أهمية تحديد الاحتياجات التدريبية ومصادر تحديدها

أهمية تحديد الاحتياجات التدريبية ومصادر تحديدها

كتابة : بكه

14 يناير 2024

تحرص المنظمات على اتباع جميع الوسائل التي تضمن لها تحقيق النجاح، ومن أبرزها حصول موظفيها على التدريب المطلوب على النحو الأمثل، من أجل تطوير مهاراتهم وتحسين خبراتهم، وهو ما يساهم في زيادة إنتاجيتهم وبالتالي زيادة الإنتاجية الإجمالية للمنظمة، ولذلك يُعد تحديد احتياجات التدريب هو الأساس اللازم لتحديد الحاجة الحقيقية للمؤسسة، وكيف سيتم تدريب الموظفين، وفي سطور هذا المقال نوضح أهمية تحديد الاحتياجات التدريبية ومصادرها.

أهمية تحديد الاحتياجات التدريبية

تُعرف عملية تحديد الاحتياجات التدريبية أو تحليل احتياجات التدريب بأنها العملية التي تقوم بها المنظمات خلال تدريب موظفيها من أجل معرفة ماذا يحتاجون من مهارات وقدرات ومعرفة، لتأدية وظائفهم على أفضل وجه.

وتتمثل فوائد تحديد الاحتياجات التدريبية فيما يلي:

1- حماية الأعمال التجارية من الضرر

قد تتعطل المنظمات بسبب فجوات معينة في عمليات عملها، وبالتالي فإن تحديد احتياجات التدريب يساعد على تحديد أي نقاط ضعف أو فجوات في قدرات الموظفين الكوادر، وهو ما يمكن قسم الموارد البشرية في المنظمة من التخطيط بشكل صحيح لكيفية تقديم التدريب في تلك المجالات قبل أن تؤثر فجوة الكفاءة على أعمال المنظمة بشكل سلبي.

2- زيادة كفاءة التدريب

تعزز عملية تحديد الاحتياجات التدريبية من كفاءة برامج التدريب للموظفين، وبالتالي يستفيد منها الموظفون في تحسين الأداء الوظيفي وتعلم المهارات المناسبة، دون أن يكون هناك حاجة إلى مزيد من التدريب والنفقات.

3- التركيز على المجالات المهمة

من أبرز فوائد عملية تحديد الاحتياجات التدريبية، أنها تحدد المجالات التي يجب التركيز عليها لضمان أكبر تأثير ونتائج، ومن ثم يمكن تحديد أولويات تلك المجالات وتخصيص الموارد التدريبية حسب الحاجة، بدلًا من التركيز خلال التدريب على مجالات ليست هناك حاجة لها.

4- تحقيق الرضا الوظيفي

عندما لا توفر المنظمة للموظفين التدريب الفعال الذي يساعدهم على تطوير مهاراتهم؛ يضطرون إلى ترك العمل والبحث عن مكان آخر يوفر تلك الفرص، وبالتالي فإن تحديد الاحتياجات التدريبية الذي يساعد على تقديم تدريبات فعالة يحقق الرضا الوظيفي ويقلل من معدل دوران الموظفين داخل المنظمة.

5- تعزيز التحسين المستمر

تساعد التقييمات المنتظمة للاحتياجات التدريبية الأعمال وموظفيها على البقاء على المسار الصحيح  للتحسين المستمر لضمان النمو المهني والشخصي، لأن دون هذا التحسين يفقد الموظفين فرص النمو في حياتهم المهنية، ويختارون العمل في أماكن أخرى.

6- مواءمة التدريب مع احتياجات الأعمال

تشهد أعمال جميع المنظمات نموًا وتطورًا مستمرين، استجابة للظروف الخاصة بالسوق، وهو ما يؤدي إلى تغير أهداف واحتياجات كل منظمة، وبالتالي فإن تحديد المنظمات احتياجات التدريب، يساعد على مواءمة تدريبها على المهارات الوظيفية مع احتياجات الأعمال الحالية من أجل تحقيق الأهداف طويلة الأجل للمنظمة.

وخلال عملية تحديد الاحتياجات التدريبية، تركز المنظمة على أهدافها طويلة المدى، وبالتالي ضمان عدم تركيز التدريب على الأدوات أو العمليات القديمة، ومن ثم إهدار الموارد.

7- إعطاء الأولوية للبرامج التدريبية

من خلال عملية تحديد الاحتياجات التدريبية، تستطيع المنظمات تمييز مجالات التدريب التي تتطلب اهتمامًا فوريًا، عن المجالات الأخرى التي يمكن تركها حتى وقت لاحق من العام.

8- تحديد من يحتاج إلى التدريب

تضمن عملية تحديد احتياجات التدريب استهداف الموظفين الذين هم بحاجة حقيقية إلى الالتحاق بتدريب مخصص وفقًا لاحتياجاتهم، وبالتالي حصولهم على أكبر قدر من الفائدة.

9- تسليط الضوء على احتياجات التدريب غير المعروفة

يساعد تحديد الاحتياجات التدريبية على ضمان إجراء بحوث أساسية فعالة قبل تنفيذ خطة تدريبية، وبالتالي تسليط الضوء على مجالات التدريب التي لم تكن معروفة من قبل أو التي لم تنل أي اهتمام سابقًا، ومن ثم تصبح تجربة التدريب أكثر شمولًا.

10- قياس نجاح برامج التدريب

تنطوي عملية تحديد الاحتياجات التدريبية على تحديد المجالات التي يجب التركيز عليها والتي تجعل من السهل تحديد المقاييس لقياس نجاح برامج التدريب، ودون هذه العملية لن تكون البرامج التدريبية قابلة للقياس.

11- التحسين الأمثل لتكاليف التدريب

تستطيع المنظمات الاستفادة من تحديد الاحتياجات التدريبية في معرفة التدريب المطلوب بسرعة، وعدد الأشخاص الذين سيشاركون فيه، وكيفية تخطيط الميزانية، ومن ثم تحقيق الكفاءة المثلى من حيث التكلفة.

12- ارتفاع عائد الاستثمار

عملية تحديد الاحتياجات التدريبية فعالة في تحقيق عائدًا أكبر على الوقت والموارد المالية التي ينطوي عليها التطوير المهني.

فمن خلال زيادة قدرات الموظفين وزياد الإنتاجية، سيظهر العائد على الاستثمار من خلال المزيد من الأرباح التي تحققها المنظمة.

يمكن للمؤسسات الاستفادة من التدريبات المُعتمدة التي تقدمها منصة بكه خصيصًا من أجل تدريب الموظفين بهدف تطوير مهاراتهم وصقل معارفهم وخبراتهم في مجالات متعددة، باستخدام تقنيات حديثة في عالم التعليم والتدريب، وبتوفير أنظمة تدريبية مرنة ما بين تدريب حضوري أو أون لاين أو بنظام الدراسة الذاتية.

تعرف على خدمات بكه للمؤسسات الآن!

مصادر تحديد الاحتياجات التدريبية

تستند إدارة الموارد البشرية إلى ثلاثة مصادر أساسية عند تحديد الاحتياجات التدريبية، وهي كما يلي:

1- المستوى التنظيمي

على المستوى التنظيمي، فإن عملية تحديد الاحتياجات التدريبية تنطوي على تقييم المستوى الكلي للموظفين، ومن ثم تحديد المجالات التي يحتاج فيها الموظفين إلى زيادة المعرفة أو تطوير المهارات.

والتدريب القائم على احتياجات الموظفين يسعى لتحديد مجموعة من العناصر المهمة وهي مجال التدريب الأكثر طلبًا، ما إذا كان التدريب في هذا المجال يحتاج إليه موظفين معينين أم يحتاج إليه أحد الأقسام، وما هو دور البرنامج التدريبي في حل المشكلة الحالية.

وعلى سبيل المثال، قد يكون هناك تغييرات في منتجات أو سياسات الشركة، والتي تؤثر على إدارات معينة، مما يتطلب تدريبًا لتطويرها بسرعة مع تلك التغييرات، والتأكد من تقديمها الخدمة وفقًا للقواعد الجديدة.

اقرأ أيضًا: أنواع تقييم الموظفين.

2- المستوى التشغيلي

على المستوى التشغيلي أو المستوى الوظيفي، تلعب عملية تحديد الاحتياجات التدريبية دورًا في معرفة نوع التدريب الذي يحتاج إليه الموظفون لتحقيق مستوى معين من الكفاءة، من خلال تحليل المهام ومن ثم تحديد المعرفة والمهارات المطلوبة لمهام محددة، وربط تلك المتطلبات بمعارف ومهارات الموظفين الفعلية.

وبعد ذلك، تُستخدم الفجوات التي كشف عنها هذا التحليل في تحديد نوع التدريب المناسب للموظفين والملائم لاحتياجاتهم.

ويهدف تقييم الاحتياجات التدريبية على المستوى التشغيلي لتحديد مجموعة من العناصر وهي: كيفية أداء الوظيفة، معايير أداء الوظيفة، المعارف والمهارات المطلوبة لإنجاز متطلبات الوظيفة بنجاح.

3- المستوى الفردي

على المستوى الفردي أو الشخصي، تساعد عملية تحديد الاحتياجات التدريبية على معرفة كيف يؤدي كل موظف دوره، وذلك من خلال الحصول على صورة كاملة حول أداء الموظفين الفعلي، ومقارنتها بالأداء المتوقع، واستخدام نتيجة المقارنة في تحديد ما إذا كانت هناك بالفعل حاجة إلى تحديد تلك الاحتياجات على المستوى الفردي.

ومن خلال هذه العملية، يتم التأكد من مدى استيفاء أداء الموظفين للمعايير المطلوبة، عن طريق تحديد عدة عناصر وهي: الأداء المتوقع، مدى امتلاك الموظفون المعارف والمهارات اللازمة، الفجوة بين الأداء المتوقع والأداء الفعلي، موانع أداء الموظفين بكفاءة، البرنامج التدريبي المطلوب لتلبية معايير الأداء المتوقعة.

بكه للتعليم شريكك الأفضل لتدريب الموظفين:

في بكه للتعليم، يُمكن توفير مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية التي تُعنى بتحسين مهارات الموظفين في مختلف المجالات، مثل القيادة، والإدارة، والتكنولوجيا، وغيرها من المجالات المهمة. كما يُمكن للمؤسسات الاستفادة من الدورات التدريبية المُصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتها الفريدة. تعرف على خدمات بكه للمؤسسات الآن!

تؤهل بكة للتعليم الموظفين في مؤسستك للحصول على عدد كبير من الشهادات المهنية ومنها:

وفي الختام، فإن عملية تحديد الاحتياجات التدريبية هي ضرورة لا غنى عنها لكل منظمة ترغب في تطوير أداء موظفيها ومضاعفة إنتاجيتهم، وبالتالي الحفاظ على مكانتها في السوق.

بعض المصادر الأجنبية المفيدة:

واتساب