إذا كان مشروعك في طريقه للنمو والازدهار، فلا شك أنك ستحتاج إلى وجود فريق متعاون يعمل أعضاؤه معًا بشكل ديناميكي لتحقيق الأهداف المحددة مسبقًا، ولكن الأمر لا يقتصر فقط على بناء الفريق، بل يمتد إلى تحفيز الموظفين وإظهار التقدير لهم، ومدى تأثيرهم على سير العمل، ومنحهم ملكية العمل الذي يقومون به. 

يعتبر التحفيز الوظيفي دافعًا رئيسيًا للفرد لتحسين أدائه مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية ورفع الكفاءة وتحقيق أكبر قدر من العائد، فإذا لاحظت بأن أداء موظفيك أخذ بالتراجع عما كان عليه من قبل، فهذا يعني أنهم بحاجة للتحفيز، وفي هذا المقال سنستعرض أهم الطرق التي ستساعدك على تحفيز الموظفين وتحسين قدراتهم. 

طرق تحفيز الموظفين الأكثر فاعلية 

التواصل أمر أساسي 
 
احرص على الحفاظ على التواصل الفاعل مع الموظفين وإبقائهم على اطلاع بما هو جديد ومشاركة الخطط والاستراتيجيات الجديدة معهم يعتبر من أهم طرق تحفيز الموظفين وتعزيز التعاون بينهم وبين المدراء أو اصحاب العمل.  

على سبيل المثال يمكنك عقد اجتماع سريع كل صباح مع الموظفين لإعطائهم مساحة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم وتحديد المهام التي تم إنجازها وما هي الأمور التي يمكن تحسينها، وتابع ذلك عبر البريد الإلكتروني. 
 

من المهم أن تتعرف على آراء موظفيك فيما يتعلق بأعمال الشركة، واحرص على طلب رأي كل موظف بشكل شخصي، لأن هذا سيشجعهم على التعبير عما يدور في أذهانهم من أفكار خلاقة آراء إبداعية، كما وسيشعرون بأهمية وجودهم في الشركة، ولذلك سيندفعون للعمل كفريقٍ واحد بغية تحقيق أهداف الشركة إلى جانب أهدافهم الشخصية. 

 
لا شك أن الاحتفال بالوصول إلى الهدف المنشود يعد من الأمور التي تُعطي الموظفين حافزاً كبيراً، إلا أن هناك بعض الأعمال والمشاريع التي تتطلب وقتاً طويلاً للوصول إلى الهدف المطلوب، لذلك يقع على عاتق المدير إيجاد طريقة لتحفيز الموظفين في هذه الحالة.  

ويمكن أن تكون تقسيم العمل من خلال إلى عدة مراحل والاحتفال مع الموظفين عند إنهاء وإتمام كل مرحلة لإبقاء الحماس لدى الموظفين بشكلٍ متواصل. 

الفريق المتعاون يستحق المكافأة 

إذا كان فريقك منتجًا ويعمل بجد فمن الصواب أن تكافئ جهودهم، ويمكنك وضع خطة للمكافآت أو منح إجازات إضافية لأولئك الذين يتجاوزون أهدافهم. على سبيل المثال احتفل بمناسباتهم الشخصية مثل أعياد الميلاد، فكر في هوايات واهتمامات صاحب المناسبة وقدم له هدية تمثل شخصيته، اجعل الأمر شخصياً وممتعًا. 

قد يلجأ المدراء إلى الترقية لمناصب أعلى كأسلوب مساعد في تحفيز الموظفين المجتهدين، فهي تدفع الموظف لإخراج كل طاقاته والعمل بجد لتحقيق النجاح للشركة، ولا بد من الإشارة إلى أنَّ الترقية إلى منصب أعلى من حق كل موظف في الشركة وعادةً ما تعطى عندما ينجح الموظف في تحقيق إنجازات ونجاحات متتالية في مدة زمنية قصيرة.

تجنب التشكيك في قدرات موظفيك أو المبالغة في لومهم وإظهار خيبة أملك عندما يُخفقون، حاول أن تظهر لهم بأنك على ثقةٍ كاملةٍ بأنهم سيتمكنون من إنجاز ما يُطلب منهم، وحاول أن تستعين بهم عند اتخاذ القرارات المصيرية، بهذا سيشعر الموظفون بأنك بالفعل تؤمن بقُدراتهم، وأنك لن تتخلى عنهم أبداً، وهذا ما سيدفعهم على العمل بكل إصرارٍ وعزيمة. 

بيئة العمل المريحة 

تصنف بيئة العمل كعامل اساسي في تحفيز الموظفين وبصفتك صاحب عمل، فإن الأمر متروك لك لإنشاء بيئة عمل مناسبة ومريحة للموظفين حتى يتمكنوا من التركيز في عملهم وإخراج كل طاقاتهم، على سبيل المثال توفير مساحة مكتب واسعة ومضيئة كمكان للعمل فيه.

قم بتغيير الديكور في الشركة، مثلاً أضف بعض المساحات الخضراء هنا وهناك، وقم بتثبيت بعض الإضاءة، واستبدل المكاتب المنعزلة بغرف اجتماعات تعطي مساحة أكبر للتعاون، أعطِ المجال للموظف بإضافة لمسته الشخصية على ديكور مكتبه لأن هذا سيشعره بالراحة بشكل أكبر. 

من الشائع أن يرفع الموظفون أعينهم إلى الحائط عند الشعور بالملل، وهنا يمكنك استغلال المساحات الفارغة من الجدران بكتابة ولصق العبارات التحفيزية، فإنَّ ذلك سينعكس بشكل إيجابي على نفسية الموظف عند قراءتها حيث إنها ستبعث فيه الحماس والقوة. 

استثمر في فريقك 

لكي يتمكن الموظفون من تأدية مهامهم على أكمل وجه وبكفاءةٍ عالية، يتوجب على المدراء إلحاق الموظفين بدورات وبرامج تدريبية مهنية وشخصية لتعزيز قُدراتهم والاهتمام بالتطور على الصعيد المهني لكل موظف وبشكلٍ مدروسٍ جداً، حيث يسهم ذلك في تحفيز الموظفين وجعل الموظف يشعر بالتقدير والرعاية، وصقل قاعدة معارفهم وتعزيز سيرتهم الذاتية. 

اعقد اجتماعات مع موظفيك وقم بإعداد خطط التطوير المهني الفردية لكل موظف بما يتناسب مع مهامه ووظيفته، كما أن إشراكهم في وضع برامج وخطط للعمل يعد من أبرز الطرق التي تساهم في تحفيز الموظفين وذلك عبر مناقشة أهم الأمور المتعلقة بالعمل، والاستماع للاقتراحات والأفكار المتعلقة بمستقبل الشركة، والعمل على تنفيذها وتحقيقها من خلال قيام كل موظف بالمهام الموكلة إليه، وبذلك ستحصل على أفضل النتائج.