أنواع الحوكمة: الإلكترونية والمؤسسية والإدارية والبيئية وغير ذلك

أنواع الحوكمة: الإلكترونية والمؤسسية والإدارية والبيئية وغير ذلك

كتابة : بكه

15 يناير 2024

تُعرّف الحوكمة على أنها نظام إداري للتحكم في أعمال المؤسسات والشركات ويوجد عدد كبير من أنواع الحوكمة، بهدف منع الفساد، بالإضافة إلى وضع مجموعة من القواعد التي يمكن من خلالها التواصل بين مجلس إدارة الشركة والعاملين في الإدارة والمساهمين والموظفين والعملاء.

كما يمكن تعرفيها على أنها الطريقة المُثلى لتنظيم العلاقات بين الجهات الأساسية والموظفين والرؤساء، للوصول لأقصى استفادة مع تحقيق العدل والشفافية لمكافحة الفساد.

أنواع الحوكمة:

هناك العديد من أنواع الحوكمة التي يمكن أن تطبقها الشركات، حيث أنها تختلف باختلاف طبيعة عمل المؤسسة واختلاف أنشطتها، ومنها:

1- الحوكمة الإلكترونية

تساعد الحوكمة الإلكترونية - أو تعرف أحيانًا بحوكمة نظم المعلومات - المواطنين في المشاركة في صنع القرارات، وفهم حقوقهم، وما عليهم من واجبات، وكيفية تطبيقها بشكل صحيح. فيكون للحوكمة الإلكترونية دور كبير في رسم العلاقة بين العملاء والمؤسسات. والغرض منها مواءمة استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات مع أهداف العمل الشاملة وإدارة المخاطر وضمان الاستخدام الفعال للتكنولوجيا.

2- الحوكمة المؤسسية

تُعرف الحوكمة المؤسسية على أنها مجموعة من المبادئ والقوانين التي تحدد طريقة التعامل داخل المؤسسة، وكيفية تحيق أهدافها سواء كانت مالية أو اقتصادية أو اجتماعية أو فردية أو مشتركة.

3- الحوكمة الإدارية

هي عبارة عن مجموع من القوانين التي تحدد العلاقة بين القائمين على العمل في المؤسسات والعملاء، حيث أنها تتحكم في شكل العلاقات، والعمليات في الأسواق.

4- الحوكمة البيئية

وهي أحد أنواع الحوكمة التي ترتبط بالموارد الطبيعية، والتي يمكن من خلالها تنظيم الممارسات التي تضمن حماية البيئة من الاستغلال مع الالتزام بالقيم والقواعد الأخلاقية. ومنها:

  1. التعامل مع تغير المناخ.
  2. الحفاظ علي الموارد البحرية والساحلية.
  3. مكافحة تصحر الأراضي.

5- الحوكمة العامة

تشير إلى شكل التعامل بين الجهات التنفيذية والحكومة في الحوكمة والعديد من المجالات. ويكون دور الحكومة هنا هو الحفاظ على حقوق المواطنين وتقديم كافة الخدمات اللازمة لهم، ومنها:

  • حماية حدود أراضي الدولة.
  • التأمين الفردي.
  • سياسة القانون.
  • تقديم العديد من الخدمات لجميع المواطنين داخل الدول مثل التعليم والرعاية الصحية وتوفير الغذاء.

6- الحوكمة العالمية

هي عبارة عن الأحكام التي تستخدم بهدف تنظيم التعاملات العالمية، وهي تشير إلى النظام الدولي لسياسة دول العالم وتنظيم العلاقات البشرية، ومن ثم اتخاذ القرارات التي تهدف إلى حماية الكوكب وحفظ السلام العالمي. والغرض منها معالجة القضايا والتحديات العالمية من خلال التعاون والتنسيق بين الدول والمؤسسات الدولية والجهات الفاعلة غير الحكومية.

7- الحوكمة التشاركية

وهي تعرف بالمشاركة الديمقراطية عن طريق دمج المواطنين وإشراكهم في اتخاذ قرارات الدولة، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في الحياة السياسية.

8- الحوكمة الرشيدة

وهي الأحكام التي تضمن للمواطنين في التمكين السياسي بشكل عادل، وتشمل على:

  1. القيم التي تعزز المسؤلية والاستدامة والتسامح والتضامن ومعرفة المعلومات والمفاهيم.
  2. الحفاظ على حقوق الإنسان.
  3. الإحترام الكامل للمشاركة.
  4. التعددية السياسية.
  5. سيادة القانون.

9- الحوكمة المالية

تتحكم الحوكمة المالية في شكل التعاملات المالية داخل المؤسسات سواء كانت تعاملات حكومية أو غير حكومية. 

من الممكن أن نقول أن تطبيق الحوكمة داخل المؤسسات من الأمور الضرورية التي يجب أن تحرص الشركات والمؤسسات على تطبيقها، وذلك لما لها من نفع عام. ولهذا يمكن عمل دورات تدريبية لجميع الموظفين، أو حضور كورسات مثل التي تقدمها شركة بكة، والتي بدورها تقدم أفضل الدورات والكورسات الخاصة بخدمات التعليم المهني والتطوير، عن طريق وضع مناهج شاملة وتوفير نخبة من المحاضرين على قدر عالي المهارة والجودة.

تشير الحوكمة إلى العمليات والهياكل التي يتم من خلالها توجيه المنظمات أو المجتمعات ومراقبتها وإخضاعها للمساءلة. هناك عدة أنواع من الحوكمة، كل منها مصمم ليناسب السياق المحدد الذي تعمل فيه. فيما يلي بعض أنواع الحوكمة الشائعة:

10. حوكمة الشركات:

تركيز حوكمة الشركات منصب على المؤسسات العامة والخاصة. الغرض: التأكد من أن الشركة تدار بما يحقق أفضل مصالح المساهمين وأصحاب المصلحة، وتحقيق التوازن بين المساءلة والشفافية والمسؤولية.

11. الحوكمة العامة:

التركيز: على المنظمات الحكومية والجهات العامة. الغرض: ضمان اتخاذ قرارات فعالة وشفافة وخاضعة للمساءلة في القطاع العام، بما يخدم المصالح الفضلى للمواطنين.

12. حوكمة المنظمات غير الربحية:

التركيز: المنظمات غير الربحية. الغرض: الإشراف على إدارة وعمليات المنظمات غير الربحية، والتأكد من أنها تفي بمهمتها، وتظل مسؤولة ماليًا، وتتصرف بما يحقق مصلحة المستفيدين.

13. حوكمة المشروع:

التركيز: إدارة المشاريع داخل المنظمات. الغرض: التأكد من تخطيط المشاريع وتنفيذها ومراقبتها بشكل فعال لتحقيق أهدافها ضمن القيود المحددة.

14. الحوكمة البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG):

التركيز: ممارسات الشركات المتعلقة بالقضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة. الغرض: توجيه المنظمات في تبني ممارسات مستدامة ومسؤولة اجتماعيًا، مع الأخذ في الاعتبار تأثيرها على البيئة والمجتمع والسلوك الأخلاقي العام.

15. حوكمة الأسرة:

التركيز: الشركات المملوكة للعائلة وإدارة الثروات. الغرض: إنشاء هياكل وعمليات لصنع القرار والتخطيط للخلافة داخل الشركات العائلية، وضمان الانسجام والاستمرارية عبر الأجيال.

16. الحوكمة التعليمية:

التركيز: المؤسسات التعليمية. الغرض: الإشراف على إدارة وعمليات المدارس والكليات والجامعات، وضمان تقديم تعليم عالي الجودة والامتثال للوائح.

17. حوكمة الرعاية الصحية:

التركيز: منظمات الرعاية الصحية. الغرض: ضمان الإدارة الفعالة والأخلاقية لمؤسسات الرعاية الصحية، مع التركيز على رعاية المرضى وسلامتهم والامتثال للوائح الرعاية الصحية.

هذه مجرد أمثلة قليلة، وقد تختلف هياكل الإدارة بناءً على الطبيعة والأهداف المحددة للمنظمة أو النظام المعني.

18. حوكمة الذكاء الاصطناعي (AI):

التركيز: التطوير الأخلاقي والمسؤول واستخدام الذكاء الاصطناعي. الغرض: وضع مبادئ توجيهية ومعايير وسياسات للاستخدام الأخلاقي لتقنيات الذكاء الاصطناعي، ومعالجة قضايا مثل التحيز والمساءلة والشفافية.

تعلم حوكمة تكنولوجيا المعلومات:

تقدم لك بكه عددًا من دورات حوكمة نظم المعلومات ومنها التالي:

واتساب