تُعتبر الرؤية والرسالة من الأشياء المهمة التي يجب أن تمتلكها كل منظمة، فهي تصف وتُحدد نطاق العمل الرئيسي الذي تقوم به المنظمة. ولكن، غالبًا ما يتم الخلط بين الرؤية والرسالة فهما مصطلحان متلاصقان يُستخدمان في ذات السياق وتستخدمه العديد من المنظمات بشكل تبادلي على أنهما مصطلح واحد. ولكن في الحقيقة هما مصطلحان مختلفان ولكلٍ منهما أهداف مختلفة. في هذا المقال، سنتحدث عن الرؤية والرسالة، تعريفهما، وخصائصهما، وأمثلة عليهما، وخطوات كتابتهما وتطويرهما.

 

ما هي رؤية المنظمة (Vision)؟

يمكن تعريف الرؤية أنها صورة لمستقبل المنظمة، وهي إجابة عن السؤال ماذا تحاول مؤسستك تحقيقه والوصول إليه أو ما هو الشكل الذي ستكون عليه المنظمة في المستقبل في غضون 5 إلى 10 سنوات من الآ، على سبيل المثال.

بعبارة أخرى، يمكننا القول أن الرؤية تُمثل حلم المنظمة وتصف أهدافها المستقبلية التي تريد تحقيقها.

غالباً ما تُعطي الرؤية إجابة واضحة عن الأسئلة "ما الذي تريد تحقيقه؟" و "أين تريد أن تكون؟"

 

ما هي خصائص الرؤية؟

هناك بعض الخصائص التي تشترك بها طبيعة كتابة الرؤية في مختلف المنظمات، ومنها أن تكون:

  1. واضحة ومختصرة.
  2. ملهمة ومحفزة.
  3. واقعية وقابلة للتطبيق.
  4. من السهل حفظها وتناقلها

 

أمثلة على كيفية كتابة الرؤية في المنظمات:

  • هاينز: أن نكون شركة الأغذية الأولى في العالم في تقديم أطعمة مغذية وذات مذاق رائع للناس في كل مكان.
  • أمازون: تتمثل رؤيتنا في أن نكون الشركة الأكثر تركيزًا على العملاء على الأرض؛ لبناء مكان يمكن للأشخاص من خلاله العثور على أي شيء قد يرغبون في شرائه عبر الإنترنت.
  • بكه: أن نكون الأفضل في تقديم خدمات الاستشارات الإدارية وخدمات التعليم المهني.

 

ما هي فوائد تطوير الرؤية للمنظمات؟

  1. تُساعد المنظمات على التركيز على ما يجب فعله بعيدًا عن المشتتات.
  2. تمنح الآخرين نظرة حول اهتمامات المنظمة الأساسية ومجال عملها.
  3. إلهام الموظفين لتحقيق أحلامهم والوصول إليها من خلال العمل والاجتهاد.

 

ما هي رسالة المنظمة (Mission)؟

تُعبر الرسالة عن الدافع والهدف وراء وجود هذه المنظمة أو أسباب نشوئها. وتصف الرسالة كل ما عليك فعله من أجل تحقيق رؤية المنظمة. بعبارة أُخرى، الرسالة هي توضيح وشرح لمن أنت ولماذا أنت موجود.

تُجيب الرسالة عادةً بوضوح عن الأسئلة "ماذا تفعل المنظمة؟" و "كيف تختلف المنظمة عن المنظمات الأخرى؟"

 

ما هي خصائص الرسالة؟

هناك بعض الخصائص المشتركة في شكل وتركيب الرسالة في المنظمات، ومنها أن تكون:

  1. متناسقة وواضحة وقوية.
  2. لا تُنسى وسهلة الفهم.
  3. شاملة وقابلة للتنفيذ.
  4. تعمل كدليل للعمل لجميع من في المنظمة.

 

أمثلة على رسائل المنظمات:                

  • الصليب الأحمر الدولي: تقديم الإغاثة لضحايا الكوارث ومساعدة الناس على تفادي حالات الطوارئ والاستعداد والاستجابة لها.
  • جوجل: تنظيم المعلومات حول العالم وجعلها مفيدة وفي متناول الجميع حول العالم.
  • بكه: إرشاد عملائنا لإطلاق العنان لإمكاناتهم من خلال تقديم الخدمات الاستشارات والخدمات التعليمية الحديثة والمتطورة.

