مراحل تطبيق منهجية ستة سيجما ولماذا سميت بهذا الاسم

مراحل تطبيق منهجية ستة سيجما ولماذا سميت بهذا الاسم

كتابة : بكه

15 يناير 2024

تتكون مراحل تطبيق ستة سيجما من خمسة مراحل، إذ تُعد منهجية Six Sigma من أفضل المنهجيات المُستخدمة في حل المشكلات وتحسين العمليات في المشاريع التي تقوم بها المنظمات، وبالتالي فمن خلالها يمكن تقديم خدمات ومنتجات ذات جودة عالية، وللحصول على نتائج فعالة عند تطبيق Six Sigma؛ لا بد من تنفيذ مراحلها بالترتيب، تلك المراحل التي نوضحها تفصيليًا من خلال السطور التالية.

مراحل تطبيق ستة سيجما

في البداية، تُعرف منهجية Six Sigma بأنها إحدى المنهجيات التي تستعين بها إدارة الجودة في الشركات، من أجل تحسين عملياتها ومنتجاتها وخدماتها، إذ تستخدمها في اكتشاف العيوب والأخطاء بها ثم إزالتها والقضاء عليها، فيكمن الهدف من وراء استخدامها في تبسيط مراقبة الجودة في عمليات التصنيع أو الأعمال.

ويتم استخدام هذه العملية عند ظهور مشكلة في منتج أو خدمة، هذه المشكلة التي تخل بمتطلبات وتوقعات العملاء، وبالتالي فـ Six Sigma تمكّن إدارة الجودة من إزالة العوامل التي تؤدي إلى تدهور الخدمة مثل التكلفة الزائدة والعيوب والانحرافات، وذلك من خلال تحديدها الأدوات والإجراءات التي يستخدمها الفريق خلال معالجة مشكلة ما.

ويُطلق على عملية Six Sigma نهج DMAIC، فهذه الكلمة تجمع بين حروف المراحل الخمس لتنفيذ هذه العملية وهي Define, Measure, Analyze, Improve, and Control (التحديد والقياس والتحليل والتحسين والتحكم) والتي نستعرضها فيما يلي:

1- مرحلة التعريف

أولى مراحل 6 سيجما لإدارة الجودة الشاملة هي مرحلة التعريف، ومن خلالها تُحدد جميع المعلومات المُتعلقة بالمشروع أو المشكلة أو العملية، وتحليل تلك المعلومات إلى مصطلحات ملموسة يمكن تنفيذها. وفي العادة، لا تنظر الفرق إلا للمشكلة من وجهة نظرها فقط.

وليس العيوب التي عانى منها العميل، والمدة التي تُركت فيها المشكلة دون معالجة، وهو ما تركز عليه مرحلة التعريف، إذ يجب أن تكون المشكلة موجودة في حالة ثابتة من العملية وليست حدثًا لمرة واحدة وتسبب مشاكل على مدار عدة دورات.

وهناك العديد من المصطلحات التي تظهر في مرحلة التعريف ومنها:

  • الجدول الزمني للمشروع.
  • خرائط تدفق القيمة.
  • بحث صوت العميل.
  • ميثاق نطاق المشروع.

2- مرحلة القياس

في مرحلة القياس، يتم قياس العملية أو النشاط الحالي من قِبل المنظمات من أجل تقييم مواضع قدراتها، وذلك باستخدام مجموعات البيانات الحالية ومقارنتها ببيانات تحسين العملية.

وبصورة أوضح، تنشأ المنظمات في هذه المرحلة خطة لجمع المعلومات ثم تلخيصها لوصف المشكلة المطروحة، وفهم المشكلة بصورة أفضل عن طريق الأدوات الرسومية، وبالتالي تكون القرارات المُتخذة قائمة على البيانات.

3- مرحلة التحليل

في مرحلة التحليل، تُدرس البيانات المُجمعة خلال مرحلة القياس من أجل فصل الأسباب الجذرية الدقيقة التي أدت إلى عدم كفاءة العملية والعيوب والتناقضات، أي يتم استخراج السبب من تلك البيانات. وتستعين إدارة الجودة بالتحليل الإحصائي والنوعي في تحليل الأداء الحالي لعزل المشكلة والعمل على حلها.

4- مرحلة التحسين

بناءً على التحليلات التي تمت خلال المرحلة السابقة، يتم البدء في حل المشكلات الجذرية من خلال تحسين خطط عمل رسمية، وتعثر المنظمة على المشكلة الرئيسية بعدما تنشر خطة تصميم التجربة لعزل المتغيرات والعوامل المشتركة المختلفة.

وفي هذه المرحلة، يُفضل تحديد متطلبات العملاء، وعلى أساسها يتم تبادل الأفكار حول الحلول المحتملة للمشكلات، ثم القيام بإجراء اختبارًا يُعرف من خلاله مدى جدواه في إعطاء حلًا ممتازًا للمشكلة.

5- مرحلة التحكم

المرحلة الأخيرة من مراحل تنفيذ عملية ستة سيجما هي مرحلة التحكم، وفيها تُنشأ فرق العمل خطة تحكم ونشر العملية الموحدة الجديدة، وإيجاز تحسن سير العمل اليومي، وبالتالي تتقيد المتغيرات الحاسمة في العملية بالفروق المسموح بها في إدارة الجودة.

وتضمن عملية التحكم هذه تلبية متطلبات أو أهداف العملاء، وبالتالي لا بد من توحيد قرار التحسين على نطاق المنظمة من أجل التصدي لمشكلات مماثلة في المستقبل، وتتولى فرق المشروع تنفيذ التحسينات الموحدة طوال فترة زمنية معينة  لمراقبة العمليات وضمان إنجاز المشروع بنجاح.

والجدير بالذكر أن هناك نموذجًا قابلًا للتكرار، ينشأ من كل مرحلة من هذه المراحل الخمس، والذي يلعب دورًا فعالًا في تحسين قدرات العملية، وعند تنفيذ المراحل الخمس المذكورة؛ تستطيع المنظمة قياس عمليات التصنيع التجارية الحيوية من حيث فاعليتها وكفاءتها، وبالتالي تحصل المنظمة على بيانات قابلة للقياس الكمي وقابلة للمقارنة تمنحها ميزة تنافسية.

لماذا سميت 6 سيجما بهذا الاسم

يشير اسم Sigma إلى حرف يوناني، وهو عبارة عن رمز إحصائي يمثل انحرافًا معياريًا في مجموعة البيانات، ويجب أن تحدث ستة من تلك الانحرافات قبل أن تؤدي العملية إلى خلل.

وعندما تحقق إحدى العمليات Six Sigma؛ فهي تصل إلى نقطة يؤدي فيها 3.4 خطأ فقط لكل مليون حدث عملية إلى حدوث خلل.

 وقد جرى استخدام هذا الاسم للمرة الأولى عام 1993، لتوقع وصول نسبة خلو عملية Six Sigma من العيوب إلى 99.99966٪، حتى باتت هذه الكلمة معيار تعتمده المنظمات والشركات على نطاق واسع.

دورات إدارة الجودة:

لمعرفة المزيد حول عملية ستة سيجما؛ يمكنك الالتحاق بالدورات التدريبية المُعتمدة التي تقدمها منصة بكه في دورة لين 6 سيجما الحزام الأصفر، ودورة لين 6 سيجما الحزام الأخضر، ودورة لين 6 سيجما الحزام الأسود.

اختبار 6 سيجما بالعربي

يمكنك الحصول على اختبارات 6 سيجما بالعربي التي تقدمها منصة بكه، من خلال الروابط التالية:

 

قدمنا من خلال هذا المقال مراحل تطبيق منهجية ستة سيجما، وسبب تسمية هذه العملية بهذا الاسم، إضافة إلى اختباراتها باللغة العربية.

واتساب