مهارات محلل الأعمال: ولماذا يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع؟

مهارات محلل الأعمال: ولماذا يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع؟

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

اهتمامك بمعرفة مهارات محلل الأعمال يعني أنك تسعى إلى التزود بها أو تطويرها لكي تكون قادرًا على العمل باحترافية وتحقق نتائج إيجابية في عملك، أو لكي تكون مؤهلاً بشكل كافي للعمل في وظائف تحليل الأعمال ومستحقًا لها بجدارة.

فمع التغيرات والتحولات التكنولوجية المستمرة، أصبح الاعتماد على أفضل الكفاءات واستقطابهم أهم أولويات الشركات أو المؤسسات لكي تتمكن من مواكبة التغيرات ومواجهة التحديات التي تعيقها عن تحقيق أهدافها، في السطور التالية ستتعرف على قائمة المهارات التي يجب أن تتوفر في محلل الأعمال الناجح!

ما هي مهارات محلل الأعمال؟

تتطلب مهنة محلل الأعمال مواهب على المستوى التقني والشخصي، وبالتالي، يجب أن يكون المحللون قادرين على جذب وتقييم اتجاهات البيانات وإعداد التقارير عنها، فضلاً عن التواصل مع الآخرين وتطبيقها. غير أن المعلومات الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات ليست مطلوبة بالنسبة لجميع المحللين إذا كان لديهم فهم واسع لكيفية عمل النظم والمنتجات والأدوات، 

وفي المقابل، فإن بعض المحللين التجاريين لديهم خلفية قوية في مجال تكنولوجيا المعلومات، ولكنهم لا يملكون إلا القليل من المعرفة التجارية ويرغبون في التحول من تكنولوجيا المعلومات إلى هذه الوظيفة المتشعبة. 

وفيما يلي بعض المهارات والخبرات الهامة للمحللين في مجال الأعمال وفقاً  للمعهد الدولي لتحليل الأعمال (IIBA): 

المهارات التقنية الأساسية

  • إتقان برامج مايكروسوفت أوفيس مثل برامج Word وPowerpoint.
  • استخدام الرسوم البيانية.
  • القدرة على استخدام الخرائط.
  • استخدام البريد الإلكتروني.

المهارات الأكثر طلبًا 

  • مهارات الاتصالات الشفوية والخطية.
  • المهارات الشخصية والقدرات الاستشارية. 
  • قدرات التيسير.
  • حل المشاكل والتفكير التحليلي.
  • امتلاك التوجه التفصيلي والقدرة على تحقيق نتائج عالية الجودة.
  • القدرات التنظيمية. 
  • فهم هيكل الأعمال التجارية.
  • تحليل أصحاب المصلحة.
  • هندسة الاحتياجات.
  • تحليل التكاليف والفوائد.
  • نمذجة العمليات.
  • معرفة الشبكات وقواعد البيانات وغيرها من التكنولوجيات.
  • المهارات التقنية.
  • المهارات القيادية.
  • تنفيذ المشاريع والتخطيط لها.
  • المهارات التحليلية.
  • القدرة على حل المشكلات.
  • مهارات التواصل.

المهارات البرمجية 

امتلاك خبرة في البرمجة وتحديدًا في اختبار البرامج فهي مهارة مهمة يجب أن يتمتع بها محلل الأعمال الناجح، وتشمل مهاراته ما يلي:

  • الاختبار الآلي.
  • الاختبار الدولي.
  • نصوص الاختبار
  • حالات الاختبار.
  • لغات البرمجة الأساسية.

مهارات قواعد البيانات 

التعامل مع قواعد البيانات والقدرة على معالجتها هي مهارة مطلوبة لدى محلل الأعمال الناجح، وتشمل أبرز المهارات ما يلي:

  • فهم قواعد البيانات السحابية.
  • المعرفة بقواعد البيانات العلائقية مثل SQL Server وغير العلائقية مثل مخازن الوثائق.
  • الإلمام بقواعد البيانات السحابية.

