تعد إدارة البرامج الناجحة (MSP)إطارًا معترفًا به عالميًا لإدارة برنامج الممارسة، وهو مصمم لمواءمة المشاريع والبرامج مع استراتيجية المنظمات والمساعدة في تحقيق المرونة التنظيمية. ترشد شهادة إدارة البرامج الناجحة ((MSP مديري البرامج وتعمل على تطوير معارفهم ومهاراتهم، أما عن الإصدار الخامس من إدارة البرامج الناجحة ((MSP فيهدف إلى تعزيز المرونة والقدرة على التكيف من خلال تطبيق نهج تدريجي على دورة حياة البرنامج.

 

يقدم AXELOS مستويين من امتحان MSP: المستوى التأسيسي ((MSP foundation والممارس (MSP Practitioner). يهدف الاختبار التأسيسي إلى تقييم ما إذا كان المرشح يمكنه إثبات  وفهم كافيين لإطار العمل الخاص بإدارة البرامج في MSP لإدارة المشاريع والبرامج المختلفة بنجاح. يعتبر مؤهل MSP Foundation شرطًا أساسيًا لاختبار المستوى الممارس من MSP، حيث يتم إجراء الاختبارات من خلال شريك معهد الامتحان PeopleCert.

 

ما الذي يميز MSP عن المنهجيات الأخرى؟

MSP هو إطار عمل أكثر منه منهجية، حيث أنه برنامج فريد يركز على دليل الإدارة. وهذا يمكّن المؤسسات من قيادة الاستثمارات بطريقة تضمن تحقيق نتائج إيجابية وفوائد ملموسة. تعتبر الروابط مع إدارة المشروع مهمة للغاية، وذلك لدورها الهام في تقديم القدرات الجديدة المطلوبة.

 

من يجب أن يستخدمه ولماذا؟

هناك جماهير مختلفة لـ MSP يأتي كل منهم في إطار العمل بمتطلبات مختلفة ويجدون العناصر التي تساعدهم على أداء أدوارهم بشكل أكثر فعالية.

  • مدير المشروع

يقدم MSP توجيهات لمديري المشاريع بشأن تصميم وتخطيط البرنامج، ورصد ومراقبة إدخال قدرات جديدة، وإدارة المخاطر وحل المشكلات، وإشراك أصحاب المصلحة، وإنشاء علاقات عمل مناسبة مع أعضاء فريق البرنامج، ومنحهم الهيكل الذي يحتاجون إليه للنجاح في هذا الدور.

 

  • المالك المسؤول الأول (SRO)

يحتاج المالك المسؤول الأول ((SRO إلى فهم الهيكل والاتجاه الذي يتبناه MSP بوضوح، ومن المحتمل أن يعانوا بدونها من تعقيدات ومسؤوليات.

 

  • مدير تغيير الأعمال (BCM)

عادة ما يكون دور مدير تغيير الأعمال (BCM) هو قيادة عمليات الاستثمار، ويتم منحهم المسؤولية الشاملة عن الاعتماد اليومي الناجح للقدرات الجديدة داخل المؤسسة المستثمرة حتى يروا الفوائد في النهاية.

 

قد تستفيد الأدوار الأخرى من فهم واستخدام MSP كما يلي:

  • مدير مكتب البرنامج
  • فرق ضمان البرنامج
  • مدراء التغيير التنظيمي

هناك العديد من الفوائد التي يمكن اكتسابها في تعلم وفهم وجهات النظر من MSP. على سبيل المثال، سيكون لديهم فهم لبيئة العمل، ولهم وجهة نظر استراتيجية أكثر حول البرنامج المستخدم في المشروع، وزيادة فعاليتهم.

 

الأهداف التعليمية

سيكون المتدربون قادرين على:

  • فهم المفاهيم الأساسية المتعلقة بالبرنامج وMSP.
  • فهم كيف تدعم مبادئ MSP إطارها.
  • فهم موضوعات MSPوكيفية تطبيقها.
  • فهم عمليات MSP وكيفية تنفيذها.

 

ما هي التغييرات المصاحبة للتحديث؟

شهد الإصدار الخامس العديد من التغييرات والتحديثات فيما يتعلق بالمحتوى والمصطلحات. ومع ذلك، فإن الهيكل العام لـ MSP يمكن تحديده، مع الاحتفاظ بإطار عمل من المبادئ والموضوعات والعمليات. هناك بعض عناصر الإصدار السابق التي تمت تغطيتها بشكل صريح في الإصدار الخامس أيضًا:

 

الرؤية: خصائص الرؤية والغرض منها.

 

الفوائد: هو مبدأ MSP يمر عبر مراحل التوجيه بأكملها بعدة طرق.

 

المخاطر: يتم التعامل معها بشكل مشابه حيث يتم التعامل معها في عدة أماكن وليس في مكان واحد.

 

الهيكل التنظيمي والأدوار: يتم الحفاظ وتعزيز الأدوار المحددة للمالك المسؤول الرئيسي، ومدير البرنامج، ومجلس البرنامج، ومكتب البرنامج. كما يتم تناول الأدوار الأخرى بشكل مناسب.

 

 دراسة الحالة:وترتبط بالفوائد التي يتم التعامل معها بوضوح.

 

المخطط: تمت إعادة تسميته الآن باسم نموذج تشغيل الأعمال مع مزيد من التوضيح لاستخدامه.

 

إشراك أصحاب المصلحة والتحديثات على تخطيط الاتصالات.

 

دورة حياة البرنامج: التي كانت تسمى سابقًا التدفق التحولي، يتم تحديثها مع التركيز على الطبيعة الإضافية للبرنامج.

 

تشمل بعض التغييرات الرئيسية ما يلي:

  • تمت إعادة صياغة المبادئ. حيث يأتي الإلهام من مجموعة المبادئ الموجودة في الإصدارات السابقة، ويمكن رؤية الكثير من التركيز على هذا في الإصدار الخامس.
  • يوجد الآن سبع موضوعات (Themes) بدلاً من تسعة في الإصدار السابق تمت إعادة تسميتها لـ Themes بدلاً من موضوعات الحوكمة (Governance Topics) كمجموعة كاملة لتوفير مبادئ الحوكمة.
  • يتم تقديم الموضوعات من خلال مناقشة البرنامج وحوكمة الشركات والعلاقة بينهما.
  • يتم وصف جميع الموضوعات في كلمة واحدة، كما هو موضح في PRINCE2 ، والتي تساعد في توضيح الغرض منها ومساهمتها.
  • يعبر كل فصل من الموضوعات Themes أيضًا عن العلاقات الرئيسية مع مبادئ التخطيط والمعلومات الأساسية اللازمة لدعمها.
  • يوجد الآن سبع مراحل في دورة حياة البرنامج لها بداية مضبوطة تحدد عملية البرنامج ونهاية تغلق عملية البرنامج.
  • تم تقليل عدد الملاحق إلى واحد فقط، حيث يجب أن تكون خطة الإدارة الاستراتيجية دليلاً مفيدًا.

 

 

لماذا تم تحسين MSP؟

إن كل من الثورة الرقمية وسرعة التغيير وظهور طرق العمل المرنة، وزيادة التقلب وعدم اليقين في جميع جوانب الحياة تعني أن إدارة البرنامج يجب أن تتطور لتلبية هذه المطالب. يوضح هذا الإصدار مرة أخرى أن إدارة البرنامج ليست إدارة مشروع، بينما توفر في الوقت نفسه إرشادات سيجدها العديد من مديري المشاريع قيّمة. يمكن أن يساهم هذا التحسين في الطريقة التي تستثمر بها المؤسسات استجابة لظروفها المتغيرة وتمكينها من تحقيق نتائج ومزايا ملموسة من استثمارها في البرامج.

 

ما هي النصيحة التي تقدمها للمنظمات التي ترغب في اعتماد MSP؟

  • كن واضحًا بشأن سبب استخدام MSP

يلعب MSP دورًا مهمًا في الابتكار والنمو وإعادة التنظيم الإداري والتنفيذ الفعال.

 

  • استخدم إطار عمل MSP

تأكد من استخدامه بالتزام لإعداد حوكمة التغيير. انظر إلى الأسئلة الموجودة في كل قسم من الموضوعات السبعة التي ستوضح ما عليك القيام به، وما يمكنك تخصيصه لتلبية هذه الاحتياجات المحددة.

 

  • ثق في أن اتباع MSP يعتمد على القيادة في التفكير والممارسة

الفريق الذي صاغ هذا الإصدار الجديد جميعهم ممارسون ويتفهمون أهمية MSP في توفير جسر بين المشروع والرؤية الاستراتيجية والتنظيمية._