 

ما هي فوائد تطوير الرسالة في المنظمات؟

  1. إلهام الناس ليكونوا أكثر إنتاجاً وتركيزاً على أهدافهم.
  2. بناء اتصال مباشر مع العملاء.
  3. تمييز المنظمة عن المنافسين الآخرين.

 

كيفية صياغة وتطوير الرؤية والرسالة لمنظمتك؟

  1. حدد ميزتك التنافسية

الميزة التنافسية للمنظمة أو عامل البيع الفريد هو ما يميزك عن غيرك من المنافسين في المجال. في هذه الخطوة قد تحتاج إلى مساعدة موظفيك في التفكير وتحديد الميزة التنافسية للمنظمة. يمكنك أيضًا استخدام أدوات التحليل مثل تحليل USP وتحليل SOWT وتحليل الكفاءة. ستُساعدك هذه الأدوات على فهم أكبر للمنظمة والمنافسين وبالتالي تحديد الميزة التنافسية بكفاءة.

  1. حدد أهداف المنظمة

في هذه الخطوة، لا تحدد الأهداف فحسب  بل اعمل أيضًا على وضع خطوات العمل التي ستساعدك على تحقيق الأهداف المحددة. تذكر أن أهدافك يجب أن تدعم وتعزز ميزتك التنافسية. ضع أهدافًا واضحة يمكن قياسها؛ يمكنك استخدام أداة SMART أثناء تحديد أهداف المنظمة.

  1. حدد قيم المنظمة

حدد ما هي القيم التي ستتبناها لتحقيق أهدافك. فكر في القيم التي تمتلكها منظمتك أو ترغب في امتلاكها، سيساعدك ذلك على تحديد أو تطوير قيم رائعة. يمكن أن تتكون القيم من كلمة واحدة فقط مثل "النزاهة، والابتكار، والجودة، والعمل الجماعي، وما إلى ذلك". أو قد تكون عبارة مثل "التعليم للجميع". يمكن أن يكون أعضاء فريقك وسيلة رائعة قد تساعدك في تحديد قيم المنظمة.

  1. ابدأ صياغة الرؤية والرسالة

اجمع بين الخطوات الثلاث المذكورة أعلاه وابدأ في إنشاء الرؤية والرسالة بالاعتماد عليها. أثناء الإنشاء، تذكر أن العبارة يجب أن تكون قصيرة وموجزة، وملهمة وتحفيزية، ويسهل تذكرها. يجب أن تشير البيانات بوضوح إلى اتجاه المنظمة وقيمها.

اطلب من الموظفين أن ينضموا إليك في جلسة عصف ذهني، فالتفكير مع الآخرين أفضل من التفكير لوحدك. ناقش كتابات الرؤية المقترحة من أعضاء الفريق بناءً على الأسئلة التالية:

  • هل تعطي الأمل بمستقبل أفضل وواعد؟
  • هل ستلهم الأفراد لتحقيق أحلامهم من خلال العمل والاجتهاد؟
  • هل توفر أساسًا يمكن اتباعه لتطوير الجوانب الأخرى لعملية التخطيط؟

 

بعد الإجابة على هذه الأسئلة والتأكد من أن الرؤية مناسبة وواضحة ومتناسقة ويسهل فهمها وتذكرها، يمكنك الانتقال إلى الرسالة.

قم بإجراء نفس جلسة العصف الذهني مع أعضاء الفريق للخروج برسالة المنظمة وناقش النتيجة بناءً على الأسئلة التالية:

  • هل تصف ما ستفعله منظمتك ولماذا ستفعله؟
  • هل الرسالة موجزة وواضحة؟
  • هل تشمل أهداف المنظمة؟
  • هل هي قابلة للتنفيذ بالنسبة للأشخاص الذين قد ينخرطون في المنظمة؟

بعد الانتهاء من هذه الخطوات وصياغة الرؤية والرسالة المناسبة لمنظمتك، يمكنك الآن استخدام ونشر رؤيتك ورسالتك المميزة للعالم.

 

بكه للاستشارات تُساعدك في تطوير استراتيجيتك والرؤية والرسالة الخاصة بك، اطلب استشارتك الآن من هنا