شرح OKR: الأهداف والنتائج الرئيسية وأنواعها ونماذج جاهزية وكيفية الإعداد وأمثلة عملية

شرح OKR: الأهداف والنتائج الرئيسية وأنواعها ونماذج جاهزية وكيفية الإعداد وأمثلة عملية

كتابة : بكه

15 يناير 2024

فهرس المحتويات

تستخدم جميع الشركات العديد من الاستراتيجيات القابلة للقياس والتي تساعد على تحديد وتنفيذ أهدافها التي تتماشى مع خطتها الاستراتيجية، وفي تحديد معايير واضحة للموظفين من أجل خلق الوحدة للعمل على تحقيق هدف مشترك، وهو ما يؤدي إلى اتخاذ قرارات تشغيلية أكثر فعالية، وتحسين الروح المعنوية، وتبسيط جهود الموظفين، وتُعد استراتيجية الأهداف والنتائج الرئيسية (OKRs) واحدة من تلك الاستراتيجيات.

 وفي سطور هذا المقال نوضح تعريف OKR وأنواعها وفوائدها وكيفية إعداد منهجيتها وأهم التحديات التي تواجهها مع الحلول ونماذج لها.

ما هو المقصود بـ OKR:

تُعد كلمة OKR اختصارًا لـ objectives and key results، أي الأهداف والنتائج الرئيسية، وهي عبارة عن أدوات تستخدمها الشركات في تحديد أهدافها ووضع آلية تنفيذ تلك الأهداف، إذ أن هناك مجموعة من الأهداف الرئيسية التي يركز عليها أصحاب الأعمال ويضعونها أولوية لتحقيقها بشكل شهري أو ربع سنوي.

ويتعين على الشركات النجاح في تحقيق النتائج الرئيسية المحددة، حتى تتمكن من الوصول إلى أهدافها، وبالتالي فإن هذه الأداة تُستخدم في تقييم أداء الشركات واستراتيجياتها خلال فترة زمنية محددة، وتحدد مدى نجاح المنظمة في تلبية التوقعات وتسمح لها بالتكيف حسب الحاجة.

الفرق بين الأهداف والنتائج:

تُقسم أداة OKR عملية تحديد الأهداف إلى جزأين وهما الأهداف والنتائج الرئيسية، ويتمثل الفرق بينهما فيما يلي:

1- الأهداف

تُعرف أهداف الشركة بأنها الأشياء التي ترغب في تحقيقها، ويجب أن تكون تلك الأهداف قابلة للقياس وذات صلة ولها مواعيد نهائية، وتستطيع فرق العمل استخدام مهاراتها ومواردها في تحقيقها.

2- النتائج الرئيسية

وفيما يخص معنى النتائج الرئيسية ومعاييرها، فهي المقاييس المُستخدمة لقياس مدى التقدم في تحقيق الأهداف، وهي تضمن المساءلة في أثناء العمل لبلوغ تلك الأهداف، ويمكن تحديد عدة نتائج رئيسية لكل هدف، وما يميزها هو سهولة قياسها لأنها رقمية.

وتتمثل معايير النتائج الرئيسية فيما يلي:

  • المواءمة: أي أن النتائج الرئيسية هي المحركات لتحقيق الهدف، وهي مستقلة عن بعضها البعض، وبالتالي فإن الفشل في إحداها لا يؤثر على نجاح الآخرين.
  • مقاييس قابلة للتحكم: تسمح تلك النتائج بالتوجيه وتصحيح المسار، ومن خلالها يمكن رؤية التقدم خلال الدورة.
  • النتائج وليس المهام: إذ أن النتائج الرئيسية ليست قوائم المهام، ولذلك فهي تُظهر مدى بعد الهدف، وتقدم معلومات حول ما ينبغي عمله للاقتراب منه.

ما هي أهمية مؤشر الـ OKR:

تتمثل فوائد OKR فيما يلي:

1- التنوع

قد تطرأ على أهداف الشركات العديد من التغيرات المستمرة، وبالتالي يمكن تعديل OKRs لتحقيق تلك الأهداف المتغيرة، لأنها تمتلك دورات أهداف قصيرة، مثل دورات شهرية أو ربع سنوية، والتي تمكنها من تغيير الأهداف أو النتائج الرئيسية لتتماشى مع الأولويات الاستراتيجية للمنظمة.

2- الشفافية

من أبرز فوائد OKR أن الشركات وفرق العمل تستخدمها في تحديد أهدافها ونتائجها الرئيسية بوضوح، وهو ما يخلق الشفافية بين أعضاء الفريق والموظفين، وبالتالي يدرك كل موظف مسؤولياته وتوقعاته لبلوغ تلك الأهداف.

