الخطوات السبع لإجادة تحليل الأعمال: دليل شامل

الخطوات السبع لإجادة تحليل الأعمال: دليل شامل

كتابة : بكه

14 مايو 2024

فهرس المحتويات

الخطوات السبع لتحليل الأعمال تشمل تجميع وتنقية البيانات، وتحديد الفائدة المحتملة منها، وفحص الأنماط باستخدام التحليل الإحصائي، وتعدين النصوص من مصادر متنوعة، والتنبؤ بالسلوكيات المستقبلية بناءً على البيانات السابقة، وتحسين الأداء بتطبيق النموذج التنبئي، وأخيرًا التمثيل المرئي للبيانات بالرسوم البيانية.

تحليل الأعمال جوهري للمشروعات، حيث يحدد الحاجة للتغيير، يقدم حلولًا تزيد من قيمة المنظمة، ويدعم التحسين المستمر عبر جميع مستويات المؤسسة.

تطبيق خطوات تحليل الأعمال يجب الالتزام به في عملك من أجل ضمان أنك تسير على المسار الصحيح في تحليل الأعمال، وتنفيذ جميع الخطوات في أي مشروع من أهم العوامل الرئيسية في تحقيق أهدافه المتوقعة.

ويشير مفهوم تحليل الأعمال إلى الوسيلة التي من خلالها تُكتشف فيها المشكلات التي تواجهها أعمال المؤسسات، إلى جانب معرفة متطلباتها وتحديد الفرص المتاحة لها، وذلك باستخدام مجموعة من الأدوات والتقنيات، وفي السطور التالية يمكنك التعرف على الخطوات السبع لتحليل الأعمال.

الخطوات السبع لإجادة تحليل الأعمال

 توجد عدد من الخطوات الأساسية التي يتم انتهاجها في تحليل الأعمال:

الخطوة الأولى: تجميع البيانات

قبل البدء في تحليل أي نوع من البيانات، يجب تجميع البيانات بمجملها وتبسيطها وتنظيفها لتجنب التكرار، وتصفيتها لإزالة البيانات غير المكتملة.

الخطوة الثانية: تحديد الفائدة المحتملة من البيانات

 يجب تحديد جميع مصادر البيانات ذات الأهمية المحتملة، وتوسعة أنواع البيانات بأكبر شكل ممكن، حيث إنه كلما زادت البيانات كان ذلك أفضل، سيتم بعد ذلك تجميع جميع البيانات وتوحيدها في مستودع البيانات أو في ملف Excel على سبيل المثال.

تُنفذ بعض تحليلات البيانات الاستكشافية لإجراء العمليات الحسابية للبيانات المفقودة، وإزالة القيم المتطرفة، وتحويل المتغيرات، وغير ذلك.

الخطوة الثالثة: فحص البيانات

من أجل التعرف على اتجاهات وأنماط البيانات غير المحددة سابقًا والتعرف عليها، تُصمم النماذج التي تنسق البيانات الضحمة، وذلك باستخدام تقنيات التحليل الإحصائي مثل تحليل الارتباط واختبار الفرضيات. 

يكتشف المحلل جميع المعلومات فيما يتعلق بالمتغير المستهدف، يقوم خبير الأعمال أيضًا بإجراء تحليل الانحدار لعمل تنبؤات بسيطة اعتمادًا على أهداف العمل التجاري.

الخطوة الرابعة:  تعدين النصوص

تعدين النصوص Text Mining يُقصد بها تجميع البيانات في شكل معلومات نصية من أكثر من مصدر مثل مواقع التواصل الاجتماعي، ونصوص مركز الاتصال، والتعليقات على الموقع الإلكتروني ..إلخ وذلك لتعزيز الأداء.

الخطوة الخامسة: التنبؤ

يمكن التنبؤ بالأحداث أو السلوكيات المستقبلية بناءً على البيانات السابقة عن طريق التدقيق في العمليات التي تحدث خلال موسم أو فترة معينة.

الخطوة السادسة: التحسين

بمجرد التحقق من صحة النموذج التحليلي والموافقة عليه، سيطبق المحلل النموذج التنبئي والاستنتاجات لتوجيه شروط "ماذا لو"، لتحسين أفضل الحلول ضمن القيود والاشتراطات المحددة، وذلك للخروج بمخرجات النموذج بطريقة سهلة الاستخدام.

تساعد خطوة تحسين الأداء بكشف المؤسسات باستمرار عن أفضل الفرص الممكنة والإجراءات الواعدة من خلال تصميم تقنيات محاكاة مهمة تساعد على محاكاة السلوك، مثل تحديد ذروة سعر المبيعات وزيادة الطلب على نطاق الإنتاج، والفرص الرئيسية للمبيعات والعروض الترويجية والعناصر الجديدة.

الخطوة السابعة: التمثيل المرئي للبيانات

التمثيل المرئي للبيانات Visualization يُقصد به دعم المعلومات والملاحظات المستخرجة من البيانات برسوم بيانية تفاعلية للغاية لتوضيح تحليل البيانات الاستكشافية، ونتائج النمذجة، والتنبؤ العددي.

لماذا يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع؟

يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع بسبب ارتباطه ارتباطًا وثيقًا بالتغيير، ومحلل الأعمال هو في الحقيقة عامل التغيير الأساسي في المشروع، قد تحتاج أي مؤسسة تتطلع إلى تحسين أعمالها إلى شخص يقوم بعمل تحليل الأعمال داخل فريقهم.

يستخدم تحليل الأعمال لتحديد وتوضيح الحاجة إلى التغيير في كيفية عمل المنظمات، وتسهيل هذا التغيير، وذلك إذا كنت تتمتع بـ مهارات تحليل الأعمال.

كما يعتبر تحليل الأعمال جوهر كل مشروع بسبب أنه يحدد الحلول التي ستزيد من القيمة التي تقدمها المنظمة لأصحاب المصلحة، ويعمل محللو الأعمال عبر جميع مستويات المؤسسة وقد يشاركون في كل شيء بدءًا من تحديد الإستراتيجية، إلى إنشاء بنية المؤسسة، بالإضافة إلى القيام بدور قيادي من خلال تحديد الأهداف والمتطلبات للبرامج والمشاريع أو دعم التحسين المستمر في التكنولوجيا والعمليات الخاصة بها.

أهمية تحليل الأعمال

في نقاط عديدة نستخلص لك مدى أهمية تحليل الأعمال للمؤسسات:

  • تمكين المؤسسات من إتخاذ أفضل القرارات المدروسة في تطوير استراتيجياتها.
  • مواكبة التطورات المتغيرة والمستمرة في السوق من خلال اتباع أحدث الاتجاهات التي يوفرها تحليل الأعمال.
  • رفع مستوى الإنتاجية؛ لأن تحليل الأعمال يساعد على التوصل إلى حلول للثغرات والمشكلات التي تعوقها عن تعزيز كفاءة العمل.
  • تعزيز الميزة التنافسية في السوق من خلال الحصول على بيانات تحليلية تتعلق بالمنتجات والأسواق.
  • الحصول على بيانات خاصة بفرق العمل في مختلف الأقسام تساعد على تقييم أدائهم.
  • رصد الثغرات وحلها في الأداء المالي من خلال المتابعة الدورية له.
  • تقديم تجربة أفضل للعملاء.
  • الحصول على بيانات خاصة بالتوريد وأداء البيع تساعد على تطوير عمليات الشراء.

دورات تحليل الأعمال

تقدم لك بكه 3 دورات وشهادات أساسية تساعدك على القيام بهذه الخطوات السبع بشكل احترافي وهي: 

1- دورة مقدمة في تحليل الأعمال ™ECBA:

دورة مقدمة في تحليل الأعمال ™ECBA معتمدة من المعهد الدولي لتحليل الأعمال، وتمثل هذه الدورة مادة تحضيرية لاختبار المستوى التأسيسي من شهادات تحليل الأعمال. 

كما أنها تشتمل على أساسيات إجراء تحليل للأعمال التجارية وفقاً لدليل BABOK®، وتنقسم إلى أربعة أقسام هي: الأفكار الأساسية المتعلقة بتحليل الأعمال، ومجالات المعارف المتعلقة بتحليل الأعمال، والكفاءات الأساسية، والمنهجيات التي يستخدمها محللو الأعمال.

2- دورة محترف في تحليل الأعمال PMI-PBA:

دورة محترف في تحليل الأعمال PMI-PBA هي عبارة عن دورة تحضيرية معتمدة تم تطويرها لمديري المشاريع الذين يعملون في إدارة المتطلبات وتحليل الأعمال. 

هذه الشهادة هي متطلب سابق في تحليل الأعمال، فبالإضافة إلى المصطلحات وأدوات تحليل الأعمال والمنهجيات، تساعدك هذه الدورة على تعزيز آفاقك المهنية وطرح خيارات مختلفة من الوظائف في مجال تحليل الأعمال التجارية. 

3- دورة محترف تحليل الأعمال معتمد ®CBAP:

شهادة دورة محترف تحليل الأعمال معتمد ®CBAP مهنية لمن لديهم خبرة كبيرة في تحليل الأعمال التجارية، وهي موجهة إلى المحللين ذوي الخبرة المعترف بهم كمختصين بمتطلبات الأعمال التنظيمية وإيجاد الحلول.

الخاتمة:

الخطوات السبع لتحليل الأعمال تبدأ بتجميع البيانات وتنقيتها، يليها تحديد الفائدة المحتملة من البيانات وتوسيعها. ثم يأتي فحص البيانات لتحديد الأنماط والاتجاهات باستخدام تقنيات تحليلية. تعدين النصوص يستخدم لجمع البيانات النصية من مصادر متنوعة. التنبؤ يعتمد على البيانات السابقة للتنبؤ بالسلوكيات المستقبلية. التحسين يشمل تطبيق النموذج التنبئي لتحسين الأداء ضمن القيود المحددة. وأخيرًا، التمثيل المرئي للبيانات يعرض النتائج برسوم بيانية تفاعلية. تحليل الأعمال جوهري لكل مشروع، حيث يحدد الحاجة للتغيير، ويقدم حلولًا تزيد من قيمة المنظمة، ويعمل المحللون عبر جميع مستويات المؤسسة لدعم التحسين المستمر.

ختامًا، خطوات تحليل الأعمال تمر بسبعة مراحل والتي تبدأ بجمع البيانات وتنتهي بالتمثيل المرئي للبيانات، وتطبيقها بجميع مراحلها يجب الالتزام به لضمان القيام بعملية تحليل البيانات بشكل صحيح ويتمكن المحللون من تحديد الغرض من هذا التحليل مثل الكشف عن المشكلات وتحديد احتياجات المؤسسات.

واتساب