مهارات أساليب التطوير للبرمجيات 

محلل الأعمال المحترف يجب أن يكون على دراية أيضًا بمهارات أساليب التطوير للبرمجيات والتي تتضمن الفهم الجيد للمنهجيات، وتشمل يلي:

  • منهجية تطوير الشلال.
  • منهجية تطوير أجايل (Agile).
  • منهجية التطوير السريع للتطبيقات.

مزايا محلل الأعمال

من المهارات السابقة نستخلص لك المزايا التي يتمتع بها محلل الأعمال الناجح والتي من خلالها يساهم في تحقيق أهداف المؤسسة ويشارك في تطوير أدائها:

1- تحقيق أهداف المؤسسة التجارية 

يقوم محلل الأعمال بدور هام في تحسين استراتيجية المؤسسة، كما أنه يساعدها على استغلال أفضل الفرص التي تساهم في تطورها، وذلك من خلال للتحليلات المطلوبة، كما أنه يعمل على تلبية احتياجات المؤسسة ومتطلباتها. 

2- حل المشكلات

يتمتع محلل الأعمال بالقدرة على حل المشكلات وسد الثغرات التي قد تواجهها المؤسسة في كثير من الأحيان، وذلك من خلال تحليله للصعوبات والتوصل إلى الحلول المناسبة والفعّالة التي تساعد المؤسسة على مواجهة هذه التعثرات.

3- القدرة على التواصل الجيد

يستطيع محلل البيانات أن يترجم المعلومات الصعبة ويوضحها لجميع أفراد فريق العمل ولأصحاب المصلحة، كما أنه يعمل على تقديم الرؤى والتحليلات المناسبة والتي تساعد على تلبية متطلبات العمل.

4- التحليل العميق للبيانات

يستخدم محلل الأعمال مهاراته الاحترافية في تحليل البيانات وفهمها على نحو أفضل، ومن خلال تحليلاته التي يقدمها يتمكن من التوصل إلى أفضل القرارات التي تصب في مصلحة مؤسسته، كما أنه يقيم البيانات ويستخرج الجوانب الصائبة فيها، بالإضافة إلى التوصل إلى اتجاهاتها وعلاقاتها، ودوره في تحليل يمكنه من تقديم حلول بأفضل مستوى ممكن.

لماذا يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع؟

تحليل الأعمال لا غنى عنه في أي مشروع، فهو من أهم أسباب نجاح المشروع وتحقيق أهدافه، وذلك للأدوار الحيوية التي يؤديها فيما يلي:

1- يساعد في إتخاذ أفضل القرارات

تقديم التحليلات والرؤى قد ينتج عنه الخروج بحقائق لم يلاحظها أحد من قبل، إذ أن التحليل يساعد على تحديد الجوانب المطلوب تطويرها في مجال ما وبالتالي من خلاله تتمكن المؤسسة من إتخاذ أفضل القرارات الاستراتيجية لها من خلال الحلول المستخلصة من هذه التحليلات.

2- له دور في زيادة رضا العملاء 

يقوم محللو الأعمال بدور كبير في تعزيز رضا العميل والعمل على تلبية احتياجاتهم، وذلك عندما يبدأ بتحليل الثغرات ونقاط الضعف في المنتجات والخدمات المقدمة والتي هي الجوانب التي يشكو منها العميل، وبالتالي فهو يعمل على توفير أفضل حلول لهذه المشكلات فتتحسن جودة الخدمة أو المنتج.

3- يعمل على تطوير كفاءة العمل

تكشف نتائج تحليل الأعمال عن العوامل والأسباب التي تؤدي إلى إهدار الوقت والجهد والمال في المؤسسة والذي يعرضها لخسائر لا يُحمد عقباها، وهنا يأتي دور محلل الأعمال في البحث عن الفرص والحلول التي تعمل على توفير النفقات والوقت.

4- تطوير التواصل 

يمتلك محلل الأعمال مهارات تواصل جيدة مع الآخرين، وذلك عندما يعرض تحليلاته التي قام بها والنتائج التي استخلصها حيث يتمتع بالقدرة على تبسيط المعلومات الصعبة والبيانات الإحصائية، وهذا بدوره يساعد على تعزيز التواصل الفعّال مع أصحاب المصلحة.

5- الحد من المخاطر

يساعد محللو البيانات على الحفاظ على المشروع من تهديدات الفشل، وذلك من خلال التحليلات التي يقوم بها والتي ترشده إلى المخاطر المحتملة للمشروع، ويقدم أفضل الرؤى التي يمكن أن تساعد على مواجهة هذه المخاطر، علاوةً على ذلك، فهو يساهم بشكل حيوي في تطوير عملية التخطيط للمشروع.

أهداف محلل الأعمال 

نستخلص لك أهداف محلل الأعمال في النقاط التالية:

  • إنشاء تحليل واضح للأعمال وتحديد المشاكل والحلول للأعمال التجارية.
  • طرح الحلول والفرص.
  • فهم متطلبات الأعمال.
  • وضع الميزانية والتنبؤ بالخطط والمشاكل.
  • الإبلاغ عن المشاكل فور حدوثها.
  • تحليل التباين.
  • تطوير الحلول وتنفيذها.
  • تحديد متطلبات العمل ورفع التقارير عنها لأصحاب المؤسسة.
  • التخطيط والرصد.

الفرق بين محلل الأعمال ومحلل البيانات

كثيرًا ما يتم الخلط بين محلل الأعمال ومحلل البيانات، فالبعض من خارج المجال قد يعتقد أنهما نفس الوظيفة، ولكن محلل الأعمال يؤدي أدوار تختلف عن محلل البيانات والتي نكشفها لك فيما يلي:

دور محلل الأعمال 

دور محلل البيانات

  • يعمل على تلبية احتياجات الأعمال بعد فهمها جيدًا.
  • يحدد الطرق الأفضل في تلبية المتطلبات الخاصة بالمؤسسة عبر تحليل البيانات.
  • يعمل على توفير تحليلات وحلول ورؤى في حل المشكلات التي تواجهها المؤسسة، إلى جانب تحديد الفرص الأفضل.
  • يساعد المؤسسة على إتخاذ أفضل القرارات الاستراتيجية.
  • يتواصل بشكل مباشر مع أصحاب المصلحة في بحث كيفية تطبيق الحلول المطروحة.
  • يستخدم أدوات رئيسية في تحليل الأعمال مثل أداة Power BI.
  • يقوم بدوره الرئيسي في تحليل البيانات وتقييمها بعد أن يقوم بجمعها أولاً.
  • يتطلب دوره أن يفهم جيدًا علاقات البيانات واتجاهاتها، ويتوصل إلى ذلك من خلال الطرق الإحصائية في تحليل البيانات.
  • يقوم بدور مساعد في توجيه أصحاب المصلحة إلى القرارات الاستراتيجية الأفضل وفقًا للبيانات والإحصائيات التي حللها.
  • يركز كامل عمله على البيانات ويجب أن يتمتع بالمهارات الإحصائية والبرمجية.
  • يستخدم أدوات أساسية في تحليل البيانات مثل SQL.

أفضل دورات تحليل الأعمال

تطمح في امتلاك كفاءات هذا المجال؟ تساعدك بكه على اكتسابها وتطويرها في عبر مجموعة من أفضل الدورات المعتمدة دوليًا التي تفتح لك الأبواب لنيل فرص عمل أفضل وليكون لك دور مؤثر في تحقيق نتائج مثمرة لمؤسستك، وتشمل هذه الدورات ما يلي:

 

ختامًا، إذا كنت تسعى لأن تكون محلل أعمال محترف فعليك أن تتعلم كيف تكتسب وتطور مهارات تحليل الأعمال المطلوبة، والتي تتركز حول المهارات التقنية والبرمجية، إلى جانب المهارات الناعمة مثل حل المشكلات والتواصل الفعّال، ومع امتلاك هذه المهارات سيكون لك دور حيوي في تقدم مؤسستك وتطورها.

واتساب