3- المشاركة

عندما ينشأ أعضاء الفريق OKR، فهم يستطيعون فِهم مساهماتهم في تحقيق هدف مشترك، وهو ما يلهمهم لمواصلة العمل نحو هذا الهدف، من خلال زيادة مشاركتهم في تحقيقه.

4- الطموح

تخلق OKR الطموح داخل أعضاء الفريق للسعي لتحقيق أهداف صعبة وقابلة للتحقيق، إذ تزداد جديتهم في العمل ويتحسن أدائهم فيه.

5- المواءمة

تلجأ الشركات لاستخدام أداة OKR بهدف المواءمة، أي استثمار الجميع في الرؤية والنتائج للحفاظ على توحيد الفريق على تحقيق أهداف معينة، بدلًا من تحرك الفرق في اتجاهات مختلفة، وهو ما يزيد من فرص تحقيق النجاح.

6- التتبع

تعتمد OKR على التتبع باستخدام المقاييس التي يتم تحديدها من خلال النتائج الرئيسية المكتوبة، وبالتالي فإن ما يضمن استمرار المواءمة هي الاجتماعات التي تُعقد أسبوعيًا لاستعراض التقدم المُحرز وإصلاح أي مشاكل.

7- تقليل الوقت

تجعل OKR عملية تحديد الأهداف أسهل وأسرع، مما يقلل من الوقت والموارد التي يتم إنفاقها على تحديد الأهداف الاستراتيجية والقابلة للقياس.

8- صنع القرار القائم على البيانات

توفر OKR بيانات زمنية حقيقية، تستخدمها الشركة في متابعة مدى تقدم الفريق نحو الأهداف المحددة.

اقرأ أيضًا: نماذج التخطيط الاستراتيجي

كيفية إعداد منهجية OKR:

هناك مجموعة من الخطوات التي يتعين على مدير الفريق القيام بها عند تحديد منهجية الأهداف والنتائج الرئيسية وهي كما يلي:

1- تحديد الأهداف

أولى خطوات تحديد الأهداف والنتائج الرئيسية، هي جلوس قائد الفريق مع أعضاء فريقه لسؤالهم عن أهم الأشياء الواجب تحقيقها خلال الفترة المُقبلة، وإذا كان لدى أعضاء الفريق هدف مشترك يرغبون في تحقيقه؛ فقد يوفر ذلك بيانات نشطة أكثر عند إعداد المنهجية.

2- إعداد مسودة الأهداف ومشاركتها مع الفريق

بعد الانتهاء من كتابة الأهداف؛ لا بد من نشر مسودة الأهداف في وقت مبكر، والحصول على تعليقات وملاحظات واقتراحات من أعضاء الفريق حولها.

3- إجراء عاصفة ذهنية للفريق لتحديد النتائج الرئيسية

في الخطوة التالية، يجب إشراك الفريق في تحديد النتائج الرئيسية، من خلال إجراء جلسة عصف ذهني والتي تلهم أعضاء الفريق الاهتمام بالأهداف التي حددوها مسبقًا.

4- مناقشة أفكار النتائج الرئيسية بشكل جماعي

عند كتابة النتائج الرئيسية لكل هدف، يجب على قائد الفريق أن يطلب من كل عضو تدوين المقترحات ومشاركة ومناقشة المقاييس، حتى الوصول إلى المستوى المناسب من الصعوبة لدفع الفريق.

5- تطوير النتائج الرئيسية

في هذه الخطوة يجب تطوير النتائج الرئيسية التي تتمثل في كيفية قياس التقدم المحرز نحو تحقيق الهدف، مع مراعاة أن تكون تلك النتائج ذات صلة بالهدف ويسهل قياسها.

6- تخطيط المبادرات

بعد ذلك يتم وضع المبادرات، وهي التي تحدد كيفية تضع OKRs موضع التنفيذ، فهي مكون آخر من مكونات المنهجية.

7- تتبع OKRs

الخطوة الأخيرة في وضع منهجية OKRs، هي تتبعها من خلال مراجعتها خلال الاجتماعات الأسبوعية للفريق أو خلال الاجتماعات المفتوحة ربع السنوية.

أنواع الأهداف والنتائج الرئيسية:

تنقسم أداة الأهداف والنتائج الرئيسية OKRs إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي كما يلي:

1- OKRs التشغيلية

OKRs التشغيلية أو الملتزمة، هي أهداف ممتدة وصعبة ومن المتوقع أن يحققها الفريق خلال الدورة بالكامل، إذ تلزم تحقيق جميع النتائج الرئيسية في الوقت المحدد، وتفرض على الفرق تعديل مواردهم وجداولهم لضمان تحقيق الأهداف.

