الحوكمة في القطاع الحكومي والخاص والخيري

الحوكمة في القطاع الحكومي والخاص والخيري

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

بعد الحرب العالمية الأولى انتشر الفساد المالي والإداري في المؤسسات، كما انهارت العديد من الشركات، مما أدى إلى ظهور الحوكمة في القطاع الحكومي والخاص والخيري، وذلك لوضع القوانين واللوائح الإدارية التي تساهم في تحسين الأداء ووضع الرقابة اللازمة لمتابعة النتائج. ولهذا أصبحت الحوكمة من أهم المتطلبات الإدارية للشركات حول العالم.

كما يمكن استخدام الحوكمة في عمليات الإصلاح الإداري والمالي، وكذلك للتطوير المؤسسي عن طريق اتباع مبادئ العدالة والشفافية ولتحقيق أهداف المؤسسات.

الحوكمة في القطاع الحكومي

يُطبق مجلس الإدارة في القطاع الحكومي مبادئ الحوكمة لإدارة العمليات والأنشطة داخل المنظمة للوصول إلى أهدافها الأساسية. ومبادئ الحوكمة في القطاع الحكومي العام ما يلي:

  1. تحديد الأهداف الأساسية للمؤسسة ووضع الخطط الاستراتيجية.
  2. الالتزام بالمبادئ والأخلاقيات المطلوبة عن طريق وضع مجموعة من السياسات للتعامل مع الموظفين داخل المؤسسة.
  3. متابعة النتائج للتأكد من تنفيذ السياسات واللوائح الموضوعة.
  4. التدقيق في مراجعة معايير الأداء واللوائح المالية للتأكد من تطبيق المنظمة للمعايير المالية المحددة.
  5. الكشف عن وجود أي مشكلات وإجراء التصحيحات اللازمة لها في وقت سياسي وبشكل فعال.

الحوكمة في القطاع الخاص

تعتبر الحوكمة في القطاع الخاص هي اللوحات الإرشادية التي تضم العديد من السياسات والإجراءات وجميع الصلاحيات الخاصة بالمنشأة، حيث يحتاجها جميع أعضاء مجلس الإدارة من مديرين تنفيذيين ومساهمين لفهم صلاحياتهم ومسؤولياتهم. كما توضح للموظفين دورهم وحقوقهم المالية والإدارية. 

ويكون من أهم أولوياتها منع الفساد الإداري والمالي وزيادة أرباح الشركة، وتحقيق الشفافية والنزاهة المطلوبة لمنع تعارض المصالح. ولهذا فهي تحمي حقوق جميع المساهمين حتى الصغار منهم. لذا من الضروري تشجيع الموظفين على الحصول على دورات تدريبية في الحوكمة، مثل الدورات المقدمة على منصة بكة، ومنها دورة ITIL 4 Foundation أساسيات نظم المعلومات، شهادة COBIT5، شهادة ودورة DevOps. تواصل معنا الآن لمزيد من المعلومات.

معايير الحوكمة في القطاع الخاص

ولذلك هناك عدة معايير لا بد من أخذها في الاعتبار قبل تطبيق الحوكمة  في أي مؤسسة، منها ما يلي:

  • نوع المنشأة وحجمها، وذلك لتحديد المتطلبات التنظيمية تبعًا لنوع الجهة الرقابية التابعة لها.
  • أهداف المؤسسة المطلوب تحقيقها.
  • أهم القيم التي تسعى المؤسسة لترسيخها عند المديرين التنفيذيين والموظفين.
  • تقييم وضع المؤسسة الحالي، لقياس مدى نضج الحوكمة داخل المنظمة، وللتأكد من وجود السياسات اللازمة لها.
  • عمل دورات تدريبية لجميع أعضاء مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين والموظفين لنشر الوعي بينهم عن مدى أهمية الحوكمة وتحديد الصلاحيات الإدارية أو المالية لكل منهم.

الحوكمة في الجمعيات الخيرية

يهدف تطبيق الحوكمة في المؤسسات الخيرية غير الربحية إلى تسهيل التسجيل بها ليكون في متناول جميع العملاء، وحتى يمكنها جمع التبرعات من الدول والجمعيات والهيئات. ولهذا من الضروري أن تتمتع المؤسسات الخيرية بالنزاهة.

مبادئ الحوكمة في الجمعيات الخيرية

 لذا يكون من أهم معايير الحوكمة في الجمعيات الخيرية ما يلي:

  1. تحديد الهيكل التنظيمي للمؤسسة والمساءلة أمام الأعضاء.
  2. حفظ السجلات المالية والإدارية للمنظمة.
  3. عرض التقارير السنوية للمؤسسة.
  4. الإعلان عن أي تغيرات قد تطرأ عليها.
  5. الامتثال للقوانين.
  6. ملائمة مجلس الإدارة، والتزام المدراء بواجباتهم.
  7. التمتع بالمصداقية والثقة.
  8. تقديم العديد من الإعفاءات والامتيازات الضريبية للمؤسسة.

ما هو الاختلاف بين الحوكمة في القطاع العام والخاص؟

تُعرف حوكمة القطاع العام على أنها الإدارة الرشيدة  لجميع المؤسسات التابعة للدولة، وذلك عن طريق وضع السياسات والآليات لمكافحة الفساد، ولتحقيق العدالة بين المستفيدين. بينما تشير حوكمة القطاع الخاص إلى القوانين والمعايير التي تنظم العلاقة بين إدارة الشركة وأصحاب المصالح.

من الملاحظ أنه لا يوجد اختلاف كبير بين الحوكمة في القطاع العام والخاص، حيث يشير كلا المفهومين إلى تحقيق نفس المبادئ من المساءلة والقيادة والنزاهة والشفافية. ولكن يكون الاختلاف بينهم في الأهداف الأساسية، حيث يكون الهدف الأساسي للقطاع العام هو الوصول لرضا المواطنين، بينما يكون الهدف الرئيسي في القطاع الخاص هو زيادة الإنتاجية وتحسين الأداء الاقتصادي.

وأخيرًا، ضروري نعرف أن الحوكمة في جميع الهيئات سواء كانت حكومية أو خاصة أو خيرية تكون عملية تكاملية بين مجلس إدارة المؤسسة والعملاء. فيكون لكلًا منهما دور من الضروري أن يلتزم القيام به، ويكمن دور الحوكمة كونها أداة رقابية لضمان الالتزام بالمعايير والإجراءات الضرورية لسير العمليات داخل المؤسسات.

تعلم إدارة الحوكمة:

ولهذا من الضروري على الموظفين في جميع القطاعات أخذ دورات تدريبية في الحوكمة، مثل الدورات المقدمة على منصة بكة، ومنها دورة ITIL 4 Foundation أساسيات نظم المعلومات، شهادة COBIT5، شهادة ودورة DevOps. لمزيد من التفاصيل تواصل معنا الآن.

واتساب