا، مثل الطائرات العسكرية وغيرها من الأصناف الصناعية. 

غير أن مفهوم "المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم" واسع لأنها تشمل التجارة والصناعات التحويلية والخدمات. إن الصناعات التحويلية الصغيرة إلى المتوسطة الحجم (SMMI) التي تساهم في سلسلة القيمة الدفاعية بالكامل وغيرها من سلاسل القيمة الصناعية المتعددة سوف تكون الرابح الحقيقي في هذه الخطوة. 

كيف ستؤثر رؤية 2030 على عملك 

ومن خلال دراسة مفصلة، أظهرت النتائج أن هذه الخطوة الكبيرة تتمثل في بداية فرص ضخمة لتغيير الحياة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.  

وإذا ما نجح ذلك، فإنه سيضيف قيمة إلى الاقتصاد الوطني وبخاصة سلاسل الإمداد والتوريد بإنشاء شبكات توريد متنوعة شاملة لعدة قطاعات. مما سيضاعف التأثير على القطاعات المجاورة، ويعزز سلسلة القيمة والتنوع الصناعي. 

الأمر الذي يدعم تحقيق الخطوة الأولى من رؤية السعودية 2030 وتحول مناحي الحياة المختلفة. مما يؤثر بشكل مباشر على العديد من المجالات المتعددة وتأتي إدارة سلاسل الإمداد والتوريد في مقدمتها بما تواجهه من فرص وتحديات.