2- OKRs الطموحة

OKRs الطموحة أو ما تُسمى بأهداف التمدد، هي التي تضع معيارًا عاليًا للنجاح يتجاوز قدرات الفريق الحالية، وعلى الرغم من أن هذا النوع قد لا يُحقق بالكامل؛ إلا أنها تدفع الفرق إلى التفكير بشكل أكبر والسعي لتحقيق نتائج طموحة، وتحفز لديهم الإبداع وإنتاج أفكار جديدة.

3- OKRs التعلم

تُستخدم OKRs التعلم عندما تكون النتيجة غير مؤكدة أو عندما تسعى المنظمة إلى إثبات المفهوم، لأنها تركز على جمع الأفكار والبيانات لإثراء الاستراتيجيات المستقبلية، فتحدد ما يصلح منها وما لا يصلح، وبالتالي فهي تساعد الفرق على الاختبار والتعلم عندما يُنظر إلى النتيجة على أنها غير مؤكدة والتركيز على اكتساب المعرفة وتجربة طرق جديدة لتحقيق نتيجة.

أمثلة على مؤشرات OKR:

إليكم فيما يلي بعض الأمثلة على استخدام مؤشرات OKRs:

المثال الأول

ترغب إحدى الشركات في تحسين خدمة العملاء وتقرر إنشاء OKRs لتحقيق هذا الهدف، فتحدد هدفين يعمل الفريق على تحقيقها، ثم تحديد عدة نتائج لكل هدف، وتتمثل تلك الأهداف والنتائج فيما يلي:

  • الهدف الأول: تحسين خدمة العملاء، النتيجة الرئيسية الأولى هي تحقيق تصنيف ملاحظات العملاء بنسبة 85٪، والنتيجة الرئيسية الثانية هي حل المشكلات الحرجة في غضون ساعتين من اتصال العملاء، والنتيجة الرئيسية الثالثة هي الرد على شكاوى العملاء في غضون يوم عمل واحد.
  • الهدف الثاني: تحسين معارف فريق خدمة العملاء، النتيجة الرئيسية الأولى عقد دورات تدريبية للفريق مرة واحدة شهريًا، والنتيجة الرئيسية الثانية هي طلب ملاحظات ومقترحات شهرية من فريق خدمة العملاء حول كيفية تحسين الخدمة، والنتيجة الرئيسية الثالثة هي سؤال كل ممثل خدمة عملاء.

المثال الثاني

يرغب أحد متاجر الملابس في زيادة الإقبال بنسبة 20%، فتحدد الشركة النتائج الرئيسية التالية:

  • زيادة ميزانية التسويق بنسبة 10% لشراء لافتة خارجية مضاءة جديدة.
  • استئجار حامل لافتة لمدة 18 ساعة في الأسبوع.

وبعد مرور شهر، تقيم الشركة نتائجها الرئيسية وتحدد مدى زيادة نسبة الإقبال، ثم تعدل الشركة هدفها في الشهر التالي لزيادة نسبة الإقبال والوصول إلى النسبة المطلوبة.

الدورة الزمنية للأهداف والنتائج الرئيسية OKRs:

تُعرف الدورة الزمنية للأهداف والنتائج الرئيسية بأنها العملية المتكررة لتحديد الأهداف وتتبع الأداء عبر الأعمال، فهي نهج منظم لوضع ورصد OKRs والذي سيجعل الجميع متوافقين مع استراتيجية العمل الشاملة لذلك العام.

ويمكن بدء هذه الدورة في مطلع أي ربع من العام، وبالتالي فإن مراحلها تشمل ما يلي:

1- ستة أسابيع قبل انتهاء العام

في هذه المرحلة، يبدأ المديرون في التخطيط لـ OKRs للعام السابق، وإذا كانت هذه هي دورة OKR الأولى للشركة؛ فيجب أن يقدم أول اجتماع مع الفريق التنفيذي بأكمله المفهوم وعملية التخطيط  والممارسات المتعلقة بالتواصل، من أجل ضمان موافقة الجميع من الذين تعتمد عليهم الخطة.

بعد ذلك يتم تطوير خطة سنوية واسعة وتعيين OKRs للربع الأول، وأن تكون الخطط و OKRs متاحة لجميع الموظفين، مع الحصول على تعليقاتهم.

2- أسبوع قبل انتهاء الربع

قبل بداية ربع كل سنة، لا بد من اجتماع جميع أصحاب المصلحة المسؤولين عن OKRs، لتأكيد الأهداف وضمان المواءمة بين الفرق، وهو ما يمكّن من إجراء أية تغييرات على OKRs.

3- بعد أسبوعين من الدورة

بعد أسبوعين من مرور الدورة، تعقد الفرق الفردية اجتماعات أسبوعية أو نصف أسبوعية قصيرة، من أجل مراجعة تقدمها، إذ أن تلك الاجتماعات تقدم صورة حول التقدم الذي أحرزه الفريق بشأن النتائج الرئيسية منذ الاجتماع الأخير.

4- بعد 6 أسابيع من الدورة

بعد مرور ستة أسابيع من الدورة، يعقد المديرون اجتماعات لتقييم التقدم العام ومناقشة أي قضايا قادمة، وخلالها يجب تقييم جميع الأهداف ومعرفة أين يمكن إجراء تحسينات.

5- نهاية الدورة

في نهاية الدورة، لا بد من عقد اجتماع مع جميع المديرين المسؤولين عن OKRs، من أجل تقييم التقدم المُحرز، ومن أجل أيضًا الانتهاء من OKRs للربع القادم، والتي يتم توزيعها بعد ذلك على جميع الفرق والإدارات.

الفرق بين OKRs وأدوات قياس الأداء والتخطيط:

تُعرف أدوات قياس الأداء والتخطيط بأنها التطبيقات التي تتبع الإنتاجية على مستوى الفرد أو الفريق أو المنظمة والتي تستعين بها مؤشرات قياس الأداء في تحديد عدد المؤشرات التي تُستخدم في قياس مقارنة الأداء في جميع المجالات، ويمكن توضيح الفرق بينها وبين النتائج والأهداف الرئيسية من خلال ما يلي:

الأهداف والنتائج الرئيسية

  •  تهدف إلى تعزيز التفكير في الهدف، وجعل الجميع يتفقون حول نفس الأهداف.
  • تركز على الإبداع والتفكير المبتكر لأن أعضاء الفريق يحددون الأنشطة التي يحتاجون إلى تنفيذها.
  • تسلط الضوء على أهمية الفريق وتحديد أهدافه والشركة.
  • تركز على الأهداف التي تتماشى دائمًا مع أولويات المنظمة.

أدوات قياس الأداء والتخطيط

  • هي أدوات تضمن تحقيق المخرجات للأهداف.
  • تركز تلك الأدوات على النواتج والتنفيذ التكتيكي.
  • تهتم بالتنفيذ الفردي للمهام أو إنجاز النواتج لفترة زمنية معينة، وتساعد على فهم ما إذا كان أعضاء الفريق يحققون أهداف أدائهم.
  • تركز على مستوى أداء الموظفين لفترة معينة مقابل أهداف محددة.

الفرق بين مؤشرات الأهداف الرئيسية kpi والنتائج والأهداف الرئيسية okr:

يمكن تحديد الفرق بين مصطلحي مؤشرات الأهداف الرئيسية kpis والنتائج والأهداف الرئيسية OKRs من خلال ما يلي:

مؤشرات الأهداف الرئيسية kpis

  • تُعد مؤشرات الأهداف الرئيسية هي وسيلة للفرق لتتبع الأداء داخل المشاريع والمبادرات.
  • هي طرق قابلة للقياس الكمي لقياس المبادرات مقابل النتائج.
  • تستخدم الفرق والمنظمات مؤشرات الأداء الرئيسية لتقييم نجاحهم على المدى الطويل في مجالات مختلفة.

النتائج والأهداف الرئيسية OKRs

  • النتائج والأهداف الرئيسية هي الإطار المُستخدم في تحديد الأهداف وتحقيقها، وتُعد الطريقة الأفضل في التفكير بشكل شامل في تلك الأهداف وكيفية ارتباطها بالعمل.
  • تساعد فرق العمل على تحديد أهداف لتحقيق نجاحات أو تحسينات جديدة، كما تستخدمها الفرق في تحسين مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بهم.
  • قد تُنشأ النتائج والأهداف الرئيسية في تحسين مؤشرات الأهداف الرئيسية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين KPIs وOKR

تحديات الـ OKRs وأهم حلولها:

تواجه الأهداف والنتائج الرئيسية OKRs مجموعة من التحديات تشمل ما يلي:

1- عدم الالتزام بالشفافية

قد تتعرض منهجية OKRs للفشل خلال قيام المنظمة بتنفيذها، وذلك نتيجة عدم الالتزام بالشفافية.

ولحل هذه المشكلة، يجب أن تدرك المنظمة أن الشفافية عنصر لا غنى عنه، ويجب عليها ممارستها من خلال مشاركة أعضاء الفرق الأهداف التي تسعى لتحقيقها.

2- عدم التحديد الكافي للأهداف

عندما تكون أهداف OKRs غير محددة بشكل كافي؛ فإن الفريق يضيع وقته في مناقشة ما يعنيه بالضبط تحسين المنتج بشكل عام.

ولحل هذا التحدي، يجب أن تكون الأهداف واضحة تمامًا، أي أنها تحدد ما الذي يحتاج إلى تحسينات، لتجنب وقوع الأخطاء.

3- عدم التوافق مع الشركة

يؤدي عدم توافق أهداف الفرق مع أهداف الشركة إلى ضياع الجهود المبذولة وراء وضع OKRs لأن الناس لا يفهمون سبب قيامهم بالأشياء أو الفوائد التي سيوفرها عملهم.

ولذلك، لا بد من وجود اتصال فعال بين جميع موظفي الشركة وإدارتها، من أجل فهم استراتيجية الشركة ورؤيتها وأهدافها.

4- زيادة عدد OKRs

من التحديات التي تواجهها المنظمات عند وضع OKRs، زيادة أعدادها أكثر مما ينبغي، وهو ما يؤدي إلى الارتباك، حيث يصبح القادة وأعضاء الفريق غير متأكدين مما يفترض أن يركزوا عليه، فيضيعون الوقت في ذلك بينما تقترب المواعيد النهائية المهمة بسرعة.

ولحل هذه المشكلة، يجب التأكد من أن كل هدف وناتج رئيسي يتم وضعه يتماشى مع هدف أوسع، وإن لم يكن كذلك فيجب إزالته من القائمة.

5- عدم إشراك أصحاب المصلحة

يؤدي عدم إشراك أصحاب المصلحة في وضع الأهداف المشتركة والنتائج الرئيسية إلى التعامل مع الطلبات التي لا تتوافق مع تلك الأهداف.

ولحل هذه المشكلة، لا بد من إشراك أصحاب المصلحة في تحديد الأهداف منذ البداية، حتى يمكن تنفيذها بطريقة أكثر نجاحًا.

قوالب ونماذج جاهزة للـ OKRs:

نماذج OKR هي عبارة عن النظام الذي تضعه المنظمة لإدارة الأداء لتوفير إطار عمل لتحديد أهداف الفريق وتتبع النتائج، وإليكم فيما يلي بعض النماذج الجاهزة للـ OKRs:

1- نموذج تتبع OKRs

باستخدام مثل هذا النموذج، يمكن تتبع ومراقبة الأهداف والنتائج الرئيسية بشكل ربع سنوي، إذ يتم بإدراج الأهداف جنبًا إلى جنب مع ثلاث إلى خمس نتائج رئيسية، ويحتوي النموذج على أعمدة لتتبع التقدم طوال الربع بالإضافة إلى النتيجة النهائية.

يمكنك تحميل نموذج تتبع OKRs.

2- نموذج الإبلاغ OKR

يُستخدم هذا النموذج في الحصول على صورة عامة حول مدى التقدم في تحقيق أهداف الفرد والفريق والشركة، كما أنه يتيح متابعة الحالة الراهنة للأهداف والنتائج الرئيسية لإطار زمني معين، وهو ما يمكّن من تحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسينات.

يمكنك تحميل نموذج الإبلاغ OKR.

3- نموذج مراجعة OKR

من خلال هذا النموذج، يمكن تحليل OKRs بناءً على النتائج المستهدفة والتقدم الفعلي والنتائج المُحققة، إذ يحتوي على معلومات مفصلة عن النتائج الرئيسية.

يمكنك تحميل نموذج مراجعة OKR.

تعلم إدارة المشاريع باحترافية:

تساعدك الدورات التدريبية على اكتساب معرفة عميقة والإلمام بأحدث الممارسات والأدوات والاستراتيجيات وتعلم أهم المهارات بمجال إدارة المشاريع للاحتراف فيه، وتقدم لك بكه العديد من دورات إدارة المشاريع المعتمدة دوليًا والتي تشمل ما يلي:

وفي الختام، فإن OKRs الأهداف والنتائج الرئيسية تساعد المنظمات على تحديد الأهداف المرجوة الأكثر أهمية، وإنشاء إطار عمل تعاوني لمساعدتها على تحقيقها.

